التخطي إلى المحتوى

من منا لم يتذمر يوماً وخنقه الغضب من الاوضاع السياسية والاقتصادية التي تمر بها البلدان في وطننا العربي، ويومياً نري الكثير من الاراء التي تنتقذ احوال الاوطان ومشاكلها، إلا ان حب الوطن يبقي غريزة طبيعية في قلب كل مواطن، مهما بلغ به الغضب او الحنق علي الاوضاع في وطنه، حتي إن شعر الانسان بالرغبة في ترك وطنه والرحيل عنه والهجرة الي بلد اخري للبحث عن فرصة عيش كريمة، يفكر دائماً ألف مرة قبل ان ينفذ هذه الخطوة ويتخذ هذا القرار بشكل نهائي، وحتي إن تمكن من الهجرة وغادر وطنه وارضه يشعر دائماً بالحنين اليه والرغبة في العودة الي تراب الارض التي تربي عليها بين اهله واصدقائه واحبائه، في كثير من الاحيان نشاهد اشخاص دائمين النقد ناقمين علي اوضاع الوطن متمنين غيره حتي يتمكنوا من عيش حياة كريمة، حتي انهم يطلقون اللعنات والسباب علي وطنهم، ولكن الغريب في الامر أن هؤلاء الاشخاص يظهر حبهم لوطنهم وقيمته في قلوبهم ومكانته العظيمة لديهم عندما يتحدث شخص غريب عن وطنهم بسوء أو يحاول احد ما التعرض لوطنهم بأي طريقة سواء بالفعل او بالكلام، فيظهر حبهم لأوطانهم في وقت الشدائد والازمات، وقد تغني الكثير من الشعراء والكتاب علي مر العصور بحب الوطن حيث كتبوا اجمل اشعار قصيره مؤثر في حب الاوطان ومكانتها، ويسعدنا ان ننقل لكم اليوم في هذا المقال من موقع احلم مجموعة رائعة من اجمل اشعار قصيره في حب الوطن نتمني ان تنال إعجابكم وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : شعر .

اجمل الاشعار في حب الوطن

وطني اليك تحيتي وسلامي ………. الحب يغمرني يزيد هيامي*
كل القلوب تزاحمت وبصدقها ……. كي تلقى حبك فالتزيد مقامي
وطني وان عاقوا طريقك مرة ………. فالذئب يحسن صيغة الافلامي
وطني وان عاقوا طريقك مرة .. وتوزعوا ثرواتك الاوغادي
وطني وان ساؤا اليك بجمعهم . لا لن اكون انا بحب غرامي
بل حب من اصل العقيدة راسخا ..متسلحا بالعلم والايماني
بل حب من اصل العقيدة راسخا ………. لا غش لا تزوير لا اجرامي
قد حاربوني فصرت امشي ضاحكا….. والناس قالت هذا (امن سياسي)
أرئيت يا وطني اعذب ضاحكا …. لا لن يعيش الدهر كل جباني*
أرئيت يا وطني بكيت وأسبلت ………. عيناي في وضح النهار ظلامي
قد هدموا كل الحياة فلم ارى ….. الا الفساد يعضني بمنامي
كم من فقيرا يشتكيك بظلمهم …. صلوا عليه جنازة الامواتي
وطني سأكتب في السجل شعارنا …تحيا الشعوب وتسقط الاقزامي*
وطني وداعا ان رحلت مكفنا ………. عطري لقبري( دماء الاحراري)

أبارُنا الشهيدة
تنزفُ نارًا ودمًا
للأمم البعيدة
ونحن في جوارها
نُطعِمُ جوعَ نارها
لكننا نجوع!
ونحملُ البردَ على جُلودنا
ونحملُ الضلوع
ونستضئُ في الدُجى
بالبدر والشموع
كي نقرأ القُرآنَ
والجريدةَ الوحيدة!
حملتُ شكوى الشعبِ
في قصيدتي
لحارس العقيدة
وصاحب ِالجلالة الأكيدة
قلتُ له:
شعبُكَ يا سيدَنا
صار (على الحديدة)
شعبُكَ يا سيدَنا
تهرأت من تحته ِ الحديدة
شعبُكَ يا سيدَنا
قد أكلَ الحديدة!
وقبلَ أن أفرغَ
من تلاوة ِالقصيدة
رأيتُهُ يغرقُ في أحزانه ِ
ويذرفُ الدموع
وبعد يوم ٍ
صدرَ القرارُ في الجريدة:
أن تصرفَ الحكومةُ الرشيدة
لكلّ رَبّ أسرةٍ..
حديدةٌ جديدة !

*سلاما موطن الأخيار٭سلاما قبلة الأسفار*
سلاما موطني الغالي٭بعد الرمل والأحجار*
عمان المجد ملهمتي٭وتاريخ يعتلي المضمار*

*انا افتخرفي موطني دايم الدوم
واشيل حبه مثل مااشيل الاثبات *
واللي يبي يلحقني بحبي *اللوم
يضرب براسه في جبال السراوات*

*هل أراك ،*
سالماً منعماً وغانماً مكرماً ..
في علاك تبلغ السما*
موطني .. موطني*

*عزُّنا ..
غايةٌ تُشرِّفُ ورايةٌ تُرفرفُ*
يا هناكْ في عُلاك ، قاهراً عِداكْ
موطني …

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *