شعر حب

اشعار العشق والغرام .. وأبيات راقية من روائع الفرزدق

اشعار العشق والغرام

في بعض الأوقات يبحث المحبين عن بعض الأشعار التي تعبر عن الحب والعشق الذي يكنه بداخله تجاه محبوبه ، أبيات بإمكانها أن تصف مقدار مشاعره المتأججة في قلبه ، قصائد باستطاعتها أن تصل مقدار وله وعشقه كي يهديها إلى من يحبه ، فكان قديماً وما زال الشعر العربي هو لسان حال المحبين الذين يجدون فيه ما تعجز ألسنتهم عن وصفه ، ونحن كعرب نمتلك إرثاً رائعاً من الأشعار الرومانسية التي تحكي لنا روعة الحب والغزل قديماً.

وفي هذا اليوم يسعدنا أن نقدم لكل متابعينا الأعزاء متابعي موقع احلم مقالة تحمل عنوان اشعار العشق والغرام .. وأبيات راقية من روائع الفرزدق ، سوف نجمع لكم في تلك المقالة كم كبير جداً ومجموعة ضخمة من أرقى وأجمل ما تغنى به الشعراء قديماً وحديثاً في الحب ، وكي لا نطيل عليكم تعالوا نستمتع سوياً بقراءة هذه الأشعار.

أبيات لنزار قباني
أبيات لنزار قباني

اجمل اشعار عشق وغرام:

وَما أَحبَبتُ أَرضَكُم وَلَكِن

أُقَبِّلُ إِثرَ مَن وَطِئَ التُرابا

لَقَد لاقَيتُ مِن كَلَفي بِلُبنى

بَلاءَ ما أُسيغَ بِهِ الشَرابا

إِذا نادى المُنادي بِاِسمِ لُبنى

عَيَيتُ فَما أَطيقُ لَهُ جَوابا

فَهَذا فِعلُ شَيخَينا جَميعاً

أَرادا لي البَلِيَّةَ وَالعَذابا

لا تُغلِقي الأبوابَ إني قادمٌ

طيفًا يَضُمُّكِ في كِيان كِياني

عجزي عنِ التعبيرِ ليسَ جِنايةً

أغلى الحديثِ إذا مَنعتُ لساني

يا بُؤرةَ الضوءِ النَّديَّةَ حاولي

لو مرَّةً أن تَسكني شِرياني

ذوبي بهِ ..

سيري بِدمِّي طفلةً

في داخلي البَدَنُ العليلُ الفاني

أرجوكِ لا تتمهَّلي ، وتأمَّلي

كي تَرقُبي من داخلي بُركاني

وتَحسَّسِي في داخلي ظَمئي ،

شعوري ، وَحشَتي ، حِرماني

كلُ الذي أخشاهُ في دنيا الهوى

هو أنَّ قلبَكِ مرَّةً يَنساني

أُنبِئتُ أَنَّ لِخالي هَجمَةً حُبسا

كَأَنَّهُنَّ بِجَنبِ المَشعَرِ النُصُلُ

قَد كُنتَ فيما مَضى قِدماً تُجاوِرُنا

لا ناقَةٌ لَكَ تَرعاها وَلا جَمَلُ

ما ضَرَّ خالِيَ عَمرواً لَو تَقَسَّمَها

بَعضُ الحِياضِ وَجَمُّ البِئرِ مُحتَفِلُ

للمزيد يمكنك قراءة : اشعار حب طويلة

من روائع الفرزدق:

اشعار حب
اشعار حب

تَراها إِذا صَمَ النَهارُ كَأَنَّما

تُسامي فَنيقَن أَو تُخالِسُهُ خَطرا

تَخوضُ إِذا صاحَ الصَدى بَعدَ هَجعَةٍ

مِنَ اللَيلِ مُلتَجّاً غَياطِلُهُ خُضرا

وَإِن أَعرَضَت زَوراءَ أَو شَمَّرَت بِها

فَلاةٌ تَرى مِنها مَخارِمَها غُبرا

تَعادَينَ عَن صُهبِ الحَصى وَكَأَنَّما

طَحَنَّ بِهِ مِن كُلِّ رَضراضَةٍ جَمرا

عَلى ظَهرِ عادِيٍّ كَأَنَّ مُتونَهُ

ظُهورُ لَأىً تُضحي قَياقِيُّهُ حُمرا

وَكَم مِن عَدُوٍّ كاشِحٍ قَد تَجاوَزَت

مَخافَتَهُ حَتّى يَكونَ لَها جَسرا

يَؤُمُّ بِها المَوماةَ مِن لَن تَرى لَهُ

إِلى اِبنِ أَبي سُفيانَ جاهاً وَلا عُذرا

وَحِضنَينِ مِن ظَلماءِ لَيلٍ سَرَيتُهُ

بِأَغيَدَ قَد كانَ النُعاسُ لَهُ سُكرا

رَماهُ الكَرى في الرَأسِ حَتّى كَأَنَّهُ

أَميمُ جَلاميدٍ تَرَكنَ بِهِ وَقرا

جَرَرنا وَفَدَّيناهُ حَتّى كَأَنَّما

يَرى بِهَوادي الصُبحَ قَنبَلَةً شُقرا

مِنَ السَيرِ وَالإِسآدِ حَتّى كَأَنَّما

سَقاهُ الكَرى في كُلِّ مَنزِلَةٍ خَمرا

فَلا تُعجِلاني صاحِبَيَّ فَرُبَّما

سَبَقتُ بِوِردِ الماءِ غادِيَةً كُدرا

**

أَلا مَن لِشَوقٍ أَنتَ بِاللَيلِ ذاكِرُه

وَإِنسانِ عَينٍ ما يُغَمِّضُ عائِرُه

وَرَبعٍ كَجُثمانِ الحَمامَةِ أَدرَجَت

عَلَيهِ الصَبا حَتّى تَنَكَّرَ داثِرُه

بِهِ كُلُّ ذَيّالِ العَشِيِّ كَأَنَّهُ

هِجانٌ دَعَتهُ لِلجُفورِ فَوادِرُه

خَلا بَعدَ حَيٍّ صالِحينَ وَحَلَّهُ

نَعامُ الحِمى بَعدَ الجَميعِ وَباقِرُه

بِما قَد نَرى لَيلى وَلَيلى مُقيمَةٌ

بِهِ في خَليطٍ لا تَناثى حَرائِرُه

فَغَيَّرَ لَيلى الكاشِحونَ فَأَصبَحَت

لَها نَظَرٌ دوني مُريبٌ تَشازُرُه

أَراني إِذا ما زُرتُ لَيلى وَبَعلَها

تَلَوّى مِنَ البَغضاءِ دوني مَشافِرُه

وَإِن زُرتُها يَوماً فَلَيسَ بِمُخلِفي

رَقيبٌ يَراني أَو عَدُوٌّ أُحاذِرُه

كَأَنَّ عَلى ذي الطِنءِ عَيناً بَصيرَةً

بِمَقعَدِهِ أَو مَنظَرٌ هُوَ ناظِرُه

يُحاذِرُ حَتّى يَحسِبَ الناسَ كُلَّهُم

مِنَ الخَوفِ لا تَخفى عَلَيهِم سَرائِرُه

غَدا الحَيُّ مِن بَينِ الأُعَيلامِ بَعدَما

جَرى حَدَبُ البُهمى وَهاجَت أَعاصِرُه

دَعاهُم لِسَيفِ البَحرِ أَو بَطنِ حائِلٍ

هَوىً مِن نَوى حَيٍّ أُمِرَّت مَرايِرُه

غَدَونَ بِرَهنٍ مِن فُؤادي وَقَد غَدَت

بِهِ قَبلَ أَترابِ الجَنوبِ تُماضِرُه

تَذَكَّرتُ أَترابَ الجَنوبِ وَدونَها

مَقاطِعُ أَنهارٍ دَنَت وَقَناطِرُه

للمزيد يمكنك قراءة : اشعار حب بدوية

مقتطفات من أقوى ما في الشعر العربي:

لِذَلِكَ ما كانَ المُحِبّونَ قَبلَنا

إِذا ماتَ مَوتاها تَزاوَرُ هامُها

**

لا تَحسَبي أن الكلامَ حبيبتي

لغةٌ تُدارُ بعالَمِ العُشاقْ

فالصمتُ مِن لغةِ الهوى

وبها يَبوحُ العاشقُ المشتاقْ

بيني وبينَكِ أبحُرٌ، ومنازلٌ ، وعوازِلٌ

لكنَّ إحساسي يُسافرُ

يَعبُرُ الآفاقْ

إنَّا معًا في كلِّ وقتٍ مُنيتي

ومعًا نُقاسي لوعةَ الأشواقْ

سنموتُ في يومٍ معًا محبوبتي

لكنَّ موتي لن يَكونَ فِراقْ

في سَكرَةِ الموتِ التي تَنتابُنا

قد تَعرفينَ حبيبتي

أنا كم أُعاني عندَما أشتاقْ

**

إِذا ذُكِرَت لُبنى تَأَوَّهَ وَاِشتَكى

تَأَوُّهَ مَحمومٍ عَلَيهِ البَلابِلُ

يَبيتُ وَيُضحي تَحتَ ظِلِّ مَنيَّةٍ

بِهِ رَمَقٌ تُبكي عَلَيهِ القَبائِلُ

قَتيلٌ لِلُبنى صَدَّعَ الحُبُّ قَلبَهُ

وَفي الحُبِّ شَغلٌ لِلمُحِبّينَ شاغِلُ

للمزيد يمكنك قراءة : بحث عن اشعار حب

شعر رومانسي
شعر رومانسي

الحب يعد دفء للقلوب ، ونغمة يعزفها العشاق على وتر الفرح ، الحب هو شمعة تضيء الحياة للأحباب ، الحب لا يولد إنما يخترق العيون والقلوب كالبرق الخاطف ، وإلى هنا متابعينا الكرام نكون قد وصلنا إلى ختام موضوع الليلة الذي تكلمنا ودار حديثنا فيه عن اشعار العشق والغرام .. وأبيات راقية من روائع الفرزدق ، وضعنا بين أيديكم اقتباسات منتقاة من أقوى ما جاد به الشعر العربي ، فقد أرفقنا لكم ثلاث فقرات أكثر من رائعة ، وضعنا في أولى فقراتنا اشعار عشق وغرام ، وفي ثاني فقرة قدمنا لكم من روائع الفرزدق ، وختمنا مقالتنا بفقرة مقتطفات من أقوى ما جاد به الشعر العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى