شعر حزين

اشعار الشوق والحنين للحبيب الغائب قمة في الوجع

اشعار الشوق والحنين

الاشتياق شعور يرتبط بالحب، فهو يدفع بصاحبه للاتصال بمن يحب، كما أنه إحساس وشعور ينبع من القلب ويزداد بزيادة الحب، فلا تخلوا علاقة عاطفية من الحنين واللهفة للحبيب والاشتياق له، فعندما يسيطر الاشتياق والحنين ويجتاح قلب المحب فلا يجد بديل أمامه إلا أن يعبر عما بداخله إما أن يخبر من يحبه بهذا مباشرةً، أو يخرجه من خلال كتابة مجموعة من الرسائل والخواطر والكلمات يعبر بواسطتها عن أحاسيسه ومشاعره الجميلة.

وفي هذا اليوم سنقدم لكل متابعينا الأعزاء متابعي موقع احلم مقالة تحت عنوان اشعار الشوق والحنين للحبيب الغائب قمة في الوجع، سنجمع لكم في هذا اليوم كم كبير جداً ومقتطفات مختارة من أقوى القصائد وأبيات الشعر المؤثرة، التي تحمل في طياتها حنين وذكريات واشتياق المحبين، آملين أن تعجبكم هذه المقتطفات وأن تقوموا بمشاركتها مع من تحبون، وحتى لا نطيل عليكم تعالوا نستمتع بقراءة هذه الأبيات القوية.

ولي فؤاد إذا طال العذاب به
ولي فؤاد إذا طال العذاب به

اشعار شوق وحنين للحبيب:

أربع سنين أرجيك وأشكي لك القلب
أشكي جروحه منك ربي يجازيك

تشوفني يا زين في عابر الدرب
وتصد عني كن غيري يناديك

أعطيك قلبي وانت تعلن لي الحرب
نفسك كبيرة ماتبي من يداريك

تجرحني بصدك وهجرك بلا ذنب
إلا أن قلبي ياهوى النفس يغليك

تلاقيت انا واللي ترك صورته ذكرى
بقلبي وعيني وافترقنا بلا ميعاد

رجيته وعد قال الوعد صعب وانت أدرى
ظروف الزمن ماهي على كيفنا تنقاد

انا لو أبي ودي يصير الوعد بكرى
ولا ودي انه يوم يمضي وحنا ابعاد

رحل ببتسامه والتفت قال مايدرى
يجوز اللقا اللي صار صدفه لنا ينعاد

ترك للرجا قلبي جريحٍ ولا تبرى
جروحه ولو حاولت نسيانها مافاد

عسى الله يعيد بشوف من شوفته تشرى
وينهي فراقٍ منه انا والزمن بجهاد

وشوق إليك غالب أضلعي والحشا
وسهد طويل أرّق جفنيّ وما مشى
يا من يدلني سبيلا لوصلك
لأعلمك سرَّ من بنا وشى
كاد العدا لنا فنالوا من عشقنا
ولكن .. هل يصدأ قلبٌ بالحب إنتشى
تعال لقلبي مرة وصافهِ
تعال أطفئ ما في الفؤاد قد فشى

للمزيد يمكنك قراءة: شعر في الشوق والحنين للحبيب أبيات رومانسية جميلة

عبارات اشتياق للحبيب البعيد:

ظهور الشمس وعشقي لك
ظهور الشمس وعشقي لك

لماذا طريقنا طويل مليء بالأشواك؟ لماذا بين يدي ويديك سرب من الأسلاك؟ لماذا حين أكون أنا هنا تكون أنت هناك؟

لا أشتاق إليك لكن أشتاق للشخص الذي ظنّنتك هو.

صورتك محفورة بين جفوني وهي نور عيوني . . عيناك تنادي لعيناي . . يداك تحتضن يداي . . همساتك تُطرب أُذناي.

اذا لم تجمعنا الأيام جمعتنا الذكريات.

لدي إنسان أوصانيَ بنفسي كثيراً، ولم يعلمَ أني أفتقِدُ نفسي بكل غياب.

رُبّما عجزت روحي أن تلقاك، وعجزت عيني أن تراك، ولكن لم يعجز قلبي أن ينساك، إذا العين لم ترك، فالقلب لن ينساك.

قولك وداعاً غير مؤلم حتّى أعلم أنّك لن تقول مرحباً مرّة أخرى.

شوقي لك قد يتحول من ألم إلى فرح لو علمت أنّك تشتاق لي في ذلك الوقت.

ذرفت دمعة في أحد المحيطات إن استطاعوا الحصول عليها أعدك بنسيانك.

حبيبي الشوق إليك يقتلني دائماً أنت في أفكاري في ليلي ونهاري.

أحلامُنا تَبني بيوتاً من رمال، ومع أوّل موجة واقع تُصبح القصور حطام، فحنيني لقصر يمزج واقعي بالأحلام.

حين افترقنا تمنّيت سوقاً يبيع السنين، يُعيد القلوب ويُحيي الحنين.

جاء الليل وجاءت معه رائحة الحنين، تهبّ من بعيد.

للمزيد يمكنك قراءة: أجمل شعر اشتياق وكلمات اشتياق وحنين للحبيب

قصيدة اشتياق لأنسي الحاج:

كلُّ قصيدةٍ هي بدايةُ الشعر

كلُّ حبٍّ هو بدايةُ السماء.

تَجذري فيّ أنا الريح

اجعليني تراباً.

سأعذبكِ كما تُعذب الريحُ الشجَر

وتمتصّينني كما يمتصُّ الشجرُ التراب.

وأنتِ الصغيرة

كلُّ ما تريدينه

يُهدى إليكِ الى الأبد.

مربوطاً إليكِ بألم الفرق بيننا

أنتَزعُكِ من نفسكِ

وتنتزعينني،

نتخاطف إلى سكرة الجوهريّ

نتجدّد حتى نضيع

نتكرّر حتى نتلاشى

نغيبُ في الجنوح

في الفَقْد السعيد

ونَلِجُ العَدَم الورديّ خالصَين من كلّ شائبة.

ليس أنتِ ما أُمسك

بل روح النشوة.

…وما إن توهّمتُ معرفةَ حدودي حتى حَمَلَتني أجنحةُ التأديب الى الضياع.

لمنْ يدّعي التُخمةَ، الجوعُ

ولمن يعلن السأمَ، لدغةُ الهُيام

ولمن يصيح لا! لا! ظهورٌ موجع لا يُرَدّ

في صحراء اليقين المظفَّر.

ظهورٌ فجأةً كدُعابة

كمسيحةٍ عابثة

كدُرّاقةٍ مثلَّجة في صحراء اليقين،

ظهوركِ يَحني الرأسَ بوزن البديهة المتجاهَلَة

فأقول له نعم! نعم!،

والى الأمام من الشرفة الأعلى

كلّما ارتميتُ مسافة حبّ

حرقتُ مسافةً من عمر موتكَ

كائناً من كنتَ!…

ترتفعُ

ترتفع جذوركِ في العودة

تمضي

واصلةً الى الشجرةِ الأولى

أيّتها الأمُّ الأولى

أيتها الحبيبةُ الأخيرة

يا حَريقَ القلب

يا ذَهَبَ السطوح وشمسَ النوافذ

يا خيّالةَ البَرق المُبْصر وجهي

يا غزالتي وغابتي

يا غابةَ أشباح غَيرتي

يا غزالتي المتلفّتة وسط الفَرير لتقول لي: اقتربْ،

فأقترب

أجتاز غابَ الوَعْر كالنظرة

تتحوّل الصحراء مفاجرَ مياه

وتصبحين غزالةَ أعماري كلّها،

أفرّ منكِ فتنبتين في قلبي

وتفرّين منّي

فتعيدكِ إليّ مرآتكِ المخبأة تحت عتبة ذاكرتي.

يداكِ غصونُ الحرب

يداكِ يدا الثأر اللذيذ مني

يدا عينيكِ

يدا طفلةٍ تَرتكب

يداكِ ليلُ الرأس.

تُسكتينني كي لا يسمعونا

ويملأُ الخوفُ عينيكِ

مُدَلّهاً مختلجاً بالرعب

كطفلٍ وُلد الآن.

تنسحب الكلمات عن جسدكِ

كغطاءٍ ورديّ.

يَظهر عُريكِ في الغرفة

ظهورَ الكلمة الأوحد

بلا نهائيّةِ السراب في قبضة اليد.

مَن يحميني غابَ النهار

مَن يحميني ذَهَبَ الليل.

ليس أيَّ شوقٍ بل شوقُ العبور

ليس أيَّ أملٍ بل أملُ الهارب الى نعيم التلاشي.

فليبتعد شَبَحُ الخطأ

ولا يقتحْمنا باكراً

فيخطف ويطفئ

ويَقتل ما لا يموت

لكي يعيش بعد ذلك قتيلاً.

الحبّ هو خلاصي أيّها القمر

الحبّ هو شقائي

الحبّ هو موتي أيّها القمر.

لا أخرج من الظلمة إلاّ لأحتمي بعريكِ ولا من النور إلاّ لأسكر بظلمتك.

تربح عيناكِ في لعبة النهار وتربحان في لعبة الليل.

تربحان تحت كلّ الأبراج وتربحان ضدّ كل الأمواج.

تربحان كما يربح الدِين عندما يربح وعندما يَخْسر.

وآخذ معي وراءَ الجمر تذكارَ جمالكِ أبديّاً كالذاكرة المنسيّة،

يحتلّ كلَّ مكان وتستغربين

كيف يكبر الجميع ولا تكبرين.

ذَهَبُ عينيكِ يسري في عروقي.

لم يعد يعرفني إلاَّ العميان

لأنهم يرون الحبّ.

ما أملكه فيكِ ليس جسدكِ

بل روحُ الإرادة الأولى

ليس جسدك

بل نواةُ الجَسد الأول

ليس روحك

بل روحُ الحقيقة قبل أن يغمرها ضباب العالم.

الشمس تشرق في جسدكِ

وأنتِ بردانة

لأن الشمس تَحرق

وكلّ ما يَحرق هو بارد من فرط القوّة.

كلّ قصيدةٍ هي قَلْبُ الحبّ

كلّ حبٍّ هو قلبُ الموت يخفق بأقصى الحياة.

كلّ قصيدةٍ هي آخرُ قصيدة

كلّ حبٍّ هو آخرُ الصراخ

كلّ حبٍّ، يا خيّالةَ السقوط في الأعماق، كلّ حبٍّ هو الموت حتى آخره،

وما أُمسكه فيكِ ليس جسدكِ

بل قَلْبُ الله

أعصره وأعصره

ليُخدّر قليلاً صراخُ نشوتِهِ الخاطفة

آلامَ مذبحتي الأبديّة.

للمزيد يمكنك قراءة: شعر عن الشوق والحنين

اشتاق لقلبك القديم
اشتاق لقلبك القديم

الاشتياق والحنين هو شعور يصيبنا عندما نرغب في لقاء أو التحدث لأحدهم، فهو إحساس لا إرادي فلا يستطيع الشخص أن يسيطر عليه لهذا يلجأ كثيراً منا في أنه يعبر عنه بواسطة القلم، وإلى هنا متابعينا الكرام نكون قد وصلنا إلى ختام موضوع اليوم الذي تكلمنا ودار حديثنا فيه حول اشعار الشوق والحنين للحبيب الغائب قمة في الوجع، وضعنا بين أيديكم اقتباسات مختارة من أقوى أبيات الشعر والقصائد والخواطر المؤثرة، فقد بدأنا موضوعنا بفقرة تحت عنوان اشعار شوق وحنين للحبيب، وفي ثاني فقرة قدمنا عبارات اشتياق للحبيب البعيد، وفي الختام سردنا قصيدة اشتياق لأنسي الحاج.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق