عالم الحيوان

اسم ذكر السلحفاة وكيف يعيش حياته

اسم ذكر السلحفاة

هناك أجناس كثيرة تابعة لرتبة السلاحف وتندرج تحت طائفة الزواحف بشعبة الفقاريات التي تتبع تحت مملكة ثنائيات التناظر التابعة لمملكة الحيوانات ، وتعد واحدة من الكائنات الحية الزاحفة التي يغطي ظهرها قوقعة شبيه بالدرع ، وتعد قوقعة السلحفاة جزء من أجزاء جسمها ، إذ أنه ليس بإمكان السلحفاة أن تخرج منها كما يظن البعض ، فهي تعتبر جزء من الهيكل العظمي الخاص بها ، وذلك الدرع الصلب الذي يغطي جسم السلحفاة لا يشبه جلد أياً من الحيوانات الزاحفة الأخرى لأنه مكون من سلسلة من العظام والغضاريف التي تحوي داخلها الأجزاء الأخرى من جسم السلحفاة ، واليوم سوف نسلط الضوء أكثر على اسم ذكر السلحفاة ، وتزاوج السلاحف ، وتغذية السلاحف ، وغيرها من المعلومات المتعلقة بالسلاحف ؛ فتابعوا معنا.

ذكر السلحفاة:

إن الغيلم هو الاسم المعروف به ذكر السلحفاة باللغة العربية ، وقد يبدو للحظة الأولى أن تحديد جنس السلاحف أمر بالغ الصعوبة ، فعلى الرغم من الفروق بين ذكر وأنثى السلحفاة دقيقة جداً ، إلا أن الذي يمتلك سلحفاة من الجنسين بإمكانه أن يميز بينهما ، ومن الممكن التمييز بين ذكر وأنثى السلحفاة من خلال الآتي :

  1. فحص القوقعة : إن الجانب السفلي أو الصدار من قوقعة الغيلم يتميز بأنه مقعر الشكل لأنه مقوس قليلاً للداخل ، الأمر الذي يسمح للغيلم بأن يتناسب أكثر مع قوقعة الأنثى عند التزاوج.
  2. فحص المذرق : إن الفتحة التناسلية المعوية أو المذرق لذكر السلحفاة يكون أقرب لطرف الذيل ، بينما يكون مذرق الأنثى أقرب للقوقعة منه إلى الذيل.
  3. فحص الذيل : إن ذيل ذكر السلحفاة يعتبر أطول وأكثر سمكاً من ذيل الأنثى.
  4. فحص المخالب : إن مخالب الأرجل الأمامية لذكر السلحفاة تتميز بأنها أكثر طولاً من مخالب الأنثى ، وذلك لأنه يستعملها عند التزاوج مع الإناث.
  5. فحص لون العيون : إن عيون ذكر السلحفاة أو الغيلم تكون في العادة حمراء أو برتقالية ، بينما تكون عين أنثى السلحفاة في العادة صفراء ، أو بني فاتح.
  6. فحص لون السلحفاة : إن ذكر السلحفاة لديه علامات برتقالية وحمراء على وجهه وأرجله الأمامية أكثر إشراقاً مما لدى الأنثى.

للمزيد يمكنك قراءة : معلومات عن السلاحف

تزاوج السلاحف:

  • إن موسم تزاوج السلاحف يختلف من نوع لنوع آخر باختلاف البيئة التي تعيش فيها السلاحف ، ويختلف أيضاً عمر النضج الجنسي باختلاف الأنواع ؛ فيوجد أنواع بإمكانها أن تتزاوج بعد سنوات عدة ، بينما هناك أنواع أخرى بحاجة لمرور 50 عام كي تصل لسن التزاوج والنضج ، كما أن ذكور السلاحف تتنافس للفوز بحق التزاوج مع الأنثى ، وعملية التزاوج تحتاج لتعاون تام مع الأنثى وذلك لوجود القوقعة التي قد تعيق التزاوج ، وطقوس المغازلة والتزاوج بين الأنواع المتعددة من السلاحف مختلفة إلا أن التزاوج يحدث دوماً من خلال تشابك ذيل الأنثى والغيلم ليتمكن الغيلم من تمرير القضيب داخل مذرق الأنثى.

تغذية السلاحف:

  • إن السلاحف ليس لديها أسنان ، لهذا فهي تستعمل حافة الفم الحادة للعض ونهض الطعام ، وتصنف جميع السلاحف كحيوانات قارتة ، بمعنى أنها تتغذى على النباتات ، واللحوم كالأسماك ، والديدان ، والقواقع ، والحشرات ، وذلك الأمر لا يمنع وجود أنواع من السلاحف لا تأكل إلا العشق وأوراق وأزهار وثمار النبات ، كما أن هناك بعض أنواع السلاحف تتخصص بتناول قناديل البحر ، وأنواع أخرى تتغذى على الرخويات فقط.

السلاحف البحرية:

  1. يرجع تاريخ وجود السلاحف البحرية على الأرض لأكثر من 100 مليون عام ، فقد تطور ذلك النوع من السلاحف المائية التي تعيش بالمياه العذبة ، وقد نجت من الكثير من التغيرات البيئية أودى بعضها لانقراض أصناف معينة من الحيوانات مثل الديناصورات ، وبالرغم من هذا فإن السلاحف البحرية التي تعد من أصحاب الدم البارد ما تزال معرضة لخطر الانقراض.
  2. ولدى ذلك النوع من السلاحف أطراف أمامية على هيئة زعانف ساعدتهم على التكيف مع العيش بالمحيطات والبحار ، ذلك بالإضافة لانسيابية قوقعتها أكثر عن غيرها من الأنواع الأخرى ، فقد ساعدها ذلك التكوين على جعلها قادرةً على السباحة السريعة بالبحار ، ذلك بالإضافة لقدرتها على قطع مسافات كبيرة عند الهجرة من مكان لمكان آخر.

للمزيد يمكنك قراءة : ماذا تأكل السلحفاة

صور سلاحف:

معلومات عن السلاحف
معلومات عن السلاحف
ذكر السلحفاة
ذكر السلحفاة
اسم ذكر السلحفاة
اسم ذكر السلحفاة

للمزيد يمكنك قراءة : قصة الارنب والسلحفاة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى