قصص حب

اروع قصص الحب قصة حب التوائم قصة رومانسية مثيرة جدا

اروع قصص الحب

الشعور بانك مهم عند شخص ما هو اجمل شعور قد تشعر به لان هذا الشخص لا يكتمل يومه دون ان يتحدث اليك و بالتالي فانك مهم بالنسبة له ، كل هذه الكلمات يمكن اختصارها في كلمة واحدة فقط و هي الحب ، فالحب الصادق و الصافي مبني على الاهتمام فهو اهم اركان الحب ، و الحب كلمة تحوي الكثير من المعاني الجميلة اهمها بكل تأكيد الاهتمام و من ضمنها الاخلاص و التضحية من اجل من تحب ، لذلك نقدم لكم اليوم في موقع احلم واحدة من اروع قصص الحب الرومانسية التي نعرف منها الكثير عن احساس الحب فنتمنى ان تنال اعجابكم .

قصة حب التوائم

 

تدور احداث القصة بين توئمين شابين وفتاتين الشابين يدعيان احمد و محمود و الفتاتين سما و صفا ، كانوا يعيشون في بلد واحد ولا يعرفون بعضهم و كان اهلهم اصدقاء ، وفجأة والد احمد و محمود دعا والد سما و صفا لتناول العشاء فوافق ، وكانت اسرة احمد و محمود يعشوا في فيلا على ضفاف النيل ، فتعرفوا على بعض و اصبحوا قريبين جدا من بعضهم البعض ، حتى اصبحوا اصدقاء .

بداية التعارف و الحب

اتفق العائلتين على السفر الى الغردقة لقضاء اجازة الصيف ، وقضوا مع بعض اجمل الاوقات وكان من بين الوقت ، عيد ميلاد سما ، واتفق مع بعض لعمل عيد ميلاد لها ، و بعد ذلك سافروا الى القاهرة ، و طلب والد احمد و محمود ان يتحدث الى ابنيه وكذلك الى سما وصفا ، فقرر ان ينشئ شركة و ان يديرها الشابين و الفتاتين ، وقاموا بالفعل بانشاء الشركة وقاموا بافتتاحها ، حتى طوروها و نهضوا بها ، و قرر احمد و محمود ان يتحثا مع والدهما ليتكلموا مع والد سما وصفا لخطبتهما ، و بالفعل ذهب والد احمد و محمود لوالد سما وصفا لكي يطلب يديهما لابنيه ، فوافق ابيهم و وافق البنتان واقاموا حفل خطوبة في فندق ، حتى جاء احمد و محمود ليقابلوا سما و صفا ، حتى تمت الخطوبة ، و مرت الايام على هذا الحال ، و وجدت سما هاتفها يرن فاجابت ، وفوجئت بفتاة تخبرها ان محمود يتحدث مع فتيات ، اغلقت سما هاتفها واتجهت الى والدها ، وقالت له انها تريد ان تنهي هذه الخطوبة ، فاتصل والدها بمحمود ، و طلب منه ان يحضر الى المنزل ، وطلب منه انهاء الخطوبة .

النهاية التي يرغب بها الجميع

سأل محمود عن سبب هذا الطلب ، فحكت سما لمحمود عما حدث ، فضحك محمود و قال لها : اريد ان تعطيني رقم الفتاة التي تحدثت معكي  ، فوجد انها زميلة كانت معه من ايام الجامعة ، و كانت هذه الفتاة تقول لمحمود انها ستنهي خطوبته اذا قرر ان يخطب غيرها ، و احضر زميل له ليشهده على هذا الكلام ، فاعتذرت له ، وبعد مرور ايام ذهب والد محمود واحمد لوالد سما وصفا ليحدد موعد الزفاف ، وحدد ان ان يكون الزفاف بعد اسبوعين ، وجاء يوم الزفاف واثناء حضور الزفاف تفاجئ احمد و محمود بان والدهم كان يحضر لهم مفاجأة هما وسما و صفا كذلك ، فقد اهداهم تذاكر الى ايطاليا و عقد من الذهب لكل فتاة ، وتم الزواج و عاش كل من احمد مع صفا ومحمود مع سما حياة تملئها السعادة .

وفي ختام هذه القصة الرومانسية نعرف ان الحب هو اجمل شعور يمكن ان يشعر به الشخص في الحياة ، ولذلك فان فقدان من تحب يجعلك منها تشعر بالم الفراق و الم الفراق الم نفسي ، و الالم النفسي اشد   من الالم الجسدي ، فكثير من الاشخاص ظاهرهم بخير لكن بداخلهم الم كبير ، لذلك يجب علينا ان نفعل المستحيل من اجل الحفاظ على من تحب ، و نتمنى ان تكون هذه القصة قد نالت اعجابكم و انتظروا المزيد من قصص الحب الرومانسية .

ويمكنكم ايضا قراءة  : قصص في الحب قصّة عودة الأمل من اجمل قصص الحب الرومانسية

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق