ادعية واذكار

اذكار المساء و الصباح مكتوبة كاملة ومصورة وآيات من القرآن الكريم

اذكار المساء و الصباح

اذكار المساء و الصباح .. ينبغي على كل مسلم أن يلتزم بإتباع سنن النبي محمد صل الله عليه وسلم في الأمور التي تتعلق بقراءة الأذكار اليومية التي تشتمل على أذكار المساء والصباح، لما لها من تأثير إيجابي على النفس وبخاصة عندما يتم المداومة على قرائتها فإن هذا يكون أمر له القدر العظيم في أخذ الحسنات وأيضا الحماية من الشياطين وهوام الأرض وكل ما قد يخيف الإنسان، كما جاء في قوله تعالى”ألا بذكر الله تطمئن القلوب” وهذا القول الصادق من تعاليم القرآن الكريم، لذلك فإن هناك وجوب بالعمل على ذكر الله ليل نهار دون إنقطاع حتى تكون في معية الله سبحانه وتعالى وفي حصنه المنيع.

اذكار الصباح والمساء مكتوبة

اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ (255)

1- أَصْـبَحْنا وَأَصْـبَحَ المُـلْكُ لله وَالحَمدُ لله ، لا إلهَ إلاّ اللّهُ وَحدَهُ لا شَريكَ لهُ، لهُ المُـلكُ ولهُ الحَمْـد، وهُوَ على كلّ شَيءٍ قدير، رَبِ أسْـأَلُـكَ خَـيرَ ما في هـذا اليوم وَخَـيرَ ما بَعْـدَه ، وَأَعـوذُ بِكَ مِنْ شَـرِ ما في هـذا اليوم وَشَرِ ما بَعْـدَه، رَبِ أَعـوذ ُبِكَ مِنَ الْكَسَـلِ وَسـوءِ الْكِـبَر ، رَبِ أَعـوذ ُبِكَ مِنْ عَـذابٍ في النّـارِ وَعَـذابٍ في القَـبْر. رواه مسم

اذكار الصباح والمساء مكتوبة عقب صلاة الفجر وصلاة العصر كما وردت في السنة النبوية

اذكار المساء و الصباح
اذكار المساء و الصباح

آيات من القرآن الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم
وَإِلَـهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لاَّ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ ( 163 ) إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنزَلَ اللّهُ مِنَ السَّمَاء مِن مَّاء فَأَحْيَا بِهِ الأرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَآبَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخِّرِ بَيْنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (164 )
———-
بسم الله الرحمن الرحيم
اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ

بــسم الله الرحمن الرحيم
آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملآئكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير [285] لا يكلف الله نفسا إلا وسعها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ربنا ولا تحمل علينا إصرا كما حملته على الذين من قبلنا ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين

بسم الله الرحمن الرحيم
شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمًَا بِالْقِسْطِ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ إِلاَّ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَن يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللّهِ فَإِنَّ اللّهِ سَرِيعُ الْحِسَابِ

بسم الله الرحمن الرحيم
إِنَّ رَبَّكُمُ اللهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتِۭ بِأَمْرِهِ ۗ أَلاَ لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ ۗ تَبَارَكَ اللهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ (54) ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً ۚ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ (55) وَلاَ تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاَحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفًا وَطَمَعًا ۚ إِنَّ رَحْمَتَ اللهِ قَرِيبٌ مِّنَ الْمُحْسِنِينَ (56).

متي تقرأ اذكار المساء و الصباح والرأي الارجح لهما

اذكار المساء و الصباح
اذكار المساء و الصباح

حصن المسلم أذكار النوم والصباح والمساء حصن نفسك الآن

وفي ختام القول وبعد أن قمنا بتوضيح كافة الأدلة من القرآن والسنة النبوية المطهرة بأن أذكار المساء والصباح لها مفعول طيب على النفس المؤمنة بالله والواثقة بعظمته وبأنه الدرع الحصين للمسلم، لذلك فإن عليك ألا تتناسي أذكار المساء والصباح التي قمنا بإعدادها لك حتى تتمعن في أن الله يحفظك دائما بالليل والنهار وأن تلك الأذكار ما هي إلا صلة بينك وبين الله عز وجل من أجلك أنت عزيزي القارئ، ولا تنسى أن قراءة أذكار المساء والصباح قد تساعدك على جعل يومك هاديء وبه البركات والخير الكثير من الله تعالى، وعليك بتعلمها وتعليمها حتى تكسب المزيد من الحسنات الصالحات التي تنفعك في الدنيا وفي الآخرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى