ترفيه

اختبار درجة الذكاء والقدرات التي يقيسها عند الإنسان

اختبار درجة الذكاء

إن الذكاء لمصطلح يعبر عن قدرة الأشخاص على الفهم ، والتعلم ، والتكيف مع المواقف ومعالجتها بناءً على المعرفة المكتسبة ، وقد عرفه العديد من العلماء على أنه قدرة الإنسان على التفكير بشكل مجرد ، وإعطاء إجابات وردود جيدة على كافة الأسئلة ، وعليه فالنظرة للذكاء ليست مقتصرة على قدرة معرفية أو قدرة ذهنية وحسب ، بل هي مزيج من مجموعة من القدرات ، ذلك بالإضافة إلى أنه من العمليات هدفها التكيف ، واليوم سوف نسلط الضوء أكثر على اختبار معدل الذكاء ، والقدرات التي يقيسها اختبار الذكاء ، والفائدة من اختبار معدل الذكاء ، فتابعوا معنا.

اختبار معدل الذكاء:

إن اختبار معدل الذكاء يستعمل من أجل قياس قدرة الإنسان على الفهم ، بجانب قدرته على حل المشاكل ، ويستعمل أيضاً من أجل تقييم قدرات الشخص المعرفية ، ويحدد هذا عبر استعمال درجات معينة وموحدة في نفس الوقت ، حيث أن الدرجات التي تتراوح ما بين 90 إلى 110 تشير لذكاء متوسط للإنسان ، أما الدرجات الأعلى من 130 فتعني أن ذكاء الإنسان غير عادي واستثنائي ، ولو كانت الدرجات أقل من السبعين فتعني وجود تخلف عقلي لدى الشخص ، ومن أجل تحديد درجة الذكاء عند إجراء الاختبارات الحديثة يتم الأخذ بعين الاعتبار عمر الطفل ، ويتم حساب نسبة ذكاء الفرد من خلال استعمال العمرين العقلي والزمني بمعادلة خاصة ، من خلالها نعرف نسبة ذكاء الفرد ، وتلك المعادلة هي :

  1. نسبة الذكاء = العمر العقلي / العمر الزمني (المادي) × 100.
  2. العمر العقلي = العمر القاعدي + الأوزان الشهرين.
  3. العمر العقلي = العمر القاعدي (بالأشهر) + شهرين (لكل سؤال يجيب علي الشخص بالأعمار الأخرى).

فعلى سبيل المثال هناك طفل عمره عشرة سنوات ، وعمره العقلي اثنا عشر عام ، فمستوى ذكائه سوف يكون : 12 / 10 × 100 = 120 ، والمقصود بالعمر الزمني هو العمر الحقيقي للشخص ، وهو ما يحسب بالأيام والشهور والسنوات ، أما بالنسبة للعمر العقلي فمعناه درجة ذكاء الإنسان مقارنة بالأشخاص الذين يكونوا بمثل سنه ، مثلاً لو تمكن طفل من أن يجيب على سؤال يستطيع أن يجيب عنه كل من هو بمثل عمره ، فهو يتمتع بدرجة ذكاء عادية ، أما إن فشل فمستواه العقلي لا يتناسب مع عمره الزمني ، وبحال أجاب على أسئلة يجيب عنها الكبار في السن فمستواه العقلي يكون أكبر من عمره الزمني ، وعندما نقول بأن طفل ما عمره العقلي تسعة سنوات ، فذلك يعني أنه ينجح باختبارات الذكاء التي يجب أن يجتازها الأطفال في سن تسعة سنوات ، وبحال تساوى العمر العقلي مع العمر الزمني فعندها يمكن القول بأن الطفل متوسط الذكاء.

للمزيد يمكنك قراءة : اسئلة اختبارات نفسية

القدرات التي يقيسها اختبار الذكاء:

إن اختبار الذكاء يقيس الكثير من القدرات عند الأشخاص ، ومنها :

  1. القدرات المعرفية : وتعني كمية المعلومات الموجودة عند الإنسان ، ويستعمل بها مقياس للمعرفة العامة.
  2. مقياس الفهم : يستعمل اختبار الذكاء هنا أسئلة عدة ، الأمر الذي من شأنه التركيز على قضايا اجتماعية محددة.
  3. القدرة الرياضية : ويقصد بها قدرة الإنسان على حل المشاكل التي تواجهه بطريقة منطقية.
  4. القدرة اللغوية : وهي قدرة الإنسان على تركيب الجمل وإكمالها ، والتعرف على الكلمات التي تنتج من حذف بعض الحروف أو من إعادة ترتيبها.
  5. القدرة على التذكير : ويقصدها بها قوة الذاكرة التي تمكن الإنسان من تذكر الأمور ، سوءاً كانت بصرية ، أم سمعية.
  6. القدرة المكانية : وتعني القدرة على معالجة الأشكال.

للمزيد يمكنك قراءة : اسئلة تحليل الشخصية

الفائدة من اختبار معدل الذكاء:

  • لقد تم تطوير اختبارات من شأنها أن تقيس مستوى ذكاء الناس ، وكان أول ظهور لتلك الاختبارات في دولة فرنسا ، حيث أنشأها كلاً من ألفريد بينيه ، وثيودور سيمون ، وقد أجريت في العام 1904 العديد من الاختبارات على الأطفال الذين يعانون من تخلف عقلي ، الغرض منه ضمان حصولهم على تعليم ملائم ، ومن بين الاختبارات اختبار بينيت الذي أخذته جامعة ستانفورد فتمت مراجعته مرات كثيرة ، وما يزال مستخدماً ليومنا هذا في جميع دول العالم.

للمزيد يمكنك قراءة : اسئلة اختبار الشخصية

توزيع درجات الذكاء
توزيع درجات الذكاء
اختبار درجة الذكاء
اختبار درجة الذكاء
كم مربع في الصورة
كم مربع في الصورة
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق