شعر حب

اجمل اشعار قصيرة عن الحب للزوج والزوجة

اجمل اشعار قصيرة عن الحب

الحب هو ذاك الظاهرة الإنسانية الرائعة المتأصلة في النفس ، إلا أن محاولة الوصول لتعريف للحب كانت هي المهمة الأصعب على أي شخص سواءً كان هذا الشخص فيلسوف أو شاعر أو عالم أو مفكر ، وقد اختلف الناس على أنواعهم في تعريف الحب وبالخصوص في ماهيته وتعريفه تعريفاً أسمى ، فالحب يمثل حالة خاصة من حالات النفس البشرية ، وعندما يقع الإنسان في الحب يشعر بشعور مختلف تماماً ، شعور يغمره بالسعادة والأمل.

وقد قيل في الحب الكثير من الخواطر ، وتبادل العشاق العديد من المقتطفات الرومانسية ، وفي هذا اليوم يسعدنا أن نقدم لكم متابعينا الكرام مقالة بعنوان اجمل اشعار قصيرة عن الحب للزوج والزوجة والحبيب والحبيبة ، سوف نضع بين أيديكم في هذه المقالة مقتطفات منتقاة من أقوى ما جاد به الشعر العربي في الحب والرومانسية ، وحتى لا نطيل عليكم تعالوا نستمتع سوياً بقراءة تلك الأبيات.

ظهور الشمس وعشقي لك
ظهور الشمس وعشقي لك

أجمل أشعار رومانسية عن الحب:

بكل اتجاه أراك كطيفٍ
يُلازم عيني .. فأرنو إليك
..
فليت الطيوف تكونُ حقائق
وليتَ الشعور يكون يديك !

**

أَقُولُ وَلَيْلَتِي تَزْدَادُ طُولاً
أما لليل بعدهم نهارُ

جفت عيني عن التغميض
حتى كأن جفونها عنها قصارُ

**

أَعدُ الليّالي ربيعاً ربيعاً
ويَمضي الزمانَ ولا ترجَعين

وتَبقين وحدكِ نبضاً لِقَلبي
ويرحلُ عمري ولا تَرحلين

**

إنّي رحلتُ إلى عينيكِ أطلبها
إمّا المماتُ وإمّا العودُ منتصراً
كلُّ القصائدِ من عينيكِ أقبسها
ما كنتُ دونهما في الشعرِ مقتدراً
صارت عيونُكِ ألحاناً لأغنيتي
والقلبُ صار لألحانِ الهوى وتراً.

**

فيا ليتَ أنَّ الدَّهرَ يُدنِي أحبَّتي إليَّ كما يُدنِي إليَّ مَصائبيِ

وليتَ خيالاً مِنكِ يا عَبلُ طارقاً يَرى فَيضَ جَفني بالدُموعِ السَّواكِبِ

سأصبِرُ حتَّى تطَّرحني عَواذِلي وحتَّى يَضجَّ الصَّبرُ بَينَ جَوانِبيِ

مقامُكِ في جَوِّ السَّماءِ مَكانُهُ وباعِي قَصيرٌ عَن نَوالِ الكَواكِبِ

**

وجرحُ الجِسمِ تضْمدُهُ الليَالي
وجرْحُ الروحِ ليسَ لهُ طبيبُ
..
ولا أثرٌ لِمَا فعلَ الأعادي
يظلُّ، إِذا أساءَ لَكَ الحَبيبُ!

للمزيد يمكنك قراءة : اشعار حب مصورة

أبيات للأزواج والأحباب:

اشعار قصيرة عن الحب
اشعار قصيرة عن الحب

مَهما نُسافرُ
أو نَغيبُ ونَبتعِدْ
حُبِّي أنا شَيءٌ سيبقَى للأبَدْ

قلبي يُسافرُ في عُيونِكِ دَائمًا
ويَكونُ أقربَ ما يَكونُ إذا بَعُدْ

‏فالحبُّ في الأرواحِ يَسكُنُ دائمًا
مَن قَالَ إنَّ الحبَّ يَسكُنُ في الجَسَدْ ؟

نَفسُ المَشاعِرِ بيننا
لو صِرْتُ في بَلَدٍ
وقلبي في بَلَدْ

**

ومكثت حين لقائها مُتسائلا
هل يقدر الشعراء وصف كمالها؟
فبتسمت بخجلةٍ من نظرتي
فكانت البسمات لي كجوابها
ببسمة قد أثبتت لي عجزهم
فكيف باستحضار كلّ خصالها
سبحان من سوّى الجَمال بوجهها
وتقاسم الباقون ثلث جمالها .

**

” لَيْسَ الفؤادُ مَحَلَّ شَوْقِكَ وَحْدَهُ
كُلُّ الجَوارِحِ … في هَواكَ فؤادُ !”

**

إذا ما غِبتِ كَادَ إلَيكِ قَلبي
‏فدتكِ النفسُ، من شوقٍ يطير
.
‏يَطُولُ اليَومُ فِيهِ لا أَرَاكُمْ
‏وَيَومي عِنْدَ رُؤيَتِكُم قَصيرُ

**

إنّي أغارُ فليتَ الناس ما خُلقوا
أو ليتهم خُلقوا من غير أجفانِ
..
إن لم يروكَ فصوتٌ منك يسحرهم
يا ليتهم خُلقوا من غير آذانِ !

للمزيد يمكنك قراءة : كتاب اشعار حب

قصيدة للعباس بن الأحنف:

يا دارَ فوزٍ لقَد أورَثتِني دَنَفا وزادَني بُعدُ داري عنكُمُ شغَفَا  حتى متى أنا مكروبٌ بذكرِكُمُ أُمسِي وأُصبحُ صَبّاً هائماً دَنِفا  لا أستريحُ ولا أنساكمُ أبداً ولا أرى كرْبَ هذا الحبِّ مُنكشِفا  ما ذُقتُ بعَدَكمُ عيشاً سُرِرْتُ به ولا رأيتُ لكم عِدْلاً ولا خلفا  إنّي لأعجبُ من قلبٍ يحبُّكُمُ وما رأى منكُمُ بِرّاً ولا لَطَفا  لوْلا شَقاوَة ُ جَدّي ما عرَفتُكُمُ إنّ الشّقيَّ الذي يشقى بمن عرفا  ما زِلتُ بَعدَكُمُ أهذي بذكركمُ كأنَّ ذكرَكمُ بالقلبِ قد رُصفا  ياليتَ شِعري وما في ليتَ من فرجٍ هل مضى عائدٌ منكم وما سلفا  إصرِفْ فؤادَكَ يا عبّاسُ مُنصرفاً عنها يكن عنكَ كَرْبُ الحبِّ منصرفا  لوكانَ ينساهمُ قلبي نسيتهمُ لكنّ قَلبي لَهُمْ والله قد ألِفَا  أشكو إليكِ الذي بي يا مُعَذِّبَتي وَما أُقاسِي وما أسطيعُ أن أصِفَا  يا هَمَّ نَفسي ويا سمعي ويا بَصري حتى متى حبُّكمْ بالقلبِ قد كلِفا  ما كنتُ أعلمُ ماهمٌّ وما جزَعٌ حتى شربتُ بكأسِ الحبّ مغترِفَا  ثارت حرارتها في الصّدر فاشتعلتْ كأنّما هي نارٌ أُطعمتْ سَعَفا  طافَ الهَوَى بعِبادِ الله كُلّهِمُ حتّى إذا مرَّ بي من بينهم وقفا  إذا جحدتُ الهوى يوماً لأدفنهُ في الصّدر نمَّ عليّ الدّمعُ معترفا  لم ألقَ ذا صفة ٍ للحبِّ ينعتهُ إلا وجدتُ الذي بي فوق ما وصفا  يُضحي فؤادي بهذا الحُبّ مُلتحماً وَقْفاً ويُمسِي عليّ الحبُّ مُلتَحِفَا  ما ظَنُّكُمْ بفتى ً طالَتْ بَلِيّتُه مُرَوَّعْ في الهوى لا يأمنُ التَّلفا  يا فوزُ كيف بكم والدّارُ قد شَحَطَتْ بي عنكُمُ وخروجُ النّفسِ قد أزفا  قد قُلتُ لمَّا رَأيتُ الموْتَ يَقصِدُني وكادَ يهتِفُ بي داعيهِ أوْ هَتَفَا:  أموتُ شَوْقاً ولا ألقاكُمُ أبَداً يا حَسرَتا ثمّ يا شوْقا وَيا أسَفَا

للمزيد يمكنك قراءة : اشعار حب مصرية رومانسية

قلت ابشري
قلت ابشري

الحب الحقيقي هو أن تتقبل من تحبه بكل عيوبه ومميزاته ، أن تعيش معه على السراء وعلى الضراء ، وإلى هنا أعزائنا المتابعين متابعي موقع احلم نكون قد وصلنا إلى ختام موضوع الليلة الذي تحدثنا ودار كلامنا فيه عن اجمل اشعار قصيرة عن الحب للزوج والزوجة والحبيب والحبيبة ، جمعنا لكم كم كبير جداً ومجموعة ضخمة من الأبيات والقصائد والأشعار الرومانسية ، فقد بدأنا حديثنا بفقرة بعنوان أجمل أشعار قصيرة عن الحب ، وفي ثاني فقرة سردنا لكم أبيات للأزواج والأحباب ، وختمنا مقالتنا بقصيدة للعباس بن الأحنف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى