شخصيات وأعلام

ابو فراس الحمداني قصائد وابيات شعرية غاية في الروعة

ابو فراس الحمداني قصائد

نعرض لكم اليوم من خلال موقع احلم باقة من اروع القصائد للشاعر ابو فراس الحمداني ، و في البداية يجب ان نعرف من هو ابو فراس الحمداني ، فهو الحارث بن سعيد بن حمدان التغلبي الربعي ، وهو شاعر و امير بالاضافة الى انه ايضا فارس وفي نفس الوقت هو ابن عم سيف الدولة ، حيث ان له العديد من المعارك التي قاتل فيها الى جانب سيف الدولة و لذلك كان سيف الدولة يحبه جدا ويقدمه على غيره من سائر الناس ، و في احدى المعارك مع الروم تم اسره واخذه الى القسطنطينية و لكن سيف الدولة لم يقف مكتوف الايدي و احضره من خلال دفع الكثير من الاموال للروم حتى يتركوه ، وقد توفي ابو فراس الحمداني في مدينة ( صدد ) و هي مدينة قريبة من حمص حيث تم قتله على يد رجال خاله سعد الدولة ، و لذلك يسعدنا ان نقدم لكم اليوم من خلال موقع احلم مجموعة من اروع القصائد لابو فراس الحمداني ، فنتمنى ان تنال هذه القصائد و الابيات الشعرية اعجابكم.

 

شعر ابو فراس الحمداني
شعر ابو فراس الحمداني

 

قصيدة اقول و قد ناحت بقربي حمامة

 

أقُولُ وَقَدْ نَاحَتْ بِقُرْبي حمامَة ٌ:
أيا جارتا هل تشعرين بحالي ؟
معاذَ الهوى ‍! ماذقتُ طارقة َ النوى
وَلا خَطَرَتْ مِنكِ الهُمُومُ ببالِ

أتحملُ محزونَ الفؤادِ قوادمٌ
على غصنٍ نائي المسافة ِ عالِ ؟
أيا جارتا، ما أنصفَ الدهرُ بيننا ‍!
تَعَالَيْ أُقَاسِمْكِ الهُمُومَ، تَعَالِي!

تَعَالَيْ تَرَيْ رُوحاً لَدَيّ ضَعِيفَة ً،
تَرَدّدُ في جِسْمٍ يُعَذّبُ بَالي
أيَضْحَكُ مأسُورٌ، وَتَبكي طَلِيقَة ٌ،

ويسكتُ محزونٌ، ويندبُ سالِ؟
لقد كنتُ أولى منكِ بالدمعِ مقلة ً؛
وَلَكِنّ دَمْعي في الحَوَادِثِ غَالِ!

 

اقرأ ايضا : شعر عمرو بن كلثوم … اقتباسات من روائع الشعر الجاهلي

 

الشعر العربي
الشعر العربي

 

قصيدة اراني و قومي فرقتنا مذاهب

 

أَراني وَقَومي فَرَّقَتنا مَذاهِبُ
وَإِن جَمَعَتنا في الأُصولِ المَناسِبُ
فَأَقصاهُمُ أَقصاهُمُ مِن مَساءَتي
وَأَقرَبُهُم مِمّا كَرِهتُ الأَقارِبُ

غَريبٌ وَأَهلي حَيثُ ماكانَ ناظِري
وَحيدٌ وَحَولي مِن رِجالي عَصائِبُ
نَسيبُكَ مَن ناسَبتَ بِالوُدِّ قَلبَهُ
وَجارُكَ مَن صافَيتَهُ لا المُصاقِبُ

وَأَعظَمُ أَعداءِ الرِجالِ ثِقاتُها
وَأَهوَنُ مَن عادَيتَهُ مَن تُحارِبِ
وَشَرِّ عَدُوّيكَ الَّذي لاتُحارِبُ
وَخَيرُ خَليلَيكَ الَّذي لا تُناسِبُ

لَقَد زِدتُ بِالأَيّامِ وَالناسِ خِبرَةً
وَجَرَّبتُ حَتّى هَذَّبَتني التَجارِبُ
وَما الذَنبُ إِلّا العَجزُ يَركَبُهُ الفَتى
وَما ذَنبُهُ إِن حارَبَتهُ المَطالِبُ

وَمَن كانَ غَيرَ السَيفِ كافِلُ رِزقِهِ
فَلِلذِلِّ مِنهُ لامَحالَةَ جانِبُ
وَما أُنسُ دارٍ لَيسَ فيها مُؤانِسٌ
وَما قُربُ دارٍ لَيسَ فيها مُقارِبُ

 

و يمكنكم ايضا قراءة : الشاعر امرؤ القيس … نبذة عن حياته وأشهر قصائده

 

ابو فراس الحمداني
ابو فراس الحمداني

 

قصيدة مستجير الهوى بغير مجير

 

مُستَجيرُ الهَوى بِغَيرِ مُجيرِ
وَمُضامُ الهَوى بِغَيرِ نَصيرِ
ما لِمَن وَكَّلُ الهَوى مُقلَتَيهِ
بِاِنسِكابٍ وَقَلبَهُ بِزَفيرِ

فَهوَ مابَينَ عُمرِ لَيلٍ طَويلٍ
يَتَلَظّى وَعُمرِ يَومٍ قَصيرِ
لا أَقولُ المَسيرُ أَرَّقَ عَيني
قَد تَناهى البَلاءُ قَبلَ المَسيرِ

ياكَثيباً مِن تَحتِ غُصنٍ رَطيبٍ
يَتَثَنّى مِن تَحتِ بَدرٍ مُنيرِ
شَدَّ ماغَيَّرَتكَ بَعدي اللَيالي
يا قَليلَ الوَفا قَليلَ النَظيرِ

لَكَ وَصفي وَفيكَ شِعري وَلا أَع
رِفُ وَصفَ المَوّارَةِ العَيسَجورِ
وَلِقَلبي مِن حُسنِ وَجهِكَ شُغلٌ
عَن هَوى قاصِراتِ تِلكَ القُصورِ

قَد مَنَحتُ الرُقادَ عَينَ خَلِيٍّ
باتَ خِلواً مِمّا يُجِنُّ ضَميري
لابَلا اللَهُ مَن أُحِبُّ بِحُبٍّ
وَشَفى كُلَّ عاشِقٍ مَهجورِ

إِنَّ لي مُذ نَأَيتَ جِسمَ مَريضٍ
وَبَكا ثاكِلٍ وَذُلَّ أَسيرِ
يا أَخي يا أَبا زُهَيرٍ أَلي عِن
دَكَ عَونٌ عَلى الغَزالِ الغَريرِ

لَم تَزَل مُشتَكايَ في كُلِّ أَمرٍ
وَمُعيني وَعُدَّتي وَنَصيري
وَرَدَت مِنكَ يا اِبنَ عَمّي هَدايا
تَتَهادى في سُندُسٍ وَحَريرِ

بِقَوافٍ أَلَذُّ مِن بارِدِ الما
ءِ وَلَفظٍ كَاللُؤلُؤِ المَنثورِ
مُحكَمٌ قَصَّرَ الفَرَزدَقُ وَالأَخ
طَلُ عَنهُ وَفاقَ شِعرَ جَريرِ

أَنتَ لَيثُ الوَغى وَحَتفُ الأَعادي
وَغِياثُ المَلهوفِ وَالمُستَجيرِ
طُلتَ في الضَربِ لِلطُلا عَن شَبيهٍ
وَتَعالَيتَ في العُلا عَن نَظيرِ

كُنتَ جَرَّبتَني وَأَنتَ كَثيرُ ال
كَيسِ طَبٌّ بِكُلِّ أَمرٍ كَبيرِ
وَإِذا كُنتَ يا اِبنَ عَمّي قَنوعاً

بِجَوابي قَنِعتَ بِالمَيسورِ
هاجَ شَوقي إِلَيكَ حينَ أَتَتني
هاجَ شَوقُ المُتَيَّمِ المَهجورِ

 

و للمزيد يمكنكم قراءة : الشاعر أحمد مطر مقتطفات من أشهر قصائده عن الحكام العرب

 

قدمنا لكم اليوم من خلال موقع احلم باقة من القصائد و ابيات الشعر لاحد اشهر الشعراء العرب وهو ابو فراس الحمداني ، فالشعر كان و مازال هو الوسيلة التي يعبر بها الشعراء و الادباء عن تجاربهم في الحياة و اليوم تناولنا احد اشهر الشعراء العرب وهو ابو فراس الحمداني ابن عم سيف الدولة والذي خاض معه العديد من المعارك فقد كان ابو فراس الحمداني فارس ايضا وله العديد من القصائد المعروفة وما ذكرناه ما هو الا نبذة صغيرة عن القصائد التي رواها ابو فراس الحمداني ، كما ان ابو فراس الحمداني كان يطلق عليه لقب ( لسان جنوب الجزيرة العربية) من قوة شعره ، كما انه لم يكن فقط فارسا او شاعرا بل كان ايضا مؤرخا و نحويا وكان صاحب علم شاسع .. نتمنى ان تكون هذه القصائد و الابيات قد اعجبتكم و حازت رضاكم و انتظروا المزيد من الموضوعات المرتبطة بالشعر و الشعراء العرب من خلال موقع احلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى