شعر

ابا الزهراء قد جاوزت قدري بمدحك لامير الشعراء احمد شوقي

ابا الزهراء قد جاوزت قدري بمدحك

نعرض لكم اليوم من خلال موقع احلم واحدة من اجمل القصائد التي انشدها الشاعر احمد شوقي ، فالشاعر احمد شوقي لم يكتف بكتابة القصائد التي تدور حول الاحداث المجتمعية فقط او الحب و الغزل بل امتد الامر الى قصيدة في مدح الرسول عليه الصلاة و السلام و هي القصيدة المعروفة باسم ( ابا الزهراء قد جاوزت قدري بمدحك ) حيث قام امير الشعراء خلال هذه القصيدة بمدح الرسول عليه الصلاة و السلام ومن جمال و ورعة هذه القصيدة قامت كوكب الشرق ام كلثوم بغناءها ، و لذلك يسعدنا ان نقدم لكم اليوم من خلال موقع احلم معلومات عن ديوان الشوقيات للشاعر احمد شوقي بالاضافة الى ابيات قصيدة ( ابا الزهراء قد جاوزت قدري بمدحك ) او كما تعرف ايضا باسم ( سلوا قلبي ) ، فنتمنى ان تستمتعوا بقراءة هذه القصيدة و نتمنى ان تنال اعجابكم.

 

ابيات في مدح الرسول عليه السلام
ابيات في مدح الرسول عليه السلام

 

قصيدة سلوا قلبي في مدح الرسول محمد عليه الصلاة و السلام

 

سَلو قَلبي غَداةَ سَلا وَتابا
وَيُسأَلُ في الحَوادِثِ ذو صَوابٍ
وَكُنتُ إِذا سَأَلتُ القَلبَ يَومًا
وَلِي بَينَ الضُلوعِ دَمٌ وَلَحمٌ

تَسَرَّبَ في الدُموعِ فَقُلتُ: وَلّى
وَلَو خُلِقَتْ قُلوبٌ مِن حَديدٍ
وَأَحبابٍ سُقيتُ بِهِمْ سُلافًا
وَنادَمنا الشَبابَ عَلى بِساطٍ

وَكُلُّ بِساطِ عَيشٍ سَوفَ يُطوى
كَأَنَّ القَلبَ بَعدَهُمُ غَريبٌ
وَلا يُنبيكَ عَن خُلُقِ اللَيالي
أَخا الدُّنيا أَرى دُنياكَ أَفعى

فَلَم أَرَ غَيرَ حُكمِ اللهِ حُكمًا
وَلا عَظَّمتُ في الأَشياءِ إِلا
وَلا كَرَّمتُ إِلا وَجهَ حُرٍّ
وَلَم أَرَ مِثلَ جَمعِ المالِ داءً

فَلا تَقتلكَ شَهوَتُهُ وَزِنها
وَخُذ لِبَنيكَ وَالأَيّامِ ذُخرًا
فَلَو طالَعتَ أَحداثَ اللَيالي
وَأَنَّ البِرَّ خَيرٌ في حَياةٍ

وَأَنَّ الشَرَّ يَصدَعُ فاعِليهِ
وَسَوّى اللهُ بَينَكُمُ المَنايا
وَأَرسَلَ عائِلاً مِنكُمْ يَتيمًا
نَبِيُّ البِرِّ بَيَّنَهُ سَبيلاً

تَفَرَّقَ بَعدَ عيسى الناسُ فيهِ
وَشافي النَفسِ مِن نَزَعاتِ شَرٍّ
وَكانَ بَيانُهُ لِلهَديِ سُبلاً
وَعَلَّمَنا بِناءَ المَجدِ حَتّى

وَما نَيلُ المَطالِبِ بِالتَمَنّي
وَما استَعصى عَلى قَومٍ مَنالٌ
لَعَلَّ عَلى الجَمالِ لَهُ عِتابا
فَهَل تَرَكَ الجَمالُ لَهُ صَوابا؟!

تَوَلّى الدَمعُ عَن قَلبي الجَوابا
هُما الواهي الَّذي ثَكِلَ الشَبابا
وَصَفَّقَ في الضُلوعِ فَقُلتُ: ثابا
لَما حَمَلَتْ كَما حَمَلَ العَذابا

وَكانَ الوَصلُ مِن قِصَرٍ حَبابا
مِنَ اللَذاتِ مُختَلِفٍ شَرابا
وَإِن طالَ الزَمانُ بِهِ وَطابا
إِذا عادَتهُ ذِكرى الأَهلِ ذابا

كَمَن فَقَدَ الأَحِبَّةَ وَالصَحابا
تُبَدِّلُ كُلَّ آوِنَةٍ إِهابا
وَلَم أَرَ دونَ بابِ اللَهِ بابا
صَحيحَ العِلمِ وَالأَدَبَ اللُبابا

يُقَلِّدُ قَومَهُ المِنَنَ الرَغابا
وَلا مِثلَ البَخيلِ بِهِ مُصابا
كَما تَزِنُ الطَعامَ أَوِ الشَرابا
وَأَعطِ اللهَ حِصَّتَهُ احتِسابا

وَجَدتَ الفَقرَ أَقرَبَها انتِيابا
وَأَبقى بَعدَ صاحِبِهِ ثَوابا
وَلَم أَرَ خَيِّرًا بِالشَرِّ آبا
وَوَسَّدَكُمْ مَعَ الرُسلِ التُرابا

دَنا مِن ذي الجَلالِ فَكانَ قابا
وَسَنَّ خِلالَهُ وَهَدى الشِعابا
فَلَمّا جاءَ كانَ لَهُمْ مَتابا
كَشافٍ مِن طَبائِعِها الذِئابا

وَكانَت خَيلُهُ لِلحَقِّ غابا
أَخَذنا إِمرَةَ الأَرضِ اغتِصابا
وَلَكِن تُؤخَذُ الدُنيا غِلابا
إِذا الإِقدامُ كانَ لَهُمْ رِكابا

تَجَلّى مَولِدُ الهادي وَعَمَّتْ
وَأَسدَتْ لِلبَرِيَّةِ بِنتُ وَهبٍ
لَقَد وَضَعَتهُ وَهّاجًا مُنيرًا
فَقامَ عَلى سَماءِ البَيتِ نورًا

وَضاعَت يَثرِبُ الفَيحاءُ مِسكًا
«أَبا الزَهراءِ قَد جاوَزتُ قَدري
فَما عَرَفَ البَلاغَةَ ذو بَيانٍ
مَدَحتُ المالِكينَ فَزِدتُ قَدرًا

بَشائِرُهُ البَوادي وَالقِصابا
يَدًا بَيضاءَ طَوَّقَتِ الرِقابا
كَما تَلِدُ السَماواتُ الشِهابا
يُضيءُ جِبالَ مَكَّةَ وَالنِقابا

وَفاحَ القاعُ أَرجاءً وَطابا
بِمَدحِكَ بَيدَ أَنَّ لِيَ انتِسابا»
إِذا لَم يَتَّخِذكَ لَهُ كِتابا
فَحينَ مَدَحتُكَ اقتَدتُ السَحابا

 

 

اقرأ ايضا : أشعار مصرية حزينة اقوي القصائد للشاعر احمد شوقي وفاروق جويدة

 

قصيدة سلوا قلبي لاحمد شوقي
قصيدة سلوا قلبي لاحمد شوقي

 

معلومات عن ديوان الشوقيات للشاعر احمد شوقي

 

قام امير الشعراء احمد شوقي بعمل ديوان كبير وهو ( ديوان الشوقيات ) ويتكون هذا الديوان من اربعة اجزاء حيث يضم الجزء الاول قصائد احمد شوقي في القرن التاسع عشر بالاضافة الى المقدمة و كذلك سيرة حياته وقد تمت طباعة هذا الجزء عام 1925 م ، و بالنسبة للجزء الثاني فقد تمت طباعته عام 1930م وكان يشمل هذا الجزء القصائد و الوصف بالاضافة الى عديد من الاحداث في مجالات السياسة و التاريخ و الاجتماع ، وفي عام 1936 م تمت طباعة الجزء الثالث وقد ضم الرثاء ، اما الجزء الرابع فقد تمت طباعته عام 1943 م ، وقد تناول العديد من القضايا اهمها التعليم.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصيدة عن اللغة العربية لغة الضاد اشهر قصائد احمد شوقي وحافظ إبراهيم في مدح اللغة العربية

 

 

قدمنا لكم اليوم من خلال موقع احلم قصيدة سلوا قلبي لامير الشعراء احمد شوقي ، و هذه القصيدة في مدح رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه و سلم ، و هي قصيدة خالف بها احمد شوقي الكثير من التوقعات و اثبت من خلالها قدرنه على انتاج افضل القصائد في مختلف المجالات سواء قصائد الغزل او القضايا المجتمعية التي اشتهر بها او اي قصيدة تتناول موضوع آخر ، و من شدة روعة هذه القصيدة قامت السيدة ام كلثوم بغناءها وهو ما يعكس مدى جمال القصيدة ، و تعرفنا من خلال هذا الموضوع على ديوان الشوقيات و اجزاءه الاربعة و المواضيع التي يتناولها كل جزء .. نتمنى ان يكون هذا الموضوع قد اعجبكم و حاز رضاكم و انتظروا المزيد من الموضوعات المرتبطة بالشعر و الشعراء من خلال موقع احلم.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق