معلومات عامة

أين تقع تركيا وأهم المعلومات عنها

أين تقع تركيا

تركيا هي واحدة من الدول التي تتميز بالموقع الجغرافي المهم والفريد من نوعه، حيث إن الحدود التركية تصل بين قارتي أوربا وآسيا، وذلك يرجع إلى أن مضيق البوسفور يقع في وسط تركيا؛ ويقوم بتشكيل فاصل مائي يربط بين غرب آسيا وبين شرق أوربا، الأمر الذي يضاعف من أهمية موقعها المتميز والاستراتيجي، وتوصف أغلب تضاريس تركيا بأن لها طبيعة جبلية، حيث يصل ارتفاع أعلى جبالها نحو 5165 مترًا، غير أن امتداد أرضها ساهم في حصول تنوع في تلك التضاريس، حيث إنها تشتمل على البحار والأنهار والسلاسل الجبلية الرائعة، مضاف إلى ذلك مضيق البوسفور ومساحات واسعة من السواحل والبحيرات والخلجان البحرية والشواطئ.

ونحن في هذا الموضوع أين تقع تركيا وأهم المعلومات عنها، نتعرض إلى بعض المعلومات المهمة حول تركيا وحول طبيعة موقعها الجغرافي المتميز.

موقع تركيا :

كما سبق وأن ذكرنا فتركيا تقع بين قارتي أوربا وآسيا في منطقة الأناضول، والجزء الأكثر منها يقع في قارة آسيا، و3 بالمئة تقع في قارة أوربا، ويُعتبر موقع تركيا أحد المميزات الأساسية للدولة، فهو أدى إلى توفير ثقافة فريدة من نوعها عند الأتراك.

وتقع تركيا فيما بين القوقاز والبلقان ومنطقة الشرق الأوسط، وشرق البحر المتوسط، وهي تُعد من البلدان الكبيرة من حيث مساحتها وأعداد سكانها، حيث إن مساحة أرضها تُعتبر أكبر من أي دولة أوربية.

كما أن تركيا يحدها من الجهة الشمالية البحر الأسود، ومن الجهة الشمالية الشرقية جورجيا وأرمينيا، ومن الناحية الشرقية تحدها إيران وأذربيجان، ومن الناحية الجنوبية الشرقية تحدها سوريا والعراق، ومن الناحية الغربية والجنوب غربية يحدها البحر المتوسط وبحر إيجة، ومن الناحية الشمالية الغربية يحدها بلغاريا واليونان.

عدد السكان:

تركيا تحتل المنزل رقم 18 على مستوى العالم في عدد السكان، وتبعًا لإحصائيات سنة 2018 وصل عدد سكان تركيا ما يربو فوق ال81 مليون نسمة، والغالبية العظمى للمسلمين هناك، حيث تبلغ نسبة المسلمين 99.8 بالمئة من عدد السكان، كما يشتمل المجتمع التركي على بعض الأقليات بنسب لا تتجاوز 12 بالمئة، أما الأكراد فتبلغ نسبتهم في تركيا نحو 19 بالمئة من عدد السكان الإجمالي.

ويتوزع السكان في تركيا على امتداد التراب التركي، مع أنهم يتمركزون حول منطقة مضيق البوسفور وفي المدن الأساسية مثل إسطنبول وأنقرة وبورصة وغازي عنتاب وإزمير.

ومتوسط عمر المجتمع التركي نحو 31.6 سنة، وبالإجمال فإن تعداد الرجال يزيد بنسبة طفيفة عن تعداد النساء في تركيا.

ولمدينة إسطنبول الرقم الأعلى من حيث التعداد السكاني، حيث يصل عدد سكانها ما يربو فوق ال14 مليون نسمة؛ لتكون بذلك العدد تتفوق على العاصمة أنقرة ذاتها، بفارق 10 مليون نسمة، وتأتي مدينة إزمير في  المرتبة الثالثة ثم مدينة بورصة ثم أضنة ثم غازي عنتاب، وتُعتبر تلك المدن أهم مدن تركيا الرئيسية من بين 81 ولاية تركية.

التاريخ القديم لتركيا:

تُركيا قديمًا عُرِفَت باسم أرض الأناضول وكانت تسمى آسيا الصغرى، حتى حكمها الإمبراطور الروماني المشهور قسطنطين الأول، فقام بنسبة اسمها إليه، فصارت القسطنطينية؛ لكي تصبح مركزًا لبيزنطة، وعلى مر المراحل التاريخية كانت الجيوش المختلفة تتنازع على إسطنبول من بيزنطيين إلى رومان حتى وصول السلاجقة والصليبيين والمغول، وقد اتخذت الدولة العثمانية من مدينة إسطنبول مقرا لها، بعد أن فتحها القائد الشهير محمد الفاتح في سنة 1453 من الميلاد؛ لتشهد تركيا بعد ذلك زمن القوة والازدهار والتحضر، وقد تعاقب عليها العثمانيون حتى سقوط الخلافة العثمانية على يد مصطفى كمال أتاتورك.

البنية التحتية في تركيا
البنية التحتية في تركيا
خريطة القسطنطينية القديمة
خريطة القسطنطينية القديمة
خريطة تركيا
خريطة تركيا

كان هذا ختام موضوعنا حول أين تقع تركيا وأهم المعلومات عنها، قدمنا خلال هذه المقالة بعض المعلومات المهمة والضرورية حول دولة تركيا وموقعها الجغرافي المميز من العالم، فكانت محط أنظار العالم القديم والحديث؛ لما تتميز به من مساحة شاسعة وطبيعة خلابة وجذابة، وموقع جغرافي فريد يربط بين قارتي آسيا وأوربا، وتعرضنا أيضًا إلى نبذة تاريخية حول تركيا وحول نشأتها الأولى منذ الحاكم الروماني قسطنطين الأول حتى وصول العثمانيين إلى حكمها على يد محمد الفاتح رحمه الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى