اقوال وحكمشخصيات وأعلام

أقوال ابن خلدون الشهيرة

أقوال ابن خلدون

هو عبد الرحمن بن محمد ابن خلدون أبو زيد، كان مولده في تونس، حيث شب فيها وقد تخرج من جامعتها جامعة الزيتونة، وقد تولى الكتابة ودور الوساطة بين الملوك في المغرب والأندلس، ثم إنه انتقل لمصر حيث قلده سلطان مصر قضاء المالكية، وقد استقال بعدها ابن خلدون ليتفرغ إلى التصنيف والتدريس، وجاءت مؤلفات ابن خلدون على درجة عالية من الفهم والرقي والنظر البعيد، حتى أنه يُعد من الكُتاب أصحاب الإسهام الحضاري البارز في عصرنا الحالي.

ونحن في هذا الموضوع أقوال ابن خلدون الشهيرة، نستعرض جانبًا من جوانب كلمات ابن خلدون القوية وتعبيرات الشهيرة التي كان معروفًا فيها بقوة العقل وحدة الذهن وفرط الذكاء، فهو معدود من مشاهير المسلمين الذين أسهموا إسهامًا بارزًا في بناء الحضارة.

اقوال رائعة لإبن خلدون :

  • إن التاريخ في ظاهره لا يزيد عن الإخبار، و لكن في باطنه نظر و تحقيق.
  • الظلم مؤذن بخراب العمران.
  • قد لا يتم وجود الخير الكثير إلا بوجود شر يسير.
  • المغلوب مولع دائماً بتقليد الغالب.
  • السياسة المدنية هي تدبير المنزل أو المدينة بما يجب بمقتضى الأخلاق والحكمة ليحمل الجمهور على منهاج يكون فيه حفظ النوع وبقاؤه.
  • إن التاريخ في ظاهره لا يزيد عن الإخبار ولكن في باطنه نظر وتحقيق.
  • العصبية نزعة طبيعية في البشر مذ كانوا.
  • الفتن التي تتخفى وراء قناع الدين تجارة رائجة جدًّا في عصور التراجع الفكري للمجتمعات.
  • إن اختلاف الأجيال في أحوالهم إنما هو باختلاف نحلتهم في المعاش.
  • يحتاج الإنسان إلى حماية نفسه من إخوته، ولتأمين هذه الحماية لا بد من وازع يدفع بعضهم عن بعض.
  • إذا فسد الإنسان في قدرته ثم في أخلاقه ودينه، فسدت إنسانيته وصار مسخًا على الحقيقة.
  • الحق لا يقاوم سلطانه، و الباطل يقذف بشهاب النظر شيطانه، و الناقل إنما هو يملي و ينقل، و البصيرة تنقد الصحيح إذا تمقل، و العلم يجلو لها صفحات القلوب و يصقل.
  • عوائد كل جيل تابعة لعوائد سلطانه.
  • إن اللغة أحد وجهي الفكر، فإذا لم تكن لنا لغة تامة صحيحة، فليس يكون لنا فكر تام صحيح.
  • كان المفكرون قديمًا يرون أن اكتشاف العقل للحقيقة ليس أمرا غريبا، إنما الغريب هو عجزه عن اكتشافها.
  • عندما تنهار الدول يكثر المنجمون والأفاقون والمتفقهون والانتهازيون وتعم الاشاعة وتطول المناظرات وتقصر البصيره ويتشوش الفكر.
  • أهل البدو أقرب إلى الشجاعة من أهل الحضر , والسبب في ذلك أن أهل الحضر ألقوا جنوبهم على مهاد الراحة والدعة وانغمسوا في النعيم والترف ووكلوا أمرهم في المدافعة عن أموالهم وأنفسهم إلى واليهم.
  • إن الإنسان اذا طال به التهميش يصبح كالبهيمة، لا يهمه سوى الأكل والشرب والغريزة.
  • العصبية نزعة طبيعية في البشر مذ كانوا.
  • إذا فسد الإنسان في قدرته ثم في أخلاقه ودينه ، فسدت إنسانيته وصار مسخاً على الحقيقة.
  • رُبّ قوم قد غدوا في نعمة زمناً .. والعيش ريّان غَدق .. سكت الدّهر زمان عنهم .. ثمّ أبكاهم دماً حين نطَق ..

العرب عند ابن خلدون:

  • يقول: إن العرب لا يحصل لهم الملك إلا بصيغة دينية أو ولاية أو أثر عظيم من الدين بسبب خلق التوحش المتأصل فيهم .. وهم أصعب الأمم انقيادا بعضهم لبعض للغلظة والأنفة وبعد الهمة والمنافسة في الرئاسة فقلما تجتمع أهوائهم.

من أقوال ابن خلدون عن الصحابة:

  • يقول ابن خلدون رحمه الله محذرا من الخوض فيما وقع بين الصحابة -رضي الله عنهم-: «فإيّاك أن تعود نفسك أو لسانك التعرض لأحد منهم، ولا يشوِّش قلبك بالريب في شيء مِمّا وقع منهم. والتمِس لهم مذاهب الحق وطرقه ما استطعت، فهم أولى الناس بذلك. وما اختلفوا إلا عن بيّنة، وما قاتلوا أو قتلوا إلا في سبيل جهادٍ أو إظهار حق. واعلم أن اختلاف الصحابة رحمةٌ لمن بعدهم من الأمة ليقتدي كل واحد بمن يختاره منهم ويجعله إمامه وهاديه ودليله. فافهم ذلك وتبيّن حكمة الله في خلقه وأكوانه»
وصف ابن خلدون للعرب
وصف ابن خلدون للعرب
النوع الإنساني
النوع الإنساني
الشعوب المقهورة
الشعوب المقهورة

كان هذا ختام موضوعنا حول أقوال ابن خلدون الشهيرة، قدمنا خلال هذه المقالة بعض المقولات المأثورة والمشهورة عن عبد الرحمن بن خلدون رحمه الله تعالى رحمة واسعة، فقد كان عالمًّا فذًّا صاحب دراية كبيرة بأكثر العلوم، فكان له إسهام في السياسة والاجتماع والمنطق واللغة والكلام وغير ذلك من الإسهامات التي تدلنا على شخصية كبيرة صاحب همة عالية في طلب العلم والبحث عن سبل التعلم، وقد مات رحمه الله تعالى وهو في سن الرابعة والسبعين من عمره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى