قصص أطفال

أشهر قصص الأطفال مفيدة هادفة مشوقة

أشهر قصص الأطفال، تعتبر قراءة القصص للاطفال وسيلة من وسائل التربية فى الوقت الحاضر. حيث تعد واحدة من الاساليب الدعوية والتربوية الغير مباشرة. فعندما تملى اوامرك على طفلك فهو فى الغالب سينفر منك ولا يستجيب لك، بينما اذا قدمت له نصيحتك بصورة مغلفة فى شكل قصصى مميز وجذاب وشيق، فبالتأكيد ستصل فكرتك للطفل ويستجيب لها.

لذا سنساعدك فى تعزيز بعض القيم الاخلاقية والانسانية لدى طفلك، من خلال بعض القصص الشهيرة التى تحث الطفل على التمسك بالاخلاق الكريمة. فاذا كنت تبحث عن افضل قصص للاطفال مميزة وهادفة ومفيدة، فانت فى المكان الصحيح. فكل ما عليك فعله هو ان تتابعنا عبر الاسطر القليلة القادمة من خلال موقعنا (موقع احلم)، فهيا بين لنبدأ اعزائى المتابعين الكرام.

أشهر قصص الأطفال الهادفة
أشهر قصص الأطفال الهادفة

 

أشهر قصص الأطفال مفيدة وهادفة 

لا شك ان هناك عدد ليس بالقليل من القصص الشهيرة الهادفة. والتى يمكن ان تساعدكى فى تنمية سلوك ومهارات معينة لدى طفلك، وتعزز لديه  مهارات عديدة كمهارات الاصغاء والاستماع، وتساعده على التواصل بصورة سليمة مع الاخرين، بجانب انها تتيح له اكتساب مهارات معرفية وثقاقية متعددة مما تثرى لديه قاموسه اللغوى، وتساعده فى نضجه العاطفى والنفسى، وبالتالى تمكنه من النجاح فى حياته الشخصية والمهنية. ولكن لا تغفلى ابدا ان لكل مرحلة عمرية فئة معينة من القصص التى يتم سردها للطفل.

فأليكى عزيزتى افضل القصص المشهورة للاطفال.

⇐قصة عن الصدق 

ويعد الصدق احد مكارم الاخلاق، فينبغى على الانسان ان يتحلى بالصدق ويتجنب الكذب. فقد امرنا الله عز وجل ورسوله الكريم بالصدق وقول الحق. فعندما يكون الانسان صادقا مع الله ومع الناس ومع نفسه فان ذلك منجاة له فى الدنيا والاخرة. كما ان الشخص الصادق يكون مطمئنا دائما، وله منزلته وقدره بين الناس. ولا شك ان رسولنا صل الله عليه وسلم قدوتنا فى ذلك، فهو الصادق الامين.

قصة الصدق دليل النجاة

كان يا مكان يا سعد يا اكرام ما يحلي الكلام الا بذكر النبي عليه الصلاة والسلام، فى يوم من الايام كانت هناك بقرة جميلة تتمتع بصحة جيدة. كانت هادئة جدا ولا تتقاتل مع غيرها من الابقار. وكانت معروفة بين اقرانها من البقر انها بقرة صادقة، وتقول الحقيقة دائما ولا تكذب ابدا مهما حدث.

ولكن ذات مرة حدث موقف صعب جدا للبقرة ليختبر مدى صدقها، فهل يا ترى ستقول الحقيقة كالعادة؟ ام ستكذب لكى تنقذ نفسها؟ فماذا حدث؟

فى ذلك اليوم كان الاسد جائع ويبحث عن طعام فى الغابة ليسد به جوعه. وفجأة شاهد الاسد البقرة من بعيد وهى تجلب العشب. فرح  الاسد بشدة وقال ها قد وجدت طعامى الذى ابحث عنه. وبسرعة شديدة انقض الاسد على البقرة. وقبل ان يقضى عليها بانيابه الحادة، حدث شىء غريب، فيا ترى ماذا حدث فى تلك اللحظة؟

قالت البقرة باستعطاف للأسد: ارجوك يا ملك الغابة انتظر قليلا ولا تأكلنى، أتوسل اليك ايها الملك.                                                    فرد عليها الأسد: ماذا تريدين ايها البقرة؟                                    قالت البقرة: اليس لك طفل صغير؟                                                قال الاسد: بلى.                                                                        قالت البقرة: اذن انت ستقدر موقفى ايها الملك. فانا لدى ابن صغير فى السن، وهو برىء جدا، ولم يتعلم كيف يعتمد على نفسه ويجلب العشب لنفسه ليسد جوعه، كما انه غير مدرك لحقيقة الحياة، وهو ينتظر ان اعود له بالطعام، وانا اعلم انك اب وبالتاكيد لديك قلب رحيم. فاذا طلبت منك طلب وحيد ان اذهب الى صغيرى، لكى اعلمه كيف يتصرف فى غيابى، وكيف يتعامل مع الاخرين بلباقة، وانا اعاهدك اننى سأعود لك بعدها، ويمكنك ان تأكلنى بعد ذلك.

فرد الاسد: يا لك من مخادعة، هل تعتقدين اننى احمق، وسأصدق ما تقولين؟ انا لست غبى.                                                              فقالت البقرة: لا تسىء الظن بى ايها الملك. فانا لا اكذب ابدا، واقول الحقيقة دائما مهما حدث، وهذا وعد. فحين هجمت علىّ فقدت الامل بالحياة، ولكن فكر فى طفلى الصغير المسكين. فاستأذنك ان تدعنى اذهب اليه، حتى اعلمه كيف يواجه العالم، واعلمه كيف يميز بين الخير والشر، وبين الصواب والخطأ، واراه لاخر مرة فى حياتى، ثم اعود اليك لتأكلنى وليس لدى اى اعتراض.

فكر الأسد لبرهة ثم قال: حسنا، سوف امنحك فرصة لاننى اب، واصدق مشاعرك. فبالرغم من انك من الحيوانات الاليفة التى لا اثق بهم، سوف اسمح لك ان تذهبى لصغيرك، وتعودى بسرعة.

فأنطلقت البقرة بسرعة الى منزلها. واطعمت طفلها الصغير، وتلمست جسده بلطف، والدموع تغمر عينيها، وقالت له، يا حبيبى ارجو ان تعامل الناس معاملة حسنة بكل ادب واحترام. وان تكون صادقا دائما مما حدث، ومهما كانت العواقب ولا تكذب ابدا. وكن صديقا مخلصا ووفى، وعش فى سلام ، وحب الجميع، ودع افعالك تتحدث عنك. وبعد ان انهت كلامها ودعت صغيرها بقبلة، وعادت للغابة مرة اخرى وقلبها يعتصر من الحزن على فراق صغيرها.

وعندما رأى الاسد البقرة قادمة اليه، اصابه الذهول. وقال فى نفسه، معقول،كم هذه البقرة صادقة! فهل يعقل ان اقتل بقرة صادقة عظيمة كهذه البقرة، فاذا قتلتها سيكون ذلك من اكبر الذنوب التى سأرتكبها فى حياتى.

وقال الاسد فى دهشة للبقرة عندما اقتربت منه: كم انت بقرة صادقة، واوفيت بوعدك. وعدتى الى لكى اكلك، ولم تخافى من الموت. فانا اعتذر لك اننى اسأت الظن بك، وشككت فى صدقك. وجزاء لصدقك سوف ابحث عن طعام اخر. فارجعى الى بيتك وعيشى فى امان وسلام مع ابنك الصغير، حتى يتعلم من اخلاقك العظيمة اكثر واكثر. وبالفعل عادت البقرة الى طفلها، وعاشت معه فى هدوء وسلام بعد ان علمته ان الصدق ينجى دائما من اى مخاطر فى الحياة.

وقد قال رسولنا صل الله عليه وسلم: إِنَّ الصِّدْقَ يَهْدِي إِلَى الْبِرِّ، وَإِنَّ الْبِرَّ يَهْدِي إِلَى الْجَنَّةِ، وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيَتَحَرَّى الصِّدْقَ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ صِدِّيقًا. وَإِنَّ الْكَذِبَ يَهْدِي إِلَى الْفُجُورِ، وَإِنَّ الْفُجُورَ يَهْدِي إِلَى النَّارِ، وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيَتَحَرَّى الْكَذِبَ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ كَذَّابًا“صدق رسول الله صل الله عليه وسلم.

ويمكنكم ايضا الاطلاع على قصص مثيرة و أروع 3 قصص متعة و تشويق للأطفال

⇐قصة عن الأمانة

خلق الامانة من الاخلاق السامية التى فرضها علينا الاسلام. فالامانة تتطلب ان نرد الحقوق الى اهلها وان نحافظ عليها. فينبغى علينا ان نؤدى الامانة لاصحابها، ولا نخن من خاننا.

قصة التاجر الأمين والكنز الدفين

كان يا مكان يا سعد يا اكرام ما يحلي الكلام الا بذكر النبي عليه الصلاة والسلام، فى يوم من الايام كان هناك تاجر تقى على دين وخلق، معروف بامانته وصدقه، ولا يخون الامانة ابدا مهما حدث. وكان محبوب جدا من الناس، بسبب تلك الاخلاق الكريمة.

كان هذا التاجر يسافر من بلد الى اخرى، لكى يجلب افضل انواع البضائع من تلك البلاد، ليبيعها فى الاسواق. فعندما يراه الناس فى الاسواق يتهافتون عليه؛ لانهم يعلمون جيدا مدى صدقه وامانته، وانه لن يغشهم ابدا فى تلك البضائع. وبالرغم من مجهوده الدائم فى الحصول على افضل البضائع، الا انه اذا كان هناك اى عيب ببضاعته، يقوم باخبار الزبائن من باب الامانة، ولا يخونهم ولا يغشهم، فاذا اراد الزبون ان يشترى تلك البضاعة اشتراها منه وهو على علم بعيوبها.   

وبعد مرور سنوات عدة، كبر هذا التاجر فى السن، واصبح من الصعب عليه ان يسافر بصورة مستمرة لجلب بضائعه الحسنة. فأتخذ قرار ان يتوقف عن مزاولة تلك المهنة، وان يشترى بيتا ليستقر فيه مع زوجته وابنته الوحيدة، لانه كان لايملك بيتا فى ذلك الوقت نظرا لسفره المستمر. وبالفعل بعد البحث وجد بيتا معروضا للبيع، فاتفق مع صاحب المنزل ان يبتاع منه ذلك المنزل. وكان صاحب المنزل يتصف ايضا بالامانة والخلق الحسن ايضا. وتم الاتفاق بينهما، واشترى التاجر البيت منه.

ولكن بعد مرور ايام عديدة حدث ما لم يتوقع، كان ذلك التاجر يجلس فى منزله ذات مرة، فراودته فكرة ان يزيل احد الحوائط بالمنزل لتوسيع البيت. وبالفعل هم التاجر بهدم الحائط. ولكن عندما انتهى من هدمه، وجد جرة مملوءة بالذهب. فيا ترى كيف سيتصرف؟ هل سيتمسك التاجر بمبادئه ويرد الذهب الى صاحب المنزل الاصلى السابق؟ ام سيطمع فى الذهب ويأخذه لنفسه؟

قال التاجر فى نفسه ان ذلك الذهب تعود ملكيته الى صاحب البيت الاصلى السابق، وبالتالى من باب الامانة ان ارد له امانته. فقرر ان يذهب لذلك الرجل ليعطيه الذهب، ولا يخون الامانة، فالله عز وجل لن يبارك له فى ذلك الذهب لانه ليس من حقه.

وفعلا ذهب التاجر الى الرجل ومعه الجرة المملوء بالذهب. ثم قال له لقد وجدت تلك الجرة فى منزلك، بعدما انتهيت من هدم احد الحوائط لتوسيع المنزل، لذا فهى ملكك فخذها، فتلك امانة ولا بد من ردها لصاحبها.

فرد عليه الرجل، انك تاجر امين حقا، ولكننى بعت لك البيت بما فيه، لذا فهو لم يعد ملكى، وهذه الجرة من حقك انت. وبعد مناقشات عديدة، قررا ان يحتكما الى القاضى ليحكم بينهما.

وبالفعل اتفقا ان يذهبا الى قاضى القرية. وعندما وصلا اليه، سمع من كل منهما القصة، وتعجب كثيرا من امانتهما. وقال القاضى لم ارى فى حياتى احد يتسابق فى رد الامانة مثلكما، ولا سيما جرة مملوءة بالذهب.

وأحتار القاضى فى حل تلك القضية. فمن المستحق الحقيقى لتلك الجرة؟ فسألهما ان كان لديهما ابناء، فأجابه التاجر بأن لديه ابنة وحيدة، واخبره صاحب المنزل السابق ان لديه ابن وحيد يعينه فى حياته بعد وفاة زوجته. فضحك القاضى واقترح عليهما ان يزوجا ابنائهما لبعضهما، ويمنحهما تلك الجرة هدية لهما. وبالفعل عرضا الرجلان الموضوع على ابنائهم ووافقوا، واتفقوا على كل شىء وحددوا موعد الزفاف. وتم الزفاف وعاشوا فى سعادة وهناء. واصبح التاجر وصاحب المنزل السابق من الاصدقاء المقربين لبعضهما، نظرا لامانتهما واخلاقهما الطيبة.

فقد قال النبي صل الله عليه وسلم: “من غشنا فليس منا” صدق رسول الله صل الله عليه وسلم.

وايضا قال النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” أَدِّ الْأَمَانَةَ إِلَى مَنْ ائْتَمَنَكَ ، وَلا تَخُنْ مَنْ خَانَكَ” صدق رسول الله صل الله عليه وسلم.

وقد يهمك ايضا قصص حكم ومواعظ في الحياة قوية جدا ومؤثرة

⇐قصة عن إتقان العمل

لقد حثنا ديننا الحنيف على أهمية اتقان العمل، وعلى تأدية عملنا على اكمل وجه، حتى يكون مكسبنا حلال. فينبغى على الفرد ان يراعى ضميره فى عمله، وان يتقنه فيحبه الله ورسوله والناس. فاذا اتقنت عملك حققت املك.

قصة العمل المتقن

كان يا مكان يا سعد يا اكرام ما يحلي الكلام الا بذكر النبي عليه الصلاة والسلام، فى يوم من الايام كان هناك منزل جميل مكون من عائلة صغيرة من اربعة افراد وهم الاب، والام واولادهما احمد ورنا.

واخيرا اتت الاجازة الصيفية بعد ان انهيا احمد ورنا فصليهما الدراسي الاخير. حيث كانا ينتظران تلك الاجازة على احر من الجمر، لكي يمارسا انشتطتهما الصيفية المختلفة المفضلة لديهما. فمثلا يذهبان فى تلك الاجازة  الى النادى او الى الحدائق للمرح والتنزه واللعب، وايضا يسافران مع والديهما الى الاماكن المفضلة لديهما، وغيرها من الانشطة الصيفية.

فى ذلك اليوم استيقظا الشقيقان فى وقت مبكر. واديا صلاتهما. ثم بعد ذلك ذهبا الى والدتهما ليتناولا الافطار. وبعد الإنتهاء من الفطور، نظرا الطفلان للأم بابتسامة كلها حنان، فادركت الام انهما يريدان شيئا. فطلبت منهما ان يخبراها ماذا يريدان، فأستأذن احمد رنا لكى يخبر والدتهما بطلبهما، فوافقت رنا. فقال احمد لامه انهما يرغبان ان يذهبا الى النادى للاستمتاع باللعب والمرح مع اصدقائهما، ويرغبان ان تصطحبهما الي النادى.

فقالت لهما الام بابتسامة جميلة على شفتيها، حسنا يمكننا الذهاب للنادى سويا. ولكن لدى طلبا منكما حتى استطيع ان اصطحبكما الى النادى، فقالوا لها بلهفة شديدة، تفضلى يا امى، بالتأكيد سننفذ أى طلب. فأخبرتهما انها لا تستطيع الذهاب للنادى، قبل إنهاء اعمال المنزل. لذا فهى تحتاج الى مساعدتيهما فى تنظيف غرفتيهما. وبعد ذلك تصطحبهما الى النادى. فرحا الشقيقان بدرجة كبيرة، واخبرا والدتهما انهما سوف يقومان بتنظيف غرفتيهما على الفور.

ثم انطلقا كل منهما الى غرفته ليقوم بتنظيفها. ولكن بعد فترة وجيزة شعر احمد بالانهاك. فذهب الى غرفة رنا، وطلب منها ان تساعده فى تنظيف غرفته، فوافقت رنا. ولكن سرعان ما شعرا الشقيقان ان تلك المهمة ثقيلة جدا. فاقترح احمد على رنا اقتراحا، وهو ان يقومان بتنظيف الغرف ظاهريا فقط، ويقومان باخفاء القاذورات تحت السجاد، و القاء الملابس داخل الخزانة بدون أى ترتيب. فيا ترى هل ستوافق رنا؟

اعترضت رنا فى البداية على ذلك الاقتراح، واخبرته ان والدتهما  سوف تلاحظ ذلك، وبالتالي ستغضب منهما، ولكنه اقنعها انهما سوف يفعلان ذلك ليذهبا الى النادى، وعقب رجوعهما سوف يستكملان تلك المهمة، فكرت رنا فى اقتراح احمد قليلا، ثم وافقت فى النهاية على اقتراحه، وبدآ فى تنفيذ الامر.

وسرعان ما انقضت المهمةالتى اتفقا عليها، وبعد ذلك ذهبا الى والدتهما ليخبراها انهما انتهيا من تنظيف غرفتيهما، فنظرت لهما الام وهى مندهشة حيث انهما لم يستغرقا وقت كافى لإتمام المهمة، ولكن قبل ان تقول أى شىء، دق جرس الباب، وكانت المفاجأة.

فإذا بمندوبة من احد البرامج التليفزيونية ومعها مصور، واخبرتها ان البرنامج اعد مسابقة للبحث عن اكثر منزل نظيف فى ذلك الحى، وسيربح المنزل الفائز رحلة الى الملاهى مدفوعة التكاليف.

فرحبت الام بهما، واستضافتهما فى منزلها، واخبرتها  بكل ثقة ان منزلها دائما نظيف، وفرح الشقيقان جدا لأنهما اعتقدا انهما سيربحان الرحلة، ولن ينكشف امرهما.

وبعد ذلك دعت الام المندوبة لكى تفحص المنزل، فأبدت المندوبة اعجابها بمظهر المنزل النظيف، ثم استأذنت الام لتفحص الغرف. فدعتها الام الى الغرف وهى واثقة تماما ان طفليها قاما بتنظيف غرفتيهما.

فبدأت المندوبة بفحص غرفة احمد اولا، وكانت الغرفة تبدو نظيفة ظاهريا، ولكن فوجئت بتساقط الملابس من الخزانة على الارض فور فتحها للخزانة. فأطرق احمد رأسه من الخجل. فطلبت المندوبة ان تذهب الى غرفة رنا، فتعثرت فى السجادة وعندما نظرت الى اسفلها، وجدت اكوام من القاذورات والاتربة. فانصرفت المندوبة من المنزل واخبرتهم انهم خسروا فى المسابقة، لان منزلهم غير نظيف.

بعد ان انصرفت المندوبة نظرت الام الى طفليها باستياء، نظرا لما فعلاه. فاعتذر الصغيران منها على فعلتيهما. فأخبرتهما والدتهما ان الجائزة غير مهمة اطلاقا، وانما الاهم ان يتقنا عملهما، لان الله يحب اذا عمل احدا عملا ان يتقنه، فلكى ينالا رضا الله لا بد من اتقان العمل. فأحسا الطفلان بالخجل، واخبرها احمد انهما لن يخرجا حتى ينتهيا من تنظيف غرفتيهما، بكل إتقان ودقة، لان الله يراهما ومطلع عليهما، وهم يرغبان فى رضا الله عنهما، وتعلما الدرس، انه لا بد من اتقان العمل لكى ينالا رضا الله ومحبة الناس.

وقد قال رسولنا الكريم صلّ الله عليه وسلم : “أن الله تعالى يحب إذا عمل أحدكم عملاً” صدق رسول الله صل الله عليه وسلم.

ويمكنكم ايضا الاطلاع على قصص مثيرة عن الصلاة للاطفال الصغار

⇐قصة عن الوفاء بالعهد

ومن الاخلاق الرفيعة ايضا التى يجب على الانسان ان يتحلى بها هى الوفاء بالعهود. فاذا اعطيت احدا عهدا او وعدا سواء قولا او كتابة، ينبغى عليك ان تفى به ولا تغدر، لتسعد فى الدنيا والاخرة، فالوفاء بالعهود من مكارم الاخلاق.

قصة الأسد والفأر

كان يا مكان يا سعد يا اكرام ما يحلي الكلام الا بذكر النبي عليه الصلاة والسلام، فى يوم من الايام كان هناك فأر جميل معروف عنه انه دائما يفى بعهده، ولا يغدر ابدا.

فى ذلك اليوم كان الفأر يلعب بالقرب من عرين الأسد، وأثناء لعبه سقط بدون قصد على احدى قدمى الاسد، فأفزعه وايقظه من نومه. وعندما استيقظ الاسد نظر حوله ليرى من الذى تسببب فى ازعاجه، فاذا به فأر صغير. فأمسك به وقال له بكل سخرية واستعلاء، كيف تجرؤ على دخول عرين ملك الغابة وتوقظه من نومه! وكيف تجرؤ على اللعب واللهو فى عرينه ولا تخف من قوته!

هنا أدرك الفأر انه ميت لا محالة. ولكنه حاول ان يتمالك نفسه، وفكر قليلا فى حيلة لكى ينقذ نفسه من ذلك المأذق.

فقال الفأر يا جلالةالملك العظيم، انا اعلم مدى قوتك وعظمتك، ولكننى فأر صغير امام قوتك وجبروتك، ولا يليق بعظمتك وهيبتك ان تقتل فأرا حقيرا مثلى. فانا لا أصلح ابدا كوجبة لملك مثلك، ولكنه يليق بك ان تأكل ذئبا سمينا او ثعلبا او غيرهم. فأتوسل الى جلالتك ان تتركنى.

فرد عليه الاسد بأستخفاف قائلا ولماذا أتركك وانت الذى قلقتنى وايقظتنى من نومى؟ فحتى الموت عقوبة غير كافية لك، ولا بد ان تكون عبرة لغيرك، لذا لن تفلت من يدي.

فقال له الفأر وهو يصرخ وعيناه مغمورة بالدموع، سيدى الملك الكل يعلم مدى عظمتك وهيبتك، فلا وجه للمقارنة ابدا بينى وبين جلالتك فانا الفأر الصغير الضعيف جدا وجلالتك الاسد العملاق القوى العظيم، فارحمنى واتركنى هذه المرة ولن اكررها ثانية، ولربما تحتاج إلىّ ذات يوم.

ضحك الاسد بطريقة فيها نوع من الاستهزاء، ثم قال للفأر، هل جننت، كيف تتطاول علىّ الى هذا الحد؟

فاضطرب الفأر وحاول ان يتمالك نفسه مرة اخرى، ثم قال له اتركنى أيها الملك، وسترى بنفسك انك سوف تحتاج لضعفى فى يوم من الايام.

فالقاه الاسد على الارض، وقال له سوف ارى كيف لملك الغابة القوى العظيم ان يحتاج الى من هو مثلك أيها الضعيف!

وسرعان ما فر الفأر هاربا، وهو يردد شكرا يا جلالة الملك، فأذا احتجت لى فى أى وقت فقط إزأر، وستجدنى دائما فى خدمتك.

وبعد مرور ايام قليلة، تم اصطياد الاسد بواسطة احد الصيادين وتم وضعه فى شبكة لا يمكنه الفرار منها. وهنا تذكر العهد الذى قطعه الفأر معه. فزأر الاسد بكل قوته. وعندما سمع الفأر زئير الاسد، قال لا بد ان أفي بالعهد الذى قطعته مع الاسد، ولا اغدر به. فانطلق بسرعة نحو صوت زئير الأسد. وعندما رأته الحيوانات يجرى سألته الى اين انت ذاهب؟ فأجابهم انا ذاهب لجلالة الملك لكى إفي بوعدى.

وعندما وصل الفأر الى جلالة الملك وجده محبوسا فى شبكة الصياد. فظل يقرض فى الشبكة بكل ما اوتى من قوة، وبعد وقت وجهد كبير، تمكن الفأر من قرض جزء كبير من الشبكة. فأنطلق الأسد من الشبكة بسرعة، ثم قال للفأر، لقد علمتنى درسا هاما فى قيمة الوفاء بالعهد، وعلمتنى ان قيمة الفرد لا تعتمد على قوته وعظمته، فمهما بلغت قوة الفرد  فنحن فى حاجة لمعاونة بعضنا البعض لكى ننعم بالحرية.

وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: “آيَةُ الْمُنَافِقِ ثَلَاثٌ: إِذَا حَدَّثَ كَذَبَ ، وَإِذَا وَعَدَ أَخْلَفَ ، وَإِذَا اؤْتُمِنَ خَانَ” صدق رسول الله صل الله عليه وسلم.

قد يهمك ايضا ايضا اريد قصة

وإلى هنا اعزائى المتابعين نصل الى ختام موضوعنا عن أشهر قصص الأطفال. وقد عرضنا لحضراتكم اجمل قصص الاطفال الهادفة والمفيدة، والتى ستساعدكى فى تعليم طفلك بعض السلوكيات الصحيحة، بطريقة شيقة وممتعة ومرحه، بدون توجيه الاوامر له بطريقة مباشرة. فقراءة القصص سوف تؤثر على طفلك بطريقة فعالة. نتمنى ان ينال الموضوع اعجاب حضراتكم. وفى انتظار مشاركتكم وتعليقاتكم. دمتم فى امان الله وحفظه، متعكم الله وابناءكم بالصحة والعافية والأخلاق الحميدة.

ويمكنكم ايضا قراءة قصص دينية مكتوبة

 

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى