شعر حب

5 أشعار غزل قصيرة للمرأة قمة في الرومانسية

أشعار غزل قصيرة

يقال بأن المرأة تحب من أذنها، لهذا يجب على كل رجل أن يحبها من خلال الشيء التي تحبه المرأة والمرأة تحب الكلام! نعم المرأة تحب الرجل الرومانسي الذي يجيد الغزل فهي لا تمل من سماع هذه الكلمات، لأن كلمات الحب تشعرها بمدى حبك لها وبمدى تقديرك تجاه ما تفعله لأجلك، فإن نجحت في هذا فأبشرك بأنها ستذوب فيك عشقاً، لأن المرأة كائن لطيف حساس بالفطرة، بكلمة تجعلها ملكة وبكلمة تدمرها.

وفي موضوع اليوم يسعدنا أن نقدم لكل متابعينا الأعزاء متابعي موقع احلم مقالة تحت عنوان 5 أشعار غزل قصيرة للمرأة قمة في الرومانسية، سنضع بين أيدي كل متابعينا الكرام خمسة قصائد رومانسية قمة في الجمال والرقي، نتمنى أن تعجبكم تلك المقتطفات المختارة وتشاركوها مع من تحبون، فهذه الكلمات الرومانسية تترك أثر إيجابي كبير لدى المرأة.

أشعار غزل
أشعار غزل

قلبي يحدثني لابن الفارض:

قلْبي يُحدّثُني بأنّكَ مُتلِفي  *  روحي فداكَ عرفتَ أمْ لمْ تعرفِ

ما لي سِوى روحي ، وباذِلُ نفسِهِ  *  في حبِّ منْ يهواهُ ليسَ بمسرفِ

فَلَئنْ رَضيتَ بها ، فقد أسْعَفْتَني  *  يا خيبة َ المسعى إذا لمْ تسعفِ

يا مانِعي طيبَ المَنامِ ، ومانحي   *  ثوبَ السِّقامِ بهِ ووجدي المتلفِ

عَطفا على رمَقي ، وما أبْقَيْتَ لي   *  منْ جِسميَ المُضْنى ، وقلبي المُدنَفِ

أهفو لأنفاسِ النَّسيمِ تعلَّة  *  ولوجهِ منْ نقلتْ شذاهُ تشوُّفي

فلَعَلَ نارَ جَوانحي بهُبوبِها  *   أنْ تَنطَفي ، وأوَدّ أن لا تنطَفي

يا أهلَ ودِّي أنتمُ أملي ومنْ  *  ناداكُمُ يا أهْلَ وُدّي قد كُفي

عُودوا لَما كُنتمْ عليهِ منَ الوَفا  *  كرما فإنِّي ذلكَ الخلُّ الوفي

لا تحسبوني في الهوى متصنِّعا  *  كلفي بكمْ خلقٌ بغيرِ تكلُّفِ

أخفيتُ حبَّكمُ فأخفاني أسى  *   حتى ، لعَمري ، كِدتُ عني أختَفي

قلْ للعذولِ أطلتَ لومي طامعا  *  أنَّ الملامَ عنِ الهوى مستوقفي

غدا .. نحب لفاروق جويدة:

جاء الرحيل حبيبتي جاء الرحيل

لا تنظري للشمس في أحزانها

فغدا سيضحك ضوؤها بين النخيل

ولتذكريني كل يوم عندما

يشتاق قلبك للأصيل

وستشرق الأزهار رغم دموعها

وتعود ترقص مثلما كانت على الغصن الجميل

ولتذكريني كل عام كلما

همس الربيع بشوقه نحو الزهر

أو كلما جاء المساء معذباً

كي يسكب الأحزان في ضوء القمر

عودي إلى الذكرى وكانت روضة

نثر الزمان على لياليها الزهر ؟

إن كانت الشمس الحزينة قد توارى دفؤها

فغدا يعود الدفء يملأ بيتنا

والزهر سوف يعود يرقص حولنا

لا تدعي أن الهوى سيموت حزنا.. بعدنا

فالحب جاء مع الوجود وعاش عمرا.. قبلنا

وغدا نحب كما بدأنا من سنين.. حبنا

أرق الحسن لبشارة الخوري:

يبكي ويضحك لاحزنا ولا فرحا   *  كعاشق خطَّ سطراً في الهوى ومحا

من بسمة النجم همس في قصائده  *  ومن مخالسة الظّبـي الذي سـنحا

قلبٌ تمرس باللذات وهو فتى  *  كبرعم لـمـسته الريح فانفـتحا

ما للأقاحية السمراء قد صرفـت  *   عـنّا هواها ؟ أرق الـحسن ما سمحا

لو كنت تدرين ما ألقاه من شجن  *   لكنت أرفق مـن آسى ومن صفحا

غداةَ لوَّحْتِ بالآمال باسمةً  *   لان الذي ثار وانقاد الذي جمحا

ما همني ولسانُ الحب يهتف بي  *   إذا تبسم وجه الدهر أو كلحا

فالروضُ مهما زهتْ قفرٌ إذا حرمت   *  من جانح رفَّ أو من صادح صدحا

أشعار رومانسية
أشعار رومانسية

ليلة لإبراهيم ناجي:

وليلة بات من أهوى ينادمني   *  ما كان أجمله عندي وأجملها

بتنا على آية من حسنه عجَب  *  كتابه من خفايا الخلدِ أنزلها

إذا تساءلتَ عمّا خلَف أسطرها  *  رنا إليَّ بعينيه فأوَّلها

مصوِّبا سهمه مُستشرقا كبدي  *  مستهدفا ما يشاء الفتك مقلتها

يا للشهيدة لم تعلم بمصرعها   *  ما كان أظلم عينيه وأجهلها

حتى إذا لم يدَعْ منها سوى رمق   *  عدا على الرمق الباقي فجندلها

وصدَّ عنها وخلاّها وقد دمِيَتْ  *  في قبضةِ الموتِ غشّاها وظللها

وحان من ليلة التوديعِ آخرها   *  وكان ذاك التلاقي الحلو أوَّلها

ضممْتها لجراحاتي التي سلفتْ  *  إلى قديمِ خطايا قد غفرتُ لها !

أولي وفاء لابن زيدون:

يا سارِيَ البَرْقِ غادِ القصرَ وَاسقِ به   *  مَن كانَ صِرْف الهَوى وَالوُدَّ يَسقينَا

وَيَا نسيمَ الصَّبَا بلّغْ تحيّتَنَا   *  مَنْ لَوْ على البُعْدِ حَيّا كان يحيِينا

يا رَوْضَة طالَما أجْنَتْ لَوَاحِظَنَا   *  وَرْداً ، جَلاهُ الصِّبا غضّا ، وَنَسْرِينَا

ويَا حياة تملّيْنَا ، بزهرَتِهَا  *  مُنى ضروبَا ، ولذّاتٍ أفانينَا

ويَا نعِيما خطرْنَا ، مِنْ غَضارَتِهِ  *  في وَشْيِ نُعْمَى ، سحَبنا ذَيلَه حينَا

يا جنّة َ الخلدِ أُبدِلنا ، بسدرَتِها   *  والكوثرِ العذبِ ، زقّوما وغسلينَا

كأنّنَا لم نبِتْ ، والوصلُ ثالثُنَا  *  وَالسّعدُ قَدْ غَضَّ من أجفانِ وَاشينَا

سِرّانِ في خاطِرِ الظّلماءِ يَكتُمُنا  *  حتى يكادَ لسانُ الصّبحِ يفشينَا

أمّا هواكِ ، فلمْ نعدِلْ بمَنْهَلِهِ   *  شُرْبا وَإنْ كانَ يُرْوِينَا فيُظمِينَا

لمْ نَجْفُ أفقَ جمالٍ أنتِ كوكبُهُ   *  سالِينَ عنهُ ، وَلم نهجُرْهُ قالِينَا

دومي على العهدِ ، ما دُمنا ، مُحافِظة  *  فالحرُّ مَنْ دانَ إنْصافا كما دينَا

أبْكي وَفاء ، وَإنْ لم تَبْذُلي صِلَة  *  فَالطّيفُ يُقْنِعُنَا ، وَالذّكرُ يَكفِينَا

إليكِ منّا سَلامُ اللَّهِ ما بَقِيَتْ   *  صَبَابَة ٌ بِكِ نُخْفِيهَا ، فَتَخْفِينَا

من أجمل ما قرأت
من أجمل ما قرأت

إلى هنا متابعينا الكرام نكون قد وصلنا إلى ختام كلامنا الليلة وقد دار الحديث في هذا الموضوع حول 5 أشعار غزل قصيرة للمرأة قمة في الرومانسية، قدمنا لكم باقة جميلة ومقتطفات مختارة ومجموعة رائعة من أجمل القصائد الرومانسية لمجموعة من شعراء العرب، بدأناها بقصيدة بعنوان قلبي يحدثني لابن الفارض، وقصيدة أخرى بعنوان غداً نحب للشاعر الكبير فاروق جويدة، وقصيدة بعنوان أرق الحسن لبشارة خوري وقصيدة ليلة لإبراهيم ناجي وغيرها من القصائد الرومانسية الرائعة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق