شعر

أشعار سودانية عن الشوق للحبيب قمة في الرقي والجمال

أشعار سودانية عن الشوق

من أصعب المشاعر المسببة للحزن والألم والفرح في نفس الوقت للقلب هو اشتياقه لشخص ما ومكان له مكانة خاصة في نفسه، فمهما حاول الإنسان أن ينسى من يحب لا يستطيع بل يجد شيء في داخله يمنعه وحنيناً له ليس بإستطاعته أن يخفيه، لأنه هذا الشخص هو من رسم بداخلك معنى الحب الحقيقي ورسم معنى الوفاء، فالشوق هو إحساس طبيعي يشعر به الإنسان حينما يغيب عنه حبيبه فترة قصيرة كانت أو طويلة.

وتتعدد طرق التعبير عن الاشتياق وأشهر هذه الطرق هي الشعر، وفي هذا الموضوع يسعدنا أن نقدم لكل متابعينا الكرام متابعي موقع احلم مقالة تحت عنوان أشعار سودانية عن الشوق للحبيب قمة في الرقي والجمال، سنقدم لكم في هذا الموضوع مجموعة راقية وجميلة من أبيات الشعر التي تتحدث عن الاشتياق وما يفعله بالإنسان.

 أشعار سودانية عن الشوق للحبيب
أشعار سودانية عن الشوق للحبيب

أشعار شوق جميلة:

لا تحبيني
هذا الهوى .. ماعاد يغريني !
فلتستريحي.. ولتريحيني
إن كان حبك .. في تقلبه
ما قد رأيت .. فلا تحبيني
حبي .. هو الدنيا بأجمعها
أما هواك فليس يعنيني
أحزاني الصغرى .. تعانقني
و تزورني .. إن لم تزوريني
ما همني .. ما تشعرين به
إن افتكاري فيك يكفيني
فالحب وهم في خواطرنا
كالعطر , في بال البساتين
عيناك .. من حزني خلقتهما
ما أنت ؟ ما عيناك ؟ من دوني
فمك الصغير.. أدرته بيدي
و زرعته أزهار ليمون
حتى جمالك ليس يذهلني
إن غاب من حين إلى حين
فالشوق يفتح ألف نافذةٍ
خضراء.. عن عينيك تغنيني
لا فرق عندي يا معذبتي
أحببتني , أم لم تحبيني
أنت استريحي .. من هواي أنا
لكن سألتك .. لا تريحيني

‘أحبها…. وحنيني يزداد لها….

عشقتها…. وقلبي يتألم برؤية دمعها….

أفهمها…. حين أرى الشوق في عينها….

كم تمنيت ضمها…. كم عشقت الابتسامة من فمها….

والضحكة في نبرات صوتها…. لا بل الرائحة من عطرها….

سألتها…. كم تشتاقي لي؟؟؟؟

فأجابت….

كاشتياق الغيوم لمطرها….

اشتياق الحمامة لعشها….

اشتياق الأم لولدها….

اشتياق الليلة لنهارها….

اشتياق الزهرة لرحيقها….

بل اشتياق العين لكحلها….

اشتياق قصيدة الحب لمتيمها….

بل اشتياق الغنوة للحنها….

قلت لها:

كل هذا اشتياق؟؟؟؟

قالت:

لا…. بل أكثر فأكثر…. فأنت وحدك حبيبي في الدنيا كلها….

فرحت أتغنى بسحرها…. أغزل كلام الهوى بعشقها….

ومن أشعار الهوى أسمعها…. لا بل لأجلها أنا حفظتها….
فاحترت بم أوصفها….
قلبي؟؟؟
لا فسوف أظلمها….
حبي؟؟؟…. ملكتي؟؟؟… صغيرتي؟؟؟…. فكل هذا لايكفي
فأنا في الحب أعبدها….
فروح روحي أسكنتها…. ومعبودتي في الحب جعلتها….
فيا طيور الحب اوصلوا لها…. سلامي…. حبي…. وبأني أنتظرها….
يا كل العالم احكوا لها…. عشقي…. وهيامي…. وكم اشتقت لقلبها….

ودي ابعد عن تفاصيل الزمان ،
واسكن جروحك ولو فيها نكد ..
دامني بأحضانك الدنيا أمان ،
قلبك المرسى وعيونك لي بلد ..
قلبي الي ماعرف طعم الحنان ،
يسالك باسم رحمان احد ..
لو تباعدنا حبيبي بالمكان ،
نبقى روحين يجمعهم جسد

للمزيد يمكنك قراءة: شعر سوداني عن الحب والشوق

شعر سوداني
شعر سوداني

مقتطفات باللهجة السودانية:

يازهرة الكاردنيا الناصعة بياضا
اسقينى من جدور حبك عشقا فياضا
فالاشتياق اليكى بعقلى مرارا
ولبعدك الروح تتعذب تكرارا
قبل لقائك كانت حياتى دمارا
والان اصبح فؤادى بالحب عمارا
فتذكرينى دائما باستمرارا
فمهما طال البعد وكان به جراحا
بقدر حبى لكى اخلفه افراحا

لماذا لماذا طريقنا طويل مليء بالاشواك
لماذا بين يدي ويديك سرب من الاسلاك
لماذا حين اكون انا هنا تكون انت هناك

انا احبك حاول ان تساعدني
فإن من بدأ المأسا ينهيها
وإن من فتح الابواب يغلقها
وإن من اشعل النيران يطفيها

احبك..
يا من سرق قلبي مني
يا من غير لي حياتي
يا من احببته من كل قلبي
يا من قادني الى الخيال

حبيبي..
أهديتك قلبي وروحي
وبين ظلوعي اسكنتك
ورسمت معك احلامي
و وعــــــودي

تواعدنا..
ان نبقى سوياً مدى الحياة
ان نجعل حبنا يفوق الخيال
ان نكتب قصة حبنا في كل مكان
ان نغسل قلوبنا من نهر العذاب

للمزيد يمكنك قراءة: شعر سوداني جميل

شعر شوق باللهجة السودانية
شعر شوق باللهجة السودانية

الشوق هو إحساس يرتبط بالحب حينما يدفع الإنسان للاتصال بمن يعشق، كما أنه ينبع من قلب الإنسان ويزيده حباً على حبه، فلا تخلو علاقة حب من الشوق للحبيب واللهفة عليه، وإلى هنا متابعينا الأعزاء نكون قد وصلنا إلى ختام مقالة الليلة التي دار الحديث والكلام فيها حول أشعار سودانية عن الشوق للحبيب قمة في الرقي والجمال، قدمنا بين أيديكم مجموعة متميزة القصائد وأبيات الشعر، فدار حديث موضوعنا حول فقرتين بدأناهما بفقرة سردنا فيها أشعار شوق جميلة، وفي ثاني فقرة قدمنا مقتطفات باللهجة السودانية.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى