شعر حزين

أشعار حزينة مؤثرة عن الفراق والوداع قصائد شعر تبكي القلوب

نقدم لكم علي موقع احلم مجموعة مميزة من أشعار حزينة مؤثرة عن الفراق والوداع عن الفراق والوداع، وأيضا مجموعة من الأشعار الحزينة عن الحياة، فالحزن يعتبر حالة يمر بها المرء يمكنكم قراءة الأشعار التي أخترناها لكم علي موقع أحلم  ونتمنى أن تنال إعجابكم، فالشعر قلب نابض وشريان الحياة لكل إنسان عاشق وغير عاشق وعين المحبين، وروح وقلب كل من ذاق الهوى ولوعته، ولسان ناطق لكل قلب عشق في صمت، استمتعوا باجمل أشعار حزينة مؤثرة عن الفراق والوداع من قسم : شعر حزين .

أيها الحب

أيها الحب الذي جرحتني

في أي عشق أغرقتني

وفي أي قلب علقتني

أخطأت في حقي واوهمتني

ومن بحور العذاب سقيتني

فلن أعود إليك لأنك دمرتني

حزن وفراق

يتسللون إلي داخلنا ويمتلكوا قلوبنا

فنتنفس بهم ونري بأعينهم

وتنبض قلوبنا بقلوبهم

وتشعر أجسادنا بأجسادهم

ونتكلم بحروفهم دون أن ندري

فيصبحن لنا الحياة

ونكتشف أننا ما ألا مجرد أداة

لإسعاد قلوبهم

جربت تعيش موجوع

جربت تعيش موجوع
تصرخ صوتك مش مسموع

جربت تحب بكل كيانك

وفي لحظة يجى إلي يأخذ مكانك

جربت تكون سجان

ساجن نفسك والأحزان

جربت تموت غرقان

وفي ايدين حبيبك طوق الأمان

جربت ترسم ضحكة

أنا جربت

أنا أسف إذا في يوم حبيتك

أنا اللي يوم تمنيتك

انا إلي في يوم ترجيتك وناديتك

انا اللي تعب صوتي ومليتك

انا اللي تعب قلبي وخليتك

أنا أسف إذا في يوم حبيتك

لي حبيب

لي حبيب كنت أحسبه

ذخرا لعاديات الليالي

كان عندي أعز من روحي

ومن دار أسكنها ومالي

لا يروق لي سهر الليالي

ولا تحلو لي جلسة دونه

كن اعشق طلته كما

يعشق الصائم طل الهلال

وفي يوم صرخت في بلدتي بين الأهالي

ضاع مني وسألت عنه القريب

والغريب حتي طال سؤالي

اختفي الحبيب لا أثر يرتجي

منه لا بالسهول ولا بالجبال

هجرت بلدتي ولم أطق فيها بقاءا

بلا أمانا لأنه صار صعب المنال

واغتربت باحثا عن الأمان 

ولكن لا تزال صورته ببالي

وها أنا أعد الأيام كما يفعل

المسجون في زنزانة الاعتقال

هلي لي جمعة بك يامنيه

الروح يا من أوصفوك بالكمال

أم عي أمنية لمصري

يحلم بالأمان في هذه الأحوال

قالوا لي هون علي نفسك

وانسآه وتمتع بالحياة ولا تبالي

هم لا يعلمون بأنه قد سكن الروح

أه يا حسرتي علي من فقد الغوالي

فإنني ألقاها

أني اتجهت فأنني ألقاها

عيناي لا تقوي علي رؤياها

في بسمة الصبح المنير شفاها

وعلي حدود الورد يزهر فاها

وأنا أرعا رغم أني لا أري

وجع التي في خافقي شكناها

حتي وإن عمت عليا

فإن لي عين إذا أغمضتها ألقاها

حتي وإن عندت وزاد عنادها

قلبي يسامحها ولا يسلاها

حتي وإن بسطن إلي أكفها

لتميتني بغيابها أهواها

إني أخب رموشها وعيونها

وأحب أن أغفو علي نجواها

وأحب أن أرنو لكل صغيرة

في حسنها وأجل من سواها

كل العيون جريئة لكنها

عين المحب حياؤها ينهاها

كل الجمال يروقني لكنها

هي وحدها إن أشرت أرضاها

روحي وما أرضاه رهن رموشها

أفلا أذوب إذا أتت ذكراها

قلبي وإحساسي وكل جوارحي

علقتا في جيدها ترعاها

عمري وأيامي وأخر شهقة

في دنيتي قاسمتها إياها

هل لي بعذر؟

هل لي بعذر أن رجوت المعذرة

فالروح من ألمتها البعثرة

بيتي بقلبك شاهق ياويلتي

إن أنت شردت الأمان لأهجره

فأنا وليد في عيونك موطني

وبنيت لي في قاع روحك مقبرة

نبضي ونبضك ذاك نبض واحد

هل تملكين لفصل نبضي مقدره

كل الخرائط لو بحثتي بأصلخا

لوجدت أن الكون منا مصدره

حتي السجلات القديمة للوري

لن تهجر الأمل العتيق وتنكره

لا تستحقين محبة في أوجها

أو تصنعين بروحك بعثرة

أنت المحبة والحياة جميعها

وأنا وصالك والليالي الساحرة

أنا لا أريد بأن تعيشين الأسي

ولعل ما أرجوه بعض المغفرة

وبالنهاية قدمنا لكم علي موقع إحلم مجموعة مميزة من الأشعار الحزينة المؤثرة ونتمنى أن تنال إعجابكم وتناسب اذواقكم الجميلة، وقلوبكم التي مازالت تنبض بحب الشعر ولوعته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى