شعر حب

أشعار حب لحبيبي رومانسية جداً

أشعار حب لحبيبي

الحب يصنع للقلوب ربيعها، والحب يعبر عنه العاشق لمعشوقه بعبارات جميلة ورقيقة، وعلى قدر المحبة يكون الغزل وقديما كان الغزل الصريح عادة أهل الشعر، حيث تجد الشاعر في قصائد الشعر الجاهلي يتغزل بمفاتن محبوبته بطريقة صريحة وفجة في بعض الأحيان، حتى جاء الإسلام وحرم الغزل الحسي الصريح، فبدء الشعراء يتطرقون لمواضيع الحب بطريقة أكثر رقة، حيث غلب الحب العفيف على طبيعة الشعر، وظهر الغزل العفيف والشاعر فيه يتغزل بمحبوبته ولكن بطريقة معنوية أكثر منها حسية، فيصيغ العبارات الرقيقة، التي تعبر عن مشاعره تجاه محبوبته، ويستطيع الشاعر حسب قدرته وتمكنه من أدواته أن يجعلنا نشعر بما يشعر به، وهذا هو موضوع مقالنا اليوم، حيث أننا سنتناول مجموعة مختلفة من قصائد الحب لشعراء مختلفين في عصور مختلفة، فسنأخذك معنا في رحلة بالكلمات فهيا بنا.

 أشعار حب لحبيبي
أشعار حب لحبيبي

قال خليل مطران في الحب :

أَلحُبُّ رُوحٌ أَنْتَ مَعناهُ

وَالحُسنُ لَفْظٌ أَنتَ مَبْنَاهُ

وَالأُنْسُ عهدٌ أنت جَنتهُ

وَاللفظُ رَوضٌ أَنتَ مَغناهُ

إِرْحَمْ فؤاداً فِي هَوَاكَ غدا

مَضْنًى وَحُمَّاهُ حُميَّاهُ

تمَّت بِرُؤْيَتِكَ المُنى فحكَتْ

حِلماً تَمَتَّعْنَا بِرُؤْيَاهُ

يَا طِيبَ عيْنِي حِين آنسهَا

يَا سَعْدَ قَلْبِي حِين ناجَاهُ

****

 وابن الفارض متحدثًا عن الحب قائلًا:

زِدْني بفَرْطِ الحُبّ فيك تَحَيّرا

وارْحَمْ حشىً بلَظَى هواكَ تسعّرا

وإذا سألُتكَ أن أراكَ حقيقةً

فاسمَحْ ولا تجعلْ جوابي لن تَرى

يا قلبُ أنتَ وعدَتني في حُبّهمْ

صَبراً فحاذرْ أن تَضِيقَ وتَضجرا

إنَّ الغرامَ هوَ الحياةُ فمُتْ بِهِ

صَبّاً فحقّك أن تَموتَ وتُعذرا

قُل لِلّذِينَ تقدَّموا قَبلي ومَن

بَعدي ومَن أضحى لأشجاني يَرَى

عني خذوا وبي اقْتدوا وليَ اسمعوا

وتحدّثوا بصَبابتي بَينَ الوَرى

ولقد خَلَوْتُ مع الحَبيب وبَيْنَنَا

سِرٌّ أرَقّ منَ النسيمِ إذا سرى

وأباحَ طَرْفِي نَظْرْةً أمّلْتُها

فَغَدَوْتُ معروفاً وكُنْتُ مُنَكَّرا

فَدُهِشْتُ بينَ جمالِهِ وجَلالِهِ

وغدا لسانُ الحال عنّي مُخْبِرا

فأَدِرْ لِحَاظَكَ في محاسنِ وجْهه

تَلْقَى جميعَ الحُسْنِ فيه مُصَوَّرا

لو أنّ كُلّ الحُسْنِ يكمُلُ صُورةً

ورآهُ كان مُهَلِّلاً ومُكَبِّرا

****

قصيدة حب وغزل للشاعر المرقش الأكبر:

أَغالِبُكَ القلبُ اللَّجوج صَبابَةً

وشوقاً إلى أسماءَ أمْ أنتَ غالبُهْ

يهيمُ ولا يعْيا بأسماء قلبُه

كذاك الهوى إمرارُه وعواقِبُهْ

أيُلحى امرؤ في حبِّ أسماء قد نأى

بِغَمْزٍ من الواشين وازوَرَّ جانبُهْ

وأسماءُ هَمُّ النفس إن كنتَ عالماً

وبادي أحاديثِ الفؤادِ وغائبهْ

إذا ذكرَتْها النفسُ ظَلْتُ كأنَّني

يُزعزعني قفقاف وِرْدٍ وصالبُهْ

****

 أشعار حب لحبيبي
أشعار حب لحبيبي

قصيدة نثرية في الحب لمحمود درويش:

في رذاذ المطر الناعم
كانت شفتاها
وردةً تنمو على جلدي’
وكانت مقلتاها
أُفقاً يمتدّ من أمسي
إلى مستقبلي…
كانت الحلوة لي
كانت الحلوة تعويضاً عن القبر
الذي ضمّ إلها
وأنا جئتُ إليها
من وميض المنجلِ
والأهازيجِ التي تطلع من لحم أبي
ناراً… وآها…
(كان لي في المطر الأوَّلِ
يا ذات العيون السود
بستان ودار
كان لي معطف صوف
وبذار
كان لي في بابك الضائع
ليل ونهار…)

سألتني عن مواعيد كتبناها
على دفتر طينْ
عن مناخ البلد النائي
وجسر النازحين
وعن الأرض التي تحملها
في حَبَّة تين,
سألتني عن مرايا انكسرتْ
قبل سنتين..
عندما ودّعتها
في مدخل الميناء
كانت شفتاها
قبلةً
تحفر في جلدي صليب الياسمين…

****

وقال بن النطروني في الحب :

يا ساحرَ الطرف لَيلى ما له سَحَرُ

وقد أضرَّ بجَفني بعدك السَهرُ

ولستُ أدري وَقد صوَّرتُ شخصك في

قَلبي المشوقِ أشمسٌ أنت أم قَمرُ

ما صوَّر اللَه هذا الحُسن في بَشَر

وكان يُمكن ألّا تُعبَدَ الصُور

أنت الذي نَعِمت عَيني بِرُؤيته

لأنها شقيت من بَعدها الفِكَر

أموتُ وجداً ومالي منك مَرحمةٌ

وكم حَذِرتُ ولم يَنفَعني الحَذر

أستغفر اللَهَ لا وَاللَهِ ما خُلِقَت

عَيناك إلّا لكي يَفنى بها البَشر

****

 أشعار حب لحبيبي
أشعار حب لحبيبي

وبهذا نكون قدمنا مجموعة مختلفة من قصائد الحب الرومانسية، وهذه القصائد لمجموعة من الشعراء كل منهم ينتمي إلى عصر مختلف عن الأخر، وكل منهم يمثل مدرسة شعرية فريدة، ولكن القاسم المشترك بينهم هو الشعور بالحب الذي دفعهم لكتابة عبارات رقيقة وراقية، فسطروا أبيات شعرية خالدة يستعين بيها كل من يريد أن يعبر عن مشاعره الصادقة لمحبوبه، فالغزل والحب صديقان لا يفترقان فأجعلهم دائما رفقاء لك.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق