مجتمع

أسباب الهجرة ونتائجها وكيفية الحد منها

انتشرت الهجرة في الآوانة الأخيرة بين العديد من الدول لاسيما الدول العربية بعد ثورا ت الربيع العربي وانهيار الاقتصاد في العديد من تلك الدول ، كما تتنوع أسباب الهجرة بشكل عام ولها تأثيرات متعددة على المهاجر او البلد المستضيفة .

تعريف الهجرة

هى انتقال الفرد بشكل فردي أو جماعي من موطنه الأصلي إما داخل حدود الوطن أو خارج حدود الوطن الأم.

من هنا يكون أنواع الهجرة :

الهجرة الداخلية : وهى هجرة أو انتقال الفرد من منطقته الرئيسية إلى منطقة أخرى ولكن داخل حدود نفس الدولة الأم كأن تكون الهجرة من الريف إلى المدينة .

الهجرة الخارجية: وهى هجرة الفرد أو الجماعة خارج حدود الدولة الأم إما لدول عربية أو أجنبية .

أسباب الهجرة

تتعدد أسباب الهجرة سواء الفردية أو الجماعية ومن ضمن هذه الأسباب المتعددة:

  • البحث عن فرص عمل أفضل إما بعائد مادي أفضل أو البحث عن فرص عمل تتناسب مع مؤهلات الفرد وإمكانياته .
  • ارتفاع الأسعار بشكل كبير دفع الكثيرين للبحث عن فرص عمل في الخارج خاصة مع ثبات الرواتب.
  • البطالة من أهم الأسباب التي تدفع نحو الهجرة وعدم وجود فرص عمل كافية تستوعب هذا الكم من الشباب.
  • هجرة العقول وهو من أخطر أنواع الهجرة التي تسبب انهيار علميا في الدول حيث تهاجر العقول المبدعة بسبب قلة امكانيات البحث العلمي في الدولة الأم هيهاجروا للخارج ولا يعودوا إلى موطنهم الأصلي .
  •   الزيادة السكنية الكبيرة تسبب قلة فرص العمل مع ازدياد السكان وازدياد المتطلبات والحاجات الرئيسية .
  • ربما تكون النزاعات السياسية داخل الدولة الواحدة من أهم أسباب هجرة الفرد او الجماعة وعدم اهتمام الحومات المتعاقبة بأراء الشباب ودورهم السياسي .
  • عادة مايهاجر الأشباب بعد رؤيتهم حالة الانتعاش الاقتصادي التي حدثت للأسر التي هاجر أبنائها للخارج.
  • الرغبة في تحسين الوضع الاجتماعي للفرد وللأسرة بشكل عام .
  • عادة ماتجبر النزاعات المسلحة والعسكرية والحروب العديد من الأفراد والجماعات للهجرة هربا من عمليات القتل والتدمير .
  • ربما تكون الدراسة من أهم أسباب الهجرة حيث توفر الجامعات الأجنبية في الخارج عدد من التخصصات الدراسية التي لا تتوفر في الدولة الأم.
  • يهاجر الكثير من الأفراد بسبب أحلام التطلع والانبهاربالحريات الموجودة في العالم الغربي والتي تعد من المحرمات في الدول العربية .
أسباب الهجرة
أسباب الهجرة

نتائج الهجرة

  • يعاني الفرد من شعور الوحدة نتيجة فقد الأهل والأسرة والأصدقاء.
  • الشعور بعدم الاستقرار نتيجة وجوده في بلد جديدة لوحده.
  • قد يوافق المهاجر على قبول أى فرصة عمل قدلاتكون قانويية مقابل الأجر المادي حتى يشعر بالاستقرار في البلد الجديدة.
  • يتخلى الكثير من المهاجرين عن مبادئهم ودينهم مقابل التكيف مع المجتمع الجديد.
  • يحدث الهاجرون في الدول المستضيفة زيادة في عدد السكان وزيادة في الطلبات والاحتياجات الرئيسية حيث يشاركون مواطنو الدولة المستضيفة الرعاية الصحية والمواصلات والطعام وكافة الاحتياجات الرئيسية.
الهجرة
الهجرة

حلول لمقاومة الهجرة

  • على الحكومات المتعاقبة محاولة ايجاد فرص عمل تناسب مؤهلات الشباب وامكانياتهم .
  • توفير حالة من حالات الثبات الاقتصادي ورفع الأجور مقابل زيادة الأسعار .
  • الحد من ظاهرة الكثافة السكنية .
  • توفير مساحات جديدة من الأراضي واعطائها للشباب حتى يقوموا باستثمارها وإقامة المشروعات المختلفة .
  • إعطاء مساحة  من الحرية للشباب وتمكينهم من المشاركة في عمليات صنع القرار السياسي.
  • العمل على تحقيق مبدأ المساواة والعدالة في توزيع فرص العمل والقضاء على مايعرف بالمحسوبية .
  • محاولة احتواء العقول المميزة وتوفير امكانيات البحث العلمي اللازمة لهم منعا لهجرتهم خارج البلاد .

احصائيات حول الهجرة

أشارت العديد من الاحصائيات وصول عدد المهاجرين في العالم قرابة ربع مليار نسمة على ان تأتي أمريكا في المرتبة الأولى في قائمة الدول المهاجر إليها لتكون  المملكة العربية السعودية في المرتبة السادسة كما وصل عدد المهاجرين في روسيا حوالي 12 مليون وألمانيا 10 مليون .

ومن الملاحظ ان الدول العربية التي يهاجر أفراداها للخارج تستقبل عدد من المهاجرين للعمل في مجالات محددة داخل الدولة كأن تستقبل المهاجرات من الفلبين والسودان للعمل في مجال خدمة المنازل والتمريض والاقامة مع كبار السن لما يتمتعون به من امكانيات تدعهم للقيام بهذه الأعمال .

قدمنا لكم في احلم عدد من المعلومات التي تدور حول أسباب الهجرة ونتائجها على مستوى الفرد والدولة المستضيفة والدولة الأم وحلول يجب النظر اليها للحد من ظاهرة الهجرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى