أسئلة وأجوبة

أسئلة وأجوبة من القرآن الكريم 19 سؤالًا وجوابًا

أسئلة وأجوبة من القرآن الكريم

القرآن الكريم هو أعظم الكتب على الإطلاق، إنه كلام رب العالمين الذي نزل به الروح الأمين على قلب رسوله صلى الله عليه وسلم ليكون من المنذرين به، يكفي أنه كلام الخالق عز وجل، الذي لا يدانيه كلام ولا يشابهه بيان، وقراءة كتاب الله تعالى والتفكر فيه من أولويات المسلم.

فعلى كل مؤمن أن يتدبر كتاب الله تعالى وأن يعرف مضمونه وما فيه من سور وآيات، فهذا طريق الفلاح إن شاء الله تعالى، وذلك الطريق هو الطريق الذي يهدي الله تعالى إليه من يشاء، جعلنا الله من أهل القرآن.

ونحن في هذا الموضوع نتعرض إلى بعض الأسئلة مع إجاباتها حول القرآن الكريم؛ لكي يتفكر العبد المؤمن في النعمة العظيمة التي أنعم الله تعالى بها عليه، وهي القرآن الكريم.

 19 سؤالًا وجوابًا من القرآن الكريم

1- ما هو القرآن؟

الجواب: هو كتاب الله تعالى الذي أنزله على قلب رسوله صلى الله عليه وسلم، الذي يتعبد به المسلمون، المنقول إلى المؤمنين بالتواتر المحفوظ من التبديل أو التحريف كما قال تعالى: {إنا نحن نزَّلنا الذكر وإنَّا له لحافظون}، والذي تحدى جميع الخلائق بأن يأتوا بسورة منه، أن يأتوا بأقصر سورة منه.

2- ما هي عدد سور القرآن؟

الجواب: عدد سوره: 114 سورة.

3- ما هي عدد السور التي نزلت في مكة؟

الجواب: السور المكية هي ست وثمانون سورة.

4- ما هي عدد السور التي نزلت بالمدينة؟

الجواب: السور المدنية هي ثمان وعشرون سورة.

5- ما هي تلك السورة المكية؟

الجواب: يترجح القول بأن السور المكية هي تلك التي أُنْزِلَت قبل هجرة رسول الله صلى الله عليه وسلم ولو كانت في غير مكة.

6- ما هي تلك السور المدنية؟

الجواب: هي تلك التي نزلت بعد هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم ولو كانت نزلت في غير مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

7- ما هو الفرق بين المكي والمدني؟

الجواب: السور التي نزلت بمكة نزلت بالوعد للمؤمنين والوعيد للكافرين، والتبشير للصالحين والتحذير للطالحين، بينما السور المدنية فإنما نزلت بأحكام الشرع الحنيف في الغالب.

8- ما هو عدد الآيات القرآنية؟

الجواب: عددها 6236 آية على الراجح.

9- ما هو عدد الكلمات القرآنية؟

الجواب: عددها 77439 كلمة.

10- ما هي أطول كلمات القرآن العظيم؟

الجواب: أطول كلمات القرآن وردت في الآية 22 من سورة الحجر في قول الله تعالى: {فأسقيناكموه}.

11- ما هو عدد حروف القرآن؟

الجواب: عددها 323670 حرفًا.

12- ما هو عدد أحزاب القرآن العظيم؟

الجواب: عدد أحزابه هي ستين حزبًا.

13- ما هو عدد أرباع القرآن العظيم؟

الجواب: هو 240 ربعًا.

14- ما أول ما نزل من الآيات القرآنية؟

الجواب: هي أول آيات سورة العلق، قال تعالى: {اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ (3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (4) عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ (5)}.

15- ما هي عدد سجدات القرآن العظيم؟

الجواب: أربعة عشر سجدة.

16- ما هي السور التي ذُكِرَت فيها آيات السجدة؟

الجواب: هي سور: الأعراف ثم الرعد ثم النحل ثم الإسراء ثم مريم ثم الحج ثم الفرقان ثم النمل ثم السجدة ثم ص ثم فُصِّلت ثم النجم ثم الانشقاق ثم العلق.

17- ما هو الوقت الذي تطلبه نزول القرآن العظيم؟

الجواب: ظل القرآن ينزل على قلب رسول الله صلى الله عليه وسلم حوالي ثلاث وعشرين عامًا.

18- ما هي أول سورة كاملة أُنْزِلَت على النبي صلى الله عليه وسلم؟

الجواب: هي سورة الفرقان، على قول عبد الله بن عباس رضي الله عنهما، وسورة المدثر، على قول عبد الله بن جابر.

19- ما هي آخر آيات القرآن نزولًا على قلب النبي صلى الله عليه وسلم؟

الجواب: اختلف العلماء في آخر الآيات نزولًا من القرآن على عدة أقوال منها: قول أكثرهم أن آخر الآيات نزولًا هي آية سورة البقرة التي يقول الله تعالى فيها: {وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ} البقرة/ 281. وقد روى الشَّيْخَانِ عَنِ الْبَرَاءِ بْنِ عَازِبٍ قَالَ: آخَرُ آيَةٍ نَزَلَتْ: {يَسْتَفْتُونَكَ قُلِ اللَّهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلالَةِ}، وروى الْبُخَارِيُّ من حديث ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله تعالى عنهما قَالَ: آخِرُ آيَةٍ نَزَلَتْ : آيَةُ الرِّبَا {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبا}.

كان هذا ختام موضوعنا حول أسئلة وأجوبة من القرآن الكريم 19 سؤالًا وجوابًا، أوردنا فيه بعض الأسئلة المهمة التي تهم كل مسلم حول القرآن الكريم وآياته وسوره العظيمة، وقد قمنا بترتيب الأسئلة وتنسيقها للقارئ الكريم رجاء أن يكون على دراية وإلمام بما ورد في القرآن الكريم من آيات وكلمات، أسأل الله تعالى أن يفقهنا في الدين وأن يجعل القرآن الكريم ربيع قلوبنا ونور صدورنا وجلاء همومنا وأحزاننا، إنه ولي ذلك والقادر عليه.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق