ادعية واذكار

أدعية فجرية وأدعية الصلاة

أدعية فجرية

صلاة الفجر من الصلوات التي حث عليها الإسلام حثًّا شديدًا، وجعلها بمنزلة كبيرة من الدين، وكثير منا يقصر في هذه الصلاة ولا ينبغي هذا التقصير، بل لا بد أن ننتبه لصلاة الفجر وأن نعمل جاهدين على إدراك فضل هذه الصلاة، وهناك أدعية يقولها العبد المسلم في صلاة الفجر، هذه الأدعية علمها لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونوردها إن شاء الله تعالى فيما سيتقدم.

ونحن في هذا الموضوع أدعية فجرية وأدعية الصلاة، نتعرض إلى بعض الأدعية الفجرية وبعض أدعية الصلاة التي يقولها العبد في صلاته.

ما أجمل الفجر
ما أجمل الفجر

أدعية الفجر الواردة في السنة:

ورد عند الإمامين: أحمد وابن ماجه عن أم سلمة رضي الله عنها قالت: كان النبي يقول إذا صلى الصبح حين يسلم: اللهم إني أسألك علماً نافعاً ورزقاً طيباً وعملاً متقبلاً .

وقد روى الترمذي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من قال: دبر صلاة الفجر وهو ثانٍ رجليه قبل أن يتكلم-: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير عشر مرات، كتب الله له عشر حسنات، ومحا عنه عشر سيئات، ورفع له عشر درجات، وكان يومه ذلك في حرز من كل مكروه، وحرس من الشيطان ولم ينبغ لذنب أن يدركه في ذلك اليوم؛ إلا الشرك بالله عز وجل . [صححه الألباني]

وقد روى أبو داود وابن حبان أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول بعد الفجر والمغرب: اللهم أجرني من النار. سبع مرات.

انظر أيضًا: أدعية بعد الفجر

الفجر
الفجر

أدعية الصلاة:

اللَّهُمَّ بَاعِدْ بَيْنِيْ وَبَيْنَ خَطَايَايَ كَمَا بَاعَدْتَ بَيْنَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ، اللهم نَقِّنِيْ مِنْ خَطَايَايَ كَمَا يُنَقَّى الثَّوْبُ الْأبْيَضُ مِنَ الدَّنَسِ، اللهم اغْسِلْنِيْ مِنْ خَطَايَايَ، بِالثَّلْجِ وَالْمَاءِ والْبَرَدِ.

سُبْحَانَكَ سُبْحَانَكَ اللهم وَبِحَمْدِكَ، وَتَبَارَكَ اسْمُكَ، وَتَعَالَى جَدُّكَ، وَلَا إِلَهَ غَيْرُكَ. الْحَمْدُ الْحَمْدُ للّهِ حَمْداً كَثِيراً طَيِّباً مُبَارَكاً فِيهِ. اللهُ أكْبَرُ كَبِيْرًا، وَالْحَمْدُ لِلهِ كَثِيْرًا، وَسُبْحَانَ اللهِ بُكْرَةً وَّاصِيْلًا.

أعُوْذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيْطَانِ: مِنْ نَفْخِهِ، وَنَفْثِهِ، وَهَمْزِهِ.

اللَّهُمَّ رَبَّ جَبْرَائِيلَ، وَمِيْكَائِيلَ، وَإِسْرَافِيْلَ، فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالْأرْضِ، عَالِمَ الغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ أنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِيْمَا كَانُوا فِيْهِ يَخْتَلِفُونَ، اِهْدِنِيْ لِمَا اخْتُلِفَ فِيْهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِكَ إِنَّكَ تَهْدِيْ مَنْ تَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيْمٍ.

وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِيْ فَطَرَ السَّمَوَاتِ وَالْأرْضَ حَنِيْفًا وَّمَا أنَا مِنَ الْمُشْرِكِيْنَ، إِنَّ صَلَاتِيْ، وَنُسُكِيْ، وَمَحْيَايَ، وَمَمَاتِيْ لِلهِ رَبِّ الْعَالَمِيْنَ، لَا شَرِيْكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَانَا مِنَ الْمُسْلِمِيْنَ.

اللهم أنْتَ الْمَلِكُ لَا إِلَهَ إِلَّا أنْتَ، أنْتَ رَبِّيْ وَأنَا عَبْدُكَ، ظَلَمْتُ نَفْسِيْ وَاعْتَرَفْتُ بِذَنْبِيْ فَاغْفِرْ لِيْ ذُنُوْبِيْ جَمِيْعًا إِنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُّنوبَ إِلَّا أنْتَ. وَاهْدِنِيْ لِأحْسَنِ الْأخْلَاقِ لَا يَهْدِيْ لِأحْسَنِهَا إِلَّا أنْتَ، وَاصْرِفْ عَنِّيْ سَيِّئَهَا، لَا يَصْرِفُ عَنِّيْ سَيِّئَهَا إِلَّا أنْتَ، لَبَّيْكَ وَسَعْدَيْكَ، وَالْخَيْرُ كُلُّهُ بِيَدَيْكَ، وَالشَّرُّ لَيْسَ إِلَيْكَ، أنَا بِكَ وَإِلَيْكَ، تَبارَكْتَ وَتَعَالَيْتَ، أسْتَغْفِرُكَ وَأتُوْبُ إِلَيْكَ.

وروى النسائي من حديث عوف بن مالك قال: قمت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما ركع مكث قدر سورة البقرة يقول في ركوعه: “سبحان ذي الجبروت والملكوت والكبرياء والعظمة”.

احادث نبوية عن اذكار الصلاة

وروى النسائي من حديث محمد بن مسلمة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا قام يصلي تطوعاً يقول إذا ركع: “اللهم لك ركعت، وبك آمنت، ولك أسلمت، وعليك توكلت، أنت ربي، خشع سمعي وبصري ولحمي ودمي ومخي وعصبي لله رب العالمين”.

وروى مسلم في صحيحه من حديث عائشة قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في ركوعه وسجوده: ” سبوح قدوس، رب الملائكة والروح”.

وروى مسلم وأبو داود من حديث أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول في سجوده: “اللهم غفر لي ذنبي كله، دِقَّـه وَجِـلَّه، أوله وآخره، سره وعلانيته”.

روى البخاري ومسلم في صحيحهما من حديث عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكثر أن يقول في ركوعه وسجوده: “سبحانك اللهم ربنا وبحمدك، اللهم اغفر لي”.

وروى مسلم والترمذي وأبو داود والنسائي من حديث عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في سجوده: “أعوذ برضاك من سخطك، وبمعافاتك من عقوبتك، وأعوذ بك منك، لا أحصي ثناء عليك، أنت كما أثنيت على نفسك”.

انظر أيضًا: أدعية الفجر

اذكار الفجر
اذكار الفجر

كان هذا ختام موضوعنا حول أدعية فجرية وأدعية الصلاة، قدمنا خلال هذه المقالة بعض الأدعية الفجرية وبعض الأدعية التي يقولها العبد في صلاته، والحرص على هذه الأدعية من أعظم المستحبات، فهذه الأمور قد تُدخل العبد الجنة، وأنت لا تدري بأي أعمالك تدخل الجنة ويغفر الله تعالى لك ذنوبك، فلا تستصغر من العمل شيئًا، والدعاء المأثور عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذه الصلوات من أعظم الأدعية على الإطلاق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى