ادعية واذكار

أدعية عيد الأضحى مع أدعية مأثورة

أدعية عيد الأضحى

العيد هو فرحة المسلمين، هو اليوم الذي يُكثر فيه المسلمون من التراحم أكثر من أي وقت آخر، هو وقت عيد لكل مسلم على هذه الأرض، فلا شك أن العيد من الدلائل الكبرى على أن الإسلام دين فيه من الترويح ما فيه، وفيه من التوسعة على المسلمين ما فيه، والناس في هذا اليوم يُكثرون من التزاور، ونسأل الله تعالى أن يعيد علينا العيد أعوامًا مديدة بالصحة والعافية وبتقوى الله تعالى.

ونحن في هذا الموضوع أدعية عيد الأضحى مع أدعية مأثورة، نتعرض إلى ما ورد في العيد من صيغ التكبير، ونذكر بعض الأدعية المأثورة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وننبه إلى أنه لم يرد دعاء مخصوص يقال بعينه في يوم العيد، بل يدعو الإنسان بما شاء من الدعاء.

عيد سعيد
عيد سعيد

صيغ التكبير في يوم العيد:

ورد الأمر بالتكبير المطلق، حيث يكبر المسلمون في بشكل مطلق، قال تعالى: (وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ) البقرة، ومن تلك الصيغ في التكبير:

  • الله أكبر ، الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله ، والله أكبر الله أكبر ولله الحمد ” هذه الصيغة ثابتة عن ابن مسعود رضي الله تعالى عنه وغيره من السلف.
  • قال الشافعي رحمه الله: “وَإِنْ زَادَ فقال : اللَّهُ أَكْبَرُ كَبِيرًا وَالْحَمْدُ لِلَّهِ كَثِيرًا وَسُبْحَانَ اللَّهِ بُكْرَةً وَأَصِيلًا اللَّهُ أَكْبَرُ وَلَا نَعْبُدُ إلَّا اللَّهَ مُخْلِصِينَ له الدَّيْنَ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ لَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ صَدَقَ وَعْدَهُ وَنَصَرَ عَبْدَهُ وَهَزَمَ الْأَحْزَابَ وَحْدَهُ لَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وَاَللَّهُ أَكْبَرُ : فَحَسَنٌ”.
  • الله أكبر ، الله أكبر ، لا إله إلا الله والله أكبر ، ولله الحمد على ما هدانا ، اللهم اجعلنا لك من الشاكرين.
  • الله أكبر كبيراً ، والحمد لله كثيراً ، وسبحان الله بكرة وأصيلاً ، ولا حول ولا قوة إلا بالله.
  • الله أكبر ، الله أكبر ، الله أكبر ، ولله الحمد ، الله أكبر وأجل ، الله أكبر على ما هدانا. رواه البيهقي عن ابن عباس رضي الله عنهما ، وصححه الألباني.

انظر أيضًا: أدعية العيد

خروف العيد
خروف العيد

أدعية مأثورة عن النبي صلى الله عليه وسلم:

وهذه الأدعية ليست خاصة بيوم العيد، بل يدعو بها المسلم في الوقت الذي يشاء، ومن ذلك:

(اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معاصيك، ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك، ومن اليقين ما تهون به علينا مصائب الدنيا، ومتعنا بأسماعنا وأبصارنا وقوتنا ما أحييتنا، واجعله الوارث منا، واجعل ثأرنا على من ظلمنا، وانصرنا على من عادانا، ولا تجعل مصيبتنا في ديننا، ولا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا، ولا تسلط علينا من لا يخافك فينا ولا يرحمنا).

(رب أعني ولا تعن علي، وانصرني ولا تنصر علي، وامكر لي ولا تمكر علي، واهدني ويسر الهدى لي، وانصرني على من بغى علي، رب اجعلني لك ذكَّاراً، لك شكَّاراً، لك رهَّاباً، لك مِطواعاً، لك مخبتاً، إليك أواهاً منيباً، رب تقبل توبتي، واغسل حوبتي، وأجب دعوتي، وثبت حجتي، واهد قلبي، وسدد لساني، واسلل سخيمة صدري).

(اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل، والجبن والبخل، والهرم وعذاب القبر، اللهم آت نفسي تقواها، وزكها أنت خير من زكاها، أنت وليها ومولها، اللهم إني أعوذ بك من علم لا ينفع، ومن قلب لا يخشع، ومن نفس لا تشبع، ومن دعوة لا يستجاب لها).

اللهم إني أعوذ بك من قلب لا يخشع، ومن دعاء لا يسمع، ومن نفس لا تشبع، ومن علم لا ينفع، وأعوذ بك من هؤلاء الأربع.

(اللهم إني أعوذ بك من فتنة النار وعذاب النار، وفتنة القبر وعذاب القبر، ومن شر فتنة الغنى، ومن شر فتنة الفقر، وأعوذ بك من شر فتنة المسيح الدجال، اللهم اغسل خطاياي بالماء والثلج والبرد، ونق قلبي من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس، وباعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب، اللهم إني أعوذ بك من الكسل والهرم، والمأثم والمغرم).

انظر أيضًا: أدعية العيد

تكبيرات العيد
تكبيرات العيد

كان هذا ختام موضوعنا حول أدعية عيد الأضحى مع أدعية مأثورة، قدمنا خلال هذه المقالة بعض الأوراد والأدعية وبعض صيغ التكبير التي يقولها العبد في أيام العيد، وقد جاء الأمر بالتكبير المطلق، حيث تحصل السنة بأي صيغة من صيغ التكبير دون التقيد بصيغة معينة، وكذلك أوردنا بعض الأدعية النبوية المأثورة التي تهم كل مسلم، والتي من الممكن أن يدعو بها المسلم في أي وقت دون أن يتقيد بوقت معين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى