ادعية واذكار

أدعية المطر التي وردت في السنة النبوية الشريفة

أدعية المطر

المطر هو رمز الخير والبركة والنماء، فبنزوله تخضر الأرض المقفرة والصحراء القاحلة، وفي وجوده ينعم الأطفال بدفء المطر وحلاوة منظر السماء وهي تخرج من بطنها ماء المطر، هذا مشهد عجيب فريد يرينا الله سبحانه وتعالى إياه لكي نعتبر بقوته وعظمته وشدة بأسه، وفي بعض الأحيان يكون مع المطر الرعد والبرق الشديدين، فالرعد هو الصوت الشديد الذي يصاحب المطر، والبرق هو الضوء المكهرب الذي يصاحب نزول المطر، وكلاهما آيتان من آيات الله سبحانه وتعالى يسبحان له خوفًا منه سبحانه وتعالى، فالمطر فيه من آيات الله العظمى، وكما أنه من الأمثلة التي تدل على النماء والخير والبركة، فالله عز وجل كان يرسله في بعض الأحيان لعقاب المشركين فيرسل عليهم مطر السوء والعواصف الشديدة المهلكة؛ ليُهلكهم عن آخرهم جزاء معصيتهم لله تعالى وعصيانهم لأنبياء الله تعالى ومحاداتهم لهم، فالمطر آية من آيات الله تعالى الكبرى.

ونحن في هذا الموضوع الذي اخترناه بعناية للقارئ الكريم نقدم له باقة من الأدعية التي يدعو بها عند نزول المطر، وهي أدعية تستحق التأمل والتدبر، فقد جاء بعضها عن النبي صلى الله عليه وسلم، والإنسان في دعائه لله تعالى لا يتقيد بدعاء مخصوص، ولكن عليه أن يدعو أولًا بما دعا به رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ اقتداءً بسنته صلى الله عليه وسلم، وعملًا بها، فمن اقتدى بسنة النبي صلى الله عليه وسلم فقد اهتدى ومن لم يقتد وابتعد فقد ضل ضلالًا بعيدًا والعياذ بالله.

والآن نروي الحديث الذي حسنه الألباني رحمه الله إذ يقول النبي صلى الله عليه وسلم: ” اثنتان لا تردان الدعاء عند النداء وتحت المطر”، رواه الحاكم وحسنه الألباني”، فالدعاء عند نزول المطر مستجاب، فيجب علي كل مسلم ألا يضيع هذه الفرصة وأن يتوجه إلى الله بالدعاء فور نزول المطر، عسي أنها تكون ساعة أجابه فيتقبل الله دعائكم ويستجيب له.

دعاء نزول المطر

وهناك أدعية يستحب أن يدعوا بها وقت نزول المطر، ألا وهي:

اللهم اسقنا غيثاً مغيثاً مريئاً نافعاً غير ضار، اللهم اسقنا غيثاً مغيثاً مريئاً نافعاً غير ضار .
اللهم انت الله لا إله إلا انت الغني ونحن الفقراء ، أنزل علينا الغيث ، واجعل ما أنزلت لنا قوة وبلاغاً إلى حين .
اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها ، وخير ما أرسلت به ، ‏وأعوذ‎ ‎بك من شرها ، وشر ما فيها ، وشر ما أرسلت به .
اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك، سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته.

الدعاء عند شدة المطر والخوف:

اللَّهُمَّ حَوَالَيْنَا وَلاَ عَلَيْنَا ، اللَّهُمَّ عَلَى الآكَامِ وَالظِّرَابِ ، وَبُطُونِ الأَوْدِيَةِ ، وَمَنَابِتِ الشَّجَرِ.

الدعاء بعد نزول المطر

مُطرنا بفضل الله ورحمته.

دعاء هبوب الرياح

اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها ، وخير ما أرسلت به ، وأعوذ بك من شرها ،
وشر ما فيها ، وشر ما أرسلت به .

دعاء سماع الرعد

إذا سمع الرعد ترك الحديث وقال (سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته) ثم يقول إن هذا لوعيد لأهل الأرض شديد.

الجدير بالذكر أنه يستحب التعرض لماء المطر، فيصيب شيئا من بدنك وثوبك، لجديث أَنَسٍ رضي الله عنه أنه قال : ” أَصَابَنَا وَنَحْنُ مَعَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَطَرٌ ، قَالَ : فَحَسَرَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَوْبَهُ ، حَتَّى أَصَابَهُ مِنَ الْمَطَرِ ، فَقُلْنَا : يَا رَسُولَ اللهِ لِمَ صَنَعْتَ هَذَا ؟ قَالَ : ( لِأَنَّهُ حَدِيثُ عَهْدٍ بِرَبِّهِ تَعَالَى ) ” . رواه مسلم (898).

دعاء نزول المطر للعفاسي

مطرنا بفضل الله و رحمته، اللهم صيباً نافعا اللهم صيباً نافعا.

اللهم أنت الله لا إله إلا أنت، أنت الغني و نحن الفقراء، أنزل علينا الغيث و لا تجعلنا من القانطين، واجعل ما أنزلت لنا قرة و بلاغاً إلى حين.

اللهم اسقنا و أغثنا اللهم انشر رحمتك علينا، اللهم إنا خلق من خلقك فلا تمنع عنا بذنوبنا فضلك، اللهم اسقنا غيثاً مغيثا سحاً وابلاً غدقا هنيئاً مريئاً مجللا، نافعاً غير ضار لتحيي به البلاد و تسقي به العباد، وتحيي به ما قد مات و ترد به ما قد فات، وتنعش به الضعيف و تحيي به الميت من بلادك.

اللهم سقيا رحمة لا سقيا عذاب و لا هدم و لا غرق فإنك تنزل الغيث من بعد ما قنطوا و تنشر رحمتك، وأنت الولي الحميد، نستغفر الله تعالى.

اللهم إنا نستغفرك إنك كنت غفارا فأرسل السماء علينا مدارا، و أمددنا بأموال و بنين واجعل لنا جنات واجعل لنا أنهارا برحمتك يا أرحم الراحمين.

كانت هذه بعض الأدعية والأوراد التي نقلناها للقارئ الكريم لكي يتدبرها ويحفظ بعضها عن ظهر قلب لما ورد بعضها عن النبي صلى الله عليه وسلم، والإنسان يتقيد في أموره كلها بما صح عن رسول الله وبما جاء عن الوحي المطهر، لا يخرج عن ذلك قيد أنملة، فليبحث القارئ الكريم حول الأحاديث الصحيحة التي صحت في أنها قيلت في وقت المطر وليدع الله بها حين تنزل الأمطار فذلك خير وبركة، وكان هذا الموضوع عن الأدعية التي تقال عند نزول المطر من الموضوعات الجادة والمهمة والتي تهم كل مسلم؛ نظرًا لأن بلادنا تأتيها الأمطار بصورة مستمرة، فالعلم ببعض هذه الأدعية والأوراد للمسلم من الأمور الهامة والعبادات الجليلة التي يتقرب بها إلى الله سبحانه وتعالى، لعل الله يرزقه الخير بها ويفتح له من أبواب رحمته، إنه ولي ذلك والقادر عليه، ونرجو أن يكون القارئ الكريم والزائر المحترم قد استفاد بما نقلنا من هذه الأوراد، وأن يكون هذا الموضوع قد نال استحسانه وإعجابه على هذا الموقع الطيب المبارك الذي قل أن تجد له نظيرًا بين المواقع، والحمد لله رب العالمين، وصلى الله على نبيه صلى الله عليه وسلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى