ادعية واذكار

أدعية العمرة من السنة النبوية الشريفة

أدعية العمرة من السنة

الحمد لله على رب العالمين وصلاة وسلام على خير خلق الله محمد صلى الله عليه وسلم ومن تبع هداه ليوم الدين فالله عز وجل فرض علينا فرائض وهذه الفرائض تصبح واجبة على كل مسلم عاقل بالغ وقادر على تأدية هذه الفرائض فقد قال صلى الله عليه وسلم: (إن الله افترض عليكم فرائض فلا تضيعوها) وفي هذا الموضوع سنتحدث عن أدعية العمرة من السنة النبوية الشريفة.

فالعمرة سنة مؤكدة للمرة الأولى وتكون مستحبة بعد ذلك عند الحنفية والمالكية والعمرة عند الشافعية والحنابلة فرض مثله مثل الحج وكره المالكية أن تكرر العمرة في سنة واحدة إلا لدخول مكة المكرمة وجاز الشافعية تكرار العمرة في أي وقت شاء العبد أن يؤديها لقول الله تعالى: (وأتموا الحج والعمرة لله) وفي هذا الموضوع سنضع بين أيديكم بعض الأدعية الصحيحة للعمرة من السنة النبوية الشريفة.

أدعية العمرة من السنة النبوية الشريفة:

  • اللهم إني أسألك الرضى بعد القضاء، وبرد العيش بعد الموت، ولذة النظر إلى وجهك الكريم، والشوق إلى لقائك، في غير ضراء مضرة ولا فتنة مضلة، وأعوذ بك أن أَظلم أو أُظلم أو أعتدي أو يعتدى علي، أو أكتب خطيئة أو ذنبًا لا تغفره.
  • اللهم إني أعوذ بك من علم لا ينفع، ولا قلب لا يخشع، ونفس لا تشبع، ودعوة لا يستجاب لها.
  • اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، وأعوذ بك من العجز والكسل، ومن البخل والجبن، وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال.
  • يَا أَللَّهُ، يَا وَلِيَّ العَافِيَة، وَخَالِقِ العَافِيَة، وَرَازِقِ العَافِيَة، وَالمُنْعِمِ بِالعَافِيَة، وَالمَنَّانِ بِالعَافِيَةِ، وَالمُتَفَضِّلِ بِالْعَافِيَةِ، عَلَيَّ وَعَلَى جَمِيعِ خَلْقِكَ، يَا رَحْمنَ الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَرَحِيمَهُمَا، صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّد، وَارْزُقْنِي العَافِيَة، وَدَوَامَ العَافِيَة، وَتَمَامَ العَافِيَة، وشُكْرَ العَافِيَة، فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ، بِرَحْمَتِكَ يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ
  • اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك، وتحول عافيتك، وفجاءة نقمتك، وجميع سخطك.
  • اللهم أهدني لأحسن الأعمال والأخلاق لا يهدي لأحسنها إلا أنت، وأصرف عني سيئها لا يصرف عني سيئها إلا أنت.
  • اللهم أجل أول هذا اليوم صلاحًا وأوسطه فلاحًا، وآخره نجاحًا، وأسألك خيري الدنيا والآخرة يا أرحم الراحمين.

  • اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي، اللهم استر عوراتي، وآمن روعاتي اللهم أحفظني من بين يدي ومن خلفي، وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي، وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي.
  • اللهم إني أعوذ بك من شر ما عملت، ومن شر ما لم أعمل، وأعوذ بك من شر ما عملت، ومن شر ما لم أعلم.
  • اللهم إني أعوذ بك من القسوة والغفلة والمسكنة وأعوذ بك من الكفر والفسوق والشقاق والسمعة والرياء، وأعوذ بك من الصمم والبكم والجذاء وسيء الأسقام.
  • اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت، خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنبي، فاغفر لي، إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت.
  • اللهم إِنِّي أَسْأَلُكَ بِاسْمِكَ الَّذِي يُمْشَى بِهِ عَلَى ظُلَلِ الْمَاءِ، كَمَا يُمْشَى بِهِ عَلَى جُدَدِ الأَرْضِ، وَأَسْأَلُكَ بِاسْمِكَ الَّذِي يَهْتَزُّ لَهُ عَرْشُكَ، وَأَسْأَلُكَ بِاسْمِكَ الَّذِي تَهْتَزُّ لَهُ أَقْدَامُ مَلاَئِكَتِكَ، وَأَسْأَلُكَ بِاسْمِكَ الَّذِي دَعَاكَ بِهِ مُوسَى عَلَيْهِ السَّلاَم مِنْ جَانِبِ الطُّورِ فَاسْتَجَبْتَ لَهُ، وَأَلْقَيْتَ عَلَيْهِ مَحَبَّةً مِنْكَ، وَأَسْأَلُكَ بِاسْمِكَ الَّذِي غَفَرْتَ لِمُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ وَمَا تَأَخَّرَ، وَأَتْمَمْتَ عَلَيْهِ نِعْمَتَكَ أَنْ تَرْزُقَنِي خَيْرَ الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ

إلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية هذا الموضوع الذي تحدثنا فيه حول أدعية العمرة من السنة النبوية الشريفة فالدعاء والإكثار منه يقربنا من الله عز وجل وهي من الأعمال التي يحبها الله سبحانه وتعالى فليس هناك أفضل من الدعاء ليتكلم به العبد مع ربه سبحانه وتعالى وأن يدعوه ويخشع له تحت عتبة عبوديته جل شانه وفي الختام نسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن ينفعنا بما علمنا وأن يتقبل دعائنا اللهم آمين.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق