ادعية واذكار

أدعية الشفاء العاجل للمريض كما وردت في السنة النبوية

أدعية الشفاء العاجل

الدعاء هو رأس مال المؤمن، والمؤمن يظل دائمًا على تواصل مع الله عز وجل بالدعاء، فالمؤمن لا يستطيع أن يستغني عن دعاء ربه تعالى أبدًا، فالإنسان في كل حياته يحتاج إلى خالقه وبارئه ومخرجه من الظلمات إلى النور، والله تعالى يحب أن يدعوه عبده، ويحب أن يجيب عبده، بل الله عز وجل يتنزل في الثلث الأخير من الليل ليقول: هل من مستغفر فأغفر له؟ هل من تائب فأتوب عليه؟ سل الله حاجتك وما تريد، إذا كنت مريضًا أو أحدًا من أقربائك في حالة مرض فادع الله تعالى بالشفاء، وألح على الله تعالى بالدعاء لعله يخرج ما في الأبدان من أسقام، وما في القلوب من أمراض، والإنسان مهما اختلط به المرض ونحل جسمه لا ييأس من دعاء الله تعالى، فالدعاء تخفيف عن العبد ورفع لدرجته عند الله تعالى، وعلى المؤمن أن يدعو الله تعالى ليقضي له حاجته وما يريد من أمور في الحياة أو في الآخرة، والله كريم رؤوف رحيم بعباده لا يرضى لهم العَطَب.

وفي هذا الموضوع أدعية الشفاء العاجل ننقل بعض الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم، وبعض الأدعية التي وردت على ألسنة عامة الناس بما اجتهدوا في دعاء الله عز وجل بها، والإنسان لا يُقَيَّد بدعاء مخصوص في وقت مخصوص، بل يدعو الله بما يشاء في الوقت الذي يشاء.

أدعية الشفاء العاجل من جميع المرض:

أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك سبع مرات. أخرجه الترمذي وأبو داود وصحيح الجامع

وفي الحديث الذي رواه مسلم إذا أحس بمرض يضع يده على محل المرض ويقول: بسم الله ثلاثا، أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر سبع مرات هذا رواه مسلم في الصحيح.

لا إله الا الله الحليم الكريم .. لا اله الا الله العلى العظيم .. لا إله الا الله رب السماوات السبع ورب العرش العظيم .. لا إله إلا الله وحده لا شريك له .. له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير .. الحمد لله الذى لا إله إلا هو وهو للحمد أهل وهو على كل شئ قدير .. وسبحان الله .. ولا إله إلا الله .. والله أكبر .. ولا حول و لا قوة إلا بالله .. إلهى .. أذهب البأس رب الناس ، اشف وأنت الشافى ، لا شفاء إلا شفاؤك ، شفاءً لا يغادر سقماً .. إلهى .. اذهب البأس رب الناس ، بيدك الشفاء ، لا كاشف له إلا أنت .. يارب العالمين آمين .. إلهى .. إنى اسألك من عظيم لطفك وكرمك وسترك الجميل أن تشفيه وتمده بالصحة والعافية .. إلهى .. لا ملجأ ولا منجى منك إلا إليك .. إنك على كل شئ قدير .. رب إنى مسنى الضُر و أنت أرحم الراحمين.

اللهم اشفه شفاءً ليس بعده سقماً أبداً .. اللهم خذ بيده اللهم احرسه بعينيك التى لا تنام .. اللهم اكفه بركنك الذى لا يرام .. واحفظه بعزك الذى لا يُضام .. واكلأه فى الليل وفى النهار .. اللهم ارحمه بقدرتك عليه .. أنت ثقته ورجائه يا كاشف الهم يا مُفرج الكرب يا مُجيب دعوة المُضطرين.

اللهم ألبسه ثوب الصحة والعافية عاجلاً غير أجلاً يا أرحم الراحمين .. اللهم اشفه اللهم اشفه اللهم اشفه .. اللهم يا مسهل الشديد وملين الحديد ويا منجز الوعيد ويا من توكل كل يوم فى أمر جديد .. أخرج مرضانا ومرضى المسلمين من حلق الضيق إلى أوسع الطريق .. بك أدفع عن المسلمين ما لا يطيقون ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم.

يا رب ضاقت بالمسلمين الهموم والمرض فمن لنا سواك يفرجها … ربنا أفرغ علينا صبراً وتوفنا مسلمين اللهم أعز الإسلام والمسلمين فى شتى بقاع الأرض.

كان هذا ختام موضوعنا أدعية الشفاء العاجل، حاولنا بقدر الإمكان أن نرتب موضوعنا بصورة حسنة لعلها تنال إعجاب القارئ الكريم، وأن نكون موضوعيين في اختيار الأدعية، وألا نحشو الموضوع بالكلام الزائد والفاضل عن الحاجة، والمؤمن ينبغي أن لا يُهمل دعاء الله تعالى أبدًا، فعليه أن يظل دعاء الله على لسانه ليل نهار وصباح مساء لا يكل ولا يمل، فإن الله لا يمل حتى يمل العبد من دعائه، والله عز وجل يحب أن يُكثر عبده من الإلحاح والدعاء عليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى