شعر

أجمل شعر في حب الرسول اشرف الخلق محمد عليه الصلاة و السلام

أجمل شعر في حب الرسول

نعرض لكم اليوم من خلال موقع احلم باقة من اجمل ابيات الشعر في مدح اكرم الخلق رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه و سلم ، الرسول الذي ارسله الله لنا ليخرجنا من الظلمات الى النور ، و هو الذي ضحى بالكثير في حياته فقط من اجل اعلاء كلمة لا اله الا الله محمد رسول الله ، فقد لاقى ما لاقاه من اهله في مكة من الصعوبات و العقبات حتى امره الله عز وجل بالهجرة الى المدينة المنورة ، و تاريخ رسولنا الكريم غني عن التعريف وهناك الكثير من ابيات الشعر التي صدرت عن الشعراء في مدح سيد الخلق و اشرفهم ، و قد امرنا الله تعالى ان نحتذي باخلاق رسولنا الكريم وان نتبع سنته النبوية الشريفة حتى ندخل الجنة يوم القيامة و نكون من الفائزين ، و لذلك يسعدنا ان نقدم لكم اليوم من خلال موقع احلم مجموعة مميزة من الاشعار و الابيات التي تمدح الرسول محمد عليه السلام ، فنتمنى ان تنال هذه الابيات اعجابكم.

 

قصيدة
قصيدة في حب الرسول عليه الصلاة و السلام

 

قصيدة البردة للشاعر البوصيري

 

محمد سيد الكونين والثقلين
والفريقين من عرب ومن عجم

هو الحبيب الذي ترجى شفاعته
لكل هول من الأهوال مقتحم

دعا إلى الله فالمستمسكون به
مستمسكون بحبل غير منفصم

فاق النبيين في خلق وفي خلق
ولم يدانوه في علم ولا كرم

وكلهم من رسول الله ملتمس
غرفا من البحر أو رشفا من الديم

فهو الذي تم معناه وصورته
ثم اصطفاه حبيبا بارئ النسم

يا رب بالمصطفى بلغ مقاصدنا
واغفر لنا ما مضى يا واسع الكرم

 

كما قال ايضا في قصيدته المحمدية :

 

مُحَمَّدٌ أَشْرَفُ الأعْرَابِ والعَجَمِ
مُحَمَّدٌ خَيْرٌ مَنْ يَمْشِي عَلَى قَدَمِ

مُحَمَّدٌ باسِطُ المَعْرُوفِ جَامِعَة
مُحَمَّدٌ صاحِبُ الإِحْسانِ والكَرَمِ

مُحَمَّدٌ تاجُ رُسْلٍ اللهِ قاطِبَة
مُحَمَّدٌ صادِقُ الأٌقْوَالِ والكَلِمِ

مُحَمَّدٌ ثابِتُ المِيثاقِ حافِظُهُ
مُحَمَّدٌ طيِّبُ الأخْلاقِ والشِّيَمِ

مُحَمَّدٌ خُبِيَتْ بالنُّورِ طِينَتُهُ
مُحَمَّدٌ لَمْ يَزَلْ نُوراً مِنَ القِدَمِ

مُحَمَّدٌ حاكِمٌ بالعَدْلِ ذُو شَرَف
مُحَمَّدٌ مَعْدِنُ الإنْعامِ وَالحِكَمِ

مُحَمَّدٌ ذِكْرُهُ رُوحٌ لأَنْفُسِنَا
مُحَمَّدٌ شُكْرُهُ فَرْضٌ عَلَى الأُمَمِ

 

اقرأ ايضا : قصيدة حسان بن ثابت في مدح الرسول وباقة من أجمل ما أنشده شاعر الرسول

 

شعر
شعر حسان بن ثابت

قصيدة نهج البردة للشاعر احمد شوقي

 

لزمت باب أمير الأنبياء ومن
يمسك بمفتاح باب الله يغتنم

علقت من مدحه حبلا أعزّ به
في يوم لا عزّ بالأنساب واللحم

يزري قريضي زهيرا حين أمدحه
ولا يقاس إلى جودي لدى هرم

محمد صفوة الباري ورحمته
وبغية الله من خلق ومن نسم

وصاحب الحوض يوم الرسل سائلة
متى الورود وجبريل الأمين ظمي

يا أفصح الناطقين الضاد قاطبة
حديثك الشهد عند الذائق الفهم

حليت من عطل جيد البيان به
في كل منتثر في حسن منتظم

 

و قال ايضا في قصيدته ولد الهدى :

 

وُلِـدَ الـهُـدى فَـالكائِناتُ ضِياءُ
وَفَـمُ الـزَمـانِ تَـبَـسُّـمٌ وَثَناءُ

الـروحُ وَالـمَـلَأُ الـمَلائِكُ حَولَهُ
لِـلـديـنِ وَالـدُنـيـا بِهِ بُشَراءُ

يـا خَـيـرَ مَن جاءَ الوُجودَ تَحِيَّةً
مِـن مُرسَلينَ إِلى الهُدى بِكَ جاؤوا

خُـلِـقَـت لِبَيتِكَ وَهوَ مَخلوقٌ لَها
إِنَّ الـعَـظـائِـمَ كُفؤُها العُظَماءُ

بِـكَ بَـشَّـرَ الـلَهُ السَماءَ فَزُيِّنَت
وَتَـضَـوَّعَـت مِـسكاً بِكَ الغَبراءُ

وَبَـدا مُـحَـيّـاكَ الَّـذي قَسَماتُهُ حَـقٌّ
وَغُـرَّتُـهُ هُـدىً وَحَـيـاءُ

زانَـتـكَ في الخُلُقِ العَظيمِ شَمائِلٌ
يُـغـرى بِـهِـنَّ وَيـولَعُ الكُرَماءُ

أَمّـا الـجَمالُ فَأَنتَ شَمسُ سَمائِهِ
وَمَـلاحَـةُ الـصِـدّيـقِ مِنكَ أَياءُ

وَالـحُـسنُ مِن كَرَمِ الوُجوهِ وَخَيرُهُ
مـا أوتِـيَ الـقُـوّادُ وَالـزُعَماءُ

فَـإِذا سَـخَوتَ بَلَغتَ بِالجودِ المَدى
َفَـعَـلـتَ مـا لا تَـفعَلُ الأَنواءُ

وَإِذا عَـفَـوتَ فَـقـادِرا وَمُـقَدَّرا
لا يَـسـتَـهـيـنُ بِعَفوِكَ الجُهَلاءُ

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصيدة أحمد شوقي في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم بعنوان ريم على القاع

 

الصلاة على اشرف الخلق
اللهم صلي على محمد

قصيدة اغر عليه للنبوة خاتم لحسان بن ثابت

 

أغَرُّ عَلَيْهِ لِلنُّبُوَّة ِ خَاتَمٌ
مِنَ اللَّهِ مَشْهُودٌ يَلُوحُ ويُشْهَدُ

وضمَّ الإلهُ اسمَ النبيّ إلى اسمهِ
إذا قَالَ في الخَمْسِ المُؤذِّنُ أشْهَدُ

وشقّ لهُ منِ اسمهِ ليجلهُ
فذو العرشِ محمودٌ وهذا محمدُ

نَبيٌّ أتَانَا بَعْدَ يَأسٍ وَفَتْرَة ٍ
منَ الرسلِ والأوثانِ في الأرضِ تعبدُ

فَأمْسَى سِرَاجاً مُسْتَنيراً وَهَادِياً
يَلُوحُ كما لاحَ الصّقِيلُ المُهَنَّدُ

وأنذرنا ناراً، وبشرَ جنة ً
وعلمنا الإسلامَ فاللهَ نحمدُ

وأنتَ إلهَ الخلقِ ربي وخالقي
بذلكَ ما عمرتُ في الناسِ أشهدُ

تَعَالَيْتَ رَبَّ الناسِ عن قَوْل مَن دَعا
سِوَاكَ إلهاً أنْتَ أعْلَى وَأمْجَدُ

لكَ الخلقُ والنعماءُ والأمرُ كلهُ
فإيّاكَ نَسْتَهْدي وإيّاكَ نَعْبُدُ

 

و للمزيد يمكنكم قراءة : قصائد مدح الرسول لحسان بن ثابت شاعر النبي محمد

 

 

بذلك نكون قد وصلنا الى ختام موضوعنا اليوم باقة من اجمل الابيات الشعرية التي تمدح اشرف الخلق ، الرسول الذي افتدى الاسلام بنفسه و لم يقصّر ابدا في خدمة دين الاسلام و راح يدعو الناس الى عبادة المولى عز وجل ، وعلى الرغم من الاضرار التي لحقت به منذ بدأ دعوته عليه السلام الا انه لم يستسلم حتى نصره الله تعالى و وفقه ، و لذلك علينا جميعا اتباع تعاليم السنة النبوية الشريفة لانها السبيل نحو تحقيق ما يرغب فيه جميعنا وهو مرافقة الرسول الكريم في الجنة باذن الله .. نتمنى ان تكون هذه الابيات الشعرية قد اعجبتكم و حازت رضاكم و انتظروا المزيد من الموضوعات المرتبطة بابيات الشعر عن الرسول الكريم من خلال موقع احلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى