شعر

أتراها تحبني ميسون ومجموعة من أقوى ما كتبه نزار قباني

أتراها تحبني ميسون

إن مدينة دمشق قد تربعت عبر التاريخ على عرش المدن ، وقد جذبت العديد من المؤرخين ورجال السياسية ، وقد تغنى بجمالها الساحر وبأماكنها الرائعة التي تهفو الأفئدة إليها ، جل شعراء العرب ، فما أكثر الأشعار والقصائد المكتوبة والتي تتغزل بجمال دمشق والتي أشادت بمفاتنها ومعالمها ، إنه قبلة للمحبين ومصحة للمنهكين المتعبين ، إنها نبض أفئدة العرب عبر تاريخها الحافل بالأمجاد والبطولات ؛ ومن أهم القصائد التي كتبت فيها هي قصيدة أتراها تحبني ميسون ، للشاعر الكبير نزار قباني من ديوان ترصيع بالذهب على سيف دمشقي ، وفي هذا اليوم يسعدنا أن نقدم لكم متابعينا الكرام متابعي موقع احلم مقال يحمل عنوان أتراها تحبني ميسون ومجموعة من أقوى ما كتبه نزار قباني ، سوف نجمع لكم في هذا المقال كم كبير جداً ومجموعة ضخمة من أجمل أشعار شاعر المرأة نزار قباني ، وحتى لا نطيل عليكم تعالوا نستمتع بقراءة هذه الأبيات.

كلمات قصيدة ميسون:

أتراها تُحبني مَيسونُ ,,,,,,,,,,,, أم توهَّمتُ والنساءُ ظنونُ

كم رسول أرسلته لأبيها ,,,,,,,,,,,, ذبحته تحت النقاب العيونُ

يا ابنة العم والهوى أمويٌ ,,,,,,,,,,,, كيف أخفي الهوى وكيف أُبينُ

كم قُتلنا في عشقنا وبعثنا ,,,,,,,,,,,, بعد موت وما علينا يمينُ

ما وقوفي في الديار وقلبي ,,,,,,,,,,,, كجبيني قد طرزته الغصونُ

لا ظباء الحمى رَدَدْنَ سلامي ,,,,,,,,,,,, والخلاخيلُ ما لهنَّ رنين

هل مرايا دمشق تعرفُ وجهي ,,,,,,,,,,,, من جديد أم غيرتني السنينُ ؟

يا زماناً في الصالحية سمْحاً ,,,,,,,,,,,, أين منّي الغوى وأينَ الفتونُ ؟

يا سريري ويا شراشف أمّي ,,,,,,,,,,,, يا عصافيرُ .. يا شذا .. يا غصونُ

يا زواريب حارتي خبئيني ,,,,,,,,,,,, بين جفنيك فالزمان ضنينُ

واعذريني إذا بدوتُ حزيناً ,,,,,,,,,,,, إن وجه المحبّ وجهٌ حزينُ

هاهي الشام بعد فرقة دهر ,,,,,,,,,,,, أنهر سبعةٌ .. وحورٌ عينُ

النوافير في البيوت كلامٌ ,,,,,,,,,,,, والعناقيد سكر مطحونُ

والسماءُ الزرقاءُ دفتر شعر ,,,,,,,,,,,, والحروف التي عليه .. سنونو ..

هل دمشق كما يقولونَ كانَتْ ,,,,,,,,,,,, حين في الليل فكر الياسمين ؟

آه يا شام كيف أشرح ما بي ,,,,,,,,,,,, وأنا فيك دائماً مسكون

سامحيني إن لم أكاشفك بالعشق ,,,,,,,,,,,, فأحلى ما في الهوى التضمين

نحن أسرى معاً وفي قفص الحب ,,,,,,,,,,,, يعاني السجانُ والمسجونُ

يا دمشقُ التي تقمصتُ فيها ,,,,,,,,,,,, هل أنا السروُ .. أم أنا الشربينُ ؟

أم أنا الفلُّ قي أباريق أمّي ,,,,,,,,,,,, أم أنا العشبُ والسحابُ الهَتون

أم أنا القطة الأثيرةُ في الدار ,,,,,,,,,,,, تلبي إذا دعاها الحنينُ ؟

يا دمشق التي تفشّى شذاها ,,,,,,,,,,,, تحت جلدي .. كأنه الزيزفونُ

سامحيني إذا اضطربت فإني ,,,,,,,,,,,, لا مقفّىً حبي ولا موزونُ

وازرعيني تحت الضفائر مشطاً ,,,,,,,,,,,, فأُريك الغرام كيفَ يكونُ

قادمٌ من مدائن الريح وحدي ,,,,,,,,,,,, فاحتَضنّي كالطفل يا قاسيونُ

احتَضنّي .. ولا تناقش جنوني ,,,,,,,,,,,, ذروة العقل يا حبيبي الجنونُ

احتَضنّي .. خمسين ألفاً وألفاً ,,,,,,,,,,,, فمع الضم لا يجوزُ السكونُ

أهي مجنونةٌ بشوقي إليها ,,,,,,,,,,,, هذه الشامُ أم أنا المجنونُ

حاملُ حبها ثلاثين قرناً ,,,,,,,,,,,, فوق ظهري وما هناكَ معينُ

كلمّا جئتُها أردّ دُيُوني ,,,,,,,,,,,, للجميلات حاصَرَتني الديونُ

إن تخلَّت كلُّ المقادير عني ,,,,,,,,,,,, فبعَيْن حبيبتي .. أستعينُ

يا الهي جعلتَ عشقيَ بَحراً ,,,,,,,,,,,, أحرامٌ على البحار السكونُ

يا الهي هل الكتابة جرحٌ ,,,,,,,,,,,, ليس يُشفى أم ماردٌ ملعونُ

كم أعاني في الشعر موتاً جميلاً ,,,,,,,,,,,, وتُعاني من الرياح السفينُ

جاء تشرين يا حبيبة عمري ,,,,,,,,,,,, أحسن الوقت للهوى تشرينُ

ولنا موعدٌ على ( جبل الشيخ ) ,,,,,,,,,,,, كم الثلج دافئٌ .. وحنونُ

لم أعانقك من زمان طويل ,,,,,,,,,,,, لم أحدّثك . والحديثُ شجونُ

لم أغازلك والتغزلُ بعضي ,,,,,,,,,,,, للهوى دينُهُ .. وللسيف دينُ

سنواتٌ سبعٌ من الحزن مرت ,,,,,,,,,,,, ماتَ فيها الصفصافُ والزيتونُ

سنواتٌ فيها استقلتُ من الحب ,,,,,,,,,,,, وجفت على شفاهي اللحونُ

للمزيد يمكنك قراءة : تعريف نزار قباني

كلمات هوامش على دفتر النكسة:

أنعي لكم، يا أصدقائي، اللغةَ القديمه

والكتبَ القديمه

أنعي لكم..

كلامَنا المثقوبَ، كالأحذيةِ القديمه..

ومفرداتِ العهرِ، والهجاءِ، والشتيمه

أنعي لكم.. أنعي لكم

نهايةَ الفكرِ الذي قادَ إلى الهزيمه.

2

مالحةٌ في فمِنا القصائد

مالحةٌ ضفائرُ النساء

والليلُ، والأستارُ، والمقاعد

مالحةٌ أمامنا الأشياء

3

يا وطني الحزين

حوّلتَني بلحظةٍ

من شاعرٍ يكتبُ الحبَّ والحنين

لشاعرٍ يكتبُ بالسكين

4

لأنَّ ما نحسّهُ أكبرُ من أوراقنا

لا بدَّ أن نخجلَ من أشعارنا

5

إذا خسرنا الحربَ لا غرابهْ

لأننا ندخُلها..

بكلِّ ما يملكُ الشرقيُّ من مواهبِ الخطابهْ

بالعنترياتِ التي ما قتلت ذبابهْ

لأننا ندخلها..

بمنطقِ الطبلةِ والربابهْ

للمزيد يمكنك قراءة : خواطر نزار قباني عن الحياة

أشعار نزار قباني بالصور:

أتراها تحبني ميسون
أتراها تحبني ميسون
خير أمة
خير أمة
شعر نزار قباني
شعر نزار قباني

للمزيد يمكنك قراءة : شعر نزار قباني في الغزل الجريء

إن نزار قباني يعد أحد الشعراء المثيرين للجدل ، حتى قبل قصائده السياسية العنيفة والتي قد منعته في بعض الأوقات من دخول بلدان عربية ، ومن ضمنها العراق ومصر ، فالجدل بدء معه ببداية دواوينه الأولى ، وإلى هنا متابعينا نكون قد وصلنا إلى ختام موضوع اليوم الذي تكلمنا ودار حديثنا فيه حول أتراها تحبني ميسون ومجموعة من أقوى ما كتبه نزار قباني ، وضعنا بين أيديكم اقتباسات مختارة من أقوى ما جاد به نزار قباني ؛ فقد أرفقنا لكم ثلاثة فقرات رائعة ، وضعنا في أول فقرة كلمات قصيدة ميسون ، وفي ثاني فقرة قدمنا كلمات قصيدة هوامش على دفتر النكسة ، وختمنا موضوعنا بفقرة بعنوان أشعار نزار قباني بالصور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى