شعر حزين

10 أبيات أشعار حزينة عن الوحدة والألم ووجع الفراق

أبيات أشعار حزينة

شعورنا بالحزن دائما يكون شعور قاسي، فالحزن يفقد صاحبه معاني الحياه، والحزن يجعلنا دائما مشغولين البال، نحاول الخروج من المشاكل ولكنه ليس سهلا ولا محمودا، الحزن ليس حلا فيجب ألا نجعله يستحوذ علينا فيقتل نفوسنا، ويسيطر على مشاعرنا، فيجب أن نواجه مشاكلنا ونحاول حلها، ولا نختبئ وراء إحزاننا، ولكن لا يمكننا إنكار أن الحزن في بعض الأحيان يساعد على التقدم واتخاذ القرارات، والدليل على ذلك أن الشعراء المبدعين على مر التاريخ  لولا مرورهم بأحداث قاسيه في حياتهم  ما كانوا أبدعوا، فقد عايشوا بعض من  الحزن، ونحن نعترف أنه شعور سيء للغاية، وسنختص بالذكر في هذا المقال عدد من الأبيات الشعرية الحزينة، لعدد من الشعراء، ونتمنى أن تنال إعجابكم.

أبيات أشعار حزينة
أبيات أشعار حزينة

قصيدة شنق زهران للشاعر صلاح عبد الصبور:

وثوى فى جبهة الأرض الضياء
ومشى الحزن إلى الأكواخ
تنين
له ألف زراع
كل دهليز زراع
من أذان الظهر حتى الليل
يا الله
فى نصف نهار
كل هذي المحن الصماء فى نصف نهار
مذ تدلى رأس زهران الوديع
******
كان زهران غلاما
أمه سمراء ، والأب مولّد
وبعينيه وسامه
وعلى الصدغ حمامه
وعلى الزند أبو زيد سلامه
ممسكا سيفا ، وتحت الوشم نبش كالكتابه
اسم قرية
( دنشواي )
شب زهران قويا
ونقيا
يطأ الأرض خفيفا
وأليفا
كان ضحاكا ولوعا بالغناء
وسماع الشعر في ليل الشتاء
ونمت في قلب زهران ، زهيره
ساقها خضراء من ماء الحياه
تاجها احمر كالنار التي تصنع قبله
حينما مر بظهر السوق يوما
ذات يوم…
مر زهران بظهر السوق يوما
واشترى شالا منمنم
ومشى يختال عجبا ، مثل تركى معمم
ويحيل الطرف ….. ما أحلى الشباب
عندما يصنع حبا
عندما يجهد أن يصطاد قلبا
******
كان ياما كان
أن زفت لزهران جميله
كان ياما كان
ان انجب زهران غلاما .. وغلاما
كان ياما كان
أن مرت لياليه الطويله
ونمت فى قلب زهران شجيره
ساقها سوداء من طين الحياه
فرعها أحمر كالنار التى تحرق حقلا
عندما مر بظهر السوق يوما
ذات يوم
مر زهران بظهر السوق يوما
ورأى النار التى تحرق حقلا
ورأى النار التى تصرع طفلا
كان زهران صديقا للحياه
ورأى النيران تجتاح الحياه
مد زهران إلى الأنجم كفا
ودعا يسأل لطفا
ربما … سورة حقد فى الدماء
ربما استعدى على النار السماء
وضع النطع على السكة والغيلان جاءوا
وأتى السياف مسرور وأعداء الحياه
صنعوا الموت لأحباب الحياه
وتدلى رأس زهران الوديع
قريتي من يومها لم تأتدم إلا الدموع
قريتي من يومها تأوى إلى الركن الصديع
قريتي من يومها تخشى الحياه
كان زهران صديقا للحياه
مات زهران وعيناه حياه
فلماذا قريتي تخشى الحياه

شعرالشريف الرضي

رَعى اللَهُ مَن وَدَّعَتهُ يَومَ دابِقٍ

وَوَلَّيتُ أَنهى الدَمعَ ماكانَ جارِيا

وَأَكتُمُ أَنفاسي إِذا ما ذَكَرتُهُ

وَما كُلُ ما تُخفيهِ يا قَلبُ خافِيا

فَعِندي زَفيرٌ ما تَرَقّى مِنَ الحَشى

وَعِندي دُموعٌ ما طَلَعنَ المَآقِيا

مَضى ما مَضى مِمَّن كَرِهتُ فِراقَه

وَقَد قَلَّ عِندي الدَمعُ إِن كُنتُ باكِيا

وَلا خَيرَ في الدُنيا إِذا كُنتُ حاضِراً

وَكانَ الَّذي يَغرى بِهِ القَلبُ نائِيا

قصيدة مصطفي صادق الرافعي:

تمايلَ دهرُكَ حتى اضطربْ

وقد ينثني العطفُ لا من طربْ

ومرَّ زمانٌ وجاءَ زمان

وبينَ الزمانينِ كلُّ العجبْ

فقومٌ تدلوا لتحتِ الثرى

وقومٌ تعالوا لفوق الشُّهبْ

لقد وعظتنا خطوبُ الزمان

وبعضُ الخطوبِ كبعضِ الخطبْ

ولو عرف الناسُ لم تهدهمْ

سبيلَ المنافعِ إلا النوبْ

فيا ربَّ داء قد يكونُ دواءً

إذا عجز الطبُّ والمستطب

ومن نكد الدهر أن الذي

أزاح الكروب غدا في كُرَبْ

وإن امرءاً كان في السالبين

فأصبحَ بينهُمُ يستَلبْ

ألست ترى العربَ الماجدين

وكيفَ تهدمَ مجد العرب

 

أبيات أشعار حزينة
أبيات أشعار حزينة

بذلك نكون قدمنا لكم خلال هذا المقال الأبيات الشعرية الحزينة، بفضل أفضل كبار الشعراء في مختلف العصور والأزمنة، فكل أحد من الشعراء تحدث بأسلوبه وطريقته الخاصة به عن الحزن ومراحله التي يمكن لأي شخص أن يمر بها، فقدم كل من هؤلاء الشعراء افضل الأبيات الشعرية الحزينة،  ففي قصيدة شنق زهران يحدثنا الشاعر صلاح عبد الصبور، عن الشهيد زهران ذلك البطل الصعيدي، ويصفه بأبوه وأمه، كما يتمنى أن يولد في مصر كل يوم بطل يكون مثل زهران، ولقد أوردنا قصيدة لمصطفي الرافعي يصف مشاعر حزنه على ماً وصل إليه حال العرب ويستشهد بعظمة العرب قديمًا، فنتمنى أن تستفادوا من الأبيات في مجاوزة أحزانكم لكي تتخلصوا من أي مشاعر محبطة ومحزنة تمتلك أنفسكم وتشغل عقولكم، وتستطيعون أن تستمتعوا بحياتكم وبإبداعاتكم المتجددة والمتطورة دائما، أبعد الله سبحانه وتعالى علينا وعليكم أي حزن.

شعر عن الوحدة
شعر عن الوحدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى