شخصيات وأعلامشعر

أبو صخر الهذلى معلومات عن حياته وأشهر قصائده

أبو صخر الهذلى

سوف نتناول فى هذا المقال سيرة الشاعر “أبو صخر الهذلى” وسوف نتعرف على حقيقة نسبة ومواقفه كشاعر مسلم وكذلك موضوعات شعره وسنذكر أبيات من أبياته التى نظمها لذا إذا كنت من محبى الشعر والشعراء فتابع هذا المقال.

حياة أبو صخر الهذلى

هو عبدالله بن سلْم السهميّ، آتى من قبيلة مرمض، وهذا ما  تم ذكره فى المصادر التى تكلمت عن نَسَبه القصير بخلاف العادة عند العرب من ذِكْرهم  للأنساب.

  • و أكَّد أبو الفرج في ترجمته هذا النَّسَب؛ حيث قام  بأخذ ترجمته  عن نسخة السكريّ التي هى واحدة  من أتمّ النُّسَخ.
  • والغريب أنَّ حياة الشاعر غير معروفة، ومليئة بالغموض، وقد ذكر نوري القيسي في كتابه ما يروى أنَّ حياة الشاعر قد امتدَّت حتى عام 126هـ.
  • وكانت أخباره تتصف بالتفرق في عام 127هـ، كما ورد أنَّه كان له ولداً يسمى داوود.
  • وقد توفى حياة أبي صخر، فحزن  عليه حزنًا شديداً.

و قد رثاه في قصيدة وصل عدد أبياتها إلى أربع وستين بيتاً.

  • وقد قام  الشاعر  “أبو صخر الهذلى”بالإشاره في أحد أبيات أشعارة وتحديدًا البيت الثاني من القصيدة إلى أنه له ولد  آخر له اسمه محمد، إلّا أنّه لم ترد  أخبار عنه.
  • إذ قام أبو الفرج بالإشارة في أخباره أنَّه لم يكن للشاعر لأبي صخر الهذلي إلّا ولد واحد.

وممّا وجب ذِكره أنّ “أبا صخر الهذليّ” كان يهوى امرأة من بني قضاعة اسمها ليلى بنت سعد، وكنيتها بأمّ حكيم، حيث كانا على تواصل لمدة من الزمن.

إلّا أنَّها تزوَّجت  من شخص آخر، وسافرت معه إلى بلدة ، فعمل هذا  على إثارة الشوق والحنين  فى نفسه حتى كتب فيها القصائد،ويُعتبَر الشاعر شاعر إسلاميّ من شعراء الدولة الأمويّة، وقد كان من المتعصُّبين لبني مروان، فكتب قصائد مدح في عبد الملك بن مروان، و كذلك أخيه عبد العزيز.

موضوعات أشعار أبو صخر الهزلى

 

يُعتبر “أبو صخر الهذليّ” من الشعراء الذين كانت  له مواقف تَشهد لهم؛ فقد  قام بالدفاع  عن مواقفه وآرائه وتحمَّل من أجلها،  وبالرغم من هذا ، فإنَّ النقّاد والأدباء يجعلوه مصنف مواحد من أحد الشعراء الإسلاميّين، إلّا أنّ عند دراستنا للشعر الإسلاميّ، فإنّ من يقرأ لا يجد من يَستشهدُ بشعره، ولا من يحلِّل المضمون الشعريّ، بالإضافه إلى أنّه لم يتمّ تصنيفه مع  أى طائفة من طوائف  الشعراء الذين يجتمعون على خصائص مُعيَّنة، وكذلك  عند دراسة الشعر الأمويّ، فلا يتم تدريس حياته  من ضمن الاتّجاهات الخاصّة بالشعر الأمويّ على الرغم من شُهرة قصائده ونجد أن موضوعات أشعاره تتضمن غزل المرأة فهو قام بنظم قصائد غزل فى المرأة التى يحبها وكذلك قام بنظم قصائد مدح للأمويين وهذا بإيجاز موضوعات أشعار “أبو صخر الهزلى”.

أشعر أبو صخر الهزلى فى مدح أبا خالد عبد العزيز

 

أَرَائحٌ أنتَ يَوْمَ اثنَينِ أمْ غَادي

ولمْ تُسَلِّم عَلى ريحانَةِ الوَادِي

ومَا ثَناكَ لَها والقوْمُ قَدْ رَحَلُوا

إلّا صَبَابةُ قلبٍ غَيرِ مِرْشادِ

إنّي أَرَى مَن يُصاديني لأهْجرَها

كزَاجرٍ عَن سَبيلِ اللهِ صَدَّادِ
لولا رَجاءُ نوالٍ مِنكِ آمُلُهُ

والدهرُ ذُو مِرَرٍ قَد خَفَّ عُوادي
يا حبَّذا جُودُها بالبَذلِ تَخلطُهُ
بالبخلِ بَعدَ عِتابيها وَتعدَادي
وحبَّذا بُخْلُها عَنّا وقد عَرَضتْ
دُونَ النوالِ بِعلّات وألدَادِ
تَجلو عوارضَ ذِي ظُلمٍ إذا ابتسمتْ

كلَوْحِ مُزْنَةِ عَرضٍ ذَاتِ أرصادِ

ممكورةُ الخَلقِ مُرتَجٌّ رَوادِفُها

راقتْ على حَاضرِ النسوانِ وَالبَادي

يُصبي تَبسُّمهَا مَن لا يكلِّمُهَا

بِمِثلها يَشتفي ذُو النيقَةِ الصَّادي

يا أَطيبَ الناس أرداناً ومُبْتَسماً

كيف العزاءُ وَقدْ زَوَّدتني زَادي
وقرَّة العَيْن قد عادَ الهوى ذِكراً
وعَادَ لي منك وَسْواسي وَأفنادي

قامت تُودّعُنا والعينُ مُشعِلَةٌ

في واضحٍ مِثلِ فَرقِ الرأسِ مُنقادِ

تَغشى عوائده طُوراً وتنظمهُ
نَشْطَ النَّواسجِ في أنيار جُدّادِ

والطَّرفُ في مُقلةٍ إنسانُها غرقٌ

بالماءِ تَذري رَشاشاً بعد أجوادِ

لولا الحفيظةُ شقَّت جَيْب مُجسدِهَا
مِن كَاشحينَ ذوي ضغنٍ وأحقادِ

ماذا غَداة ارْتَحلنا من مُجَمِجَمةٍ

تُخفي جَوى قدْ أسرته بآبادِ

ومن مسرٍ سَقاماً لا يَبُوحُ بهِ

على الذي كان يخفي قبل مزدادِ

 

أبو صخر الهذلى
أبو صخر الهذلى
شعر أبو صخر الهذلى
شعر أبو صخر الهذلى
اشعار أبو صخر الهذلى
اشعار أبو صخر الهذلى

وفى الختام نتمنى أن نكون قدمنا لكم مقال جيد عن الشاعر “أبو صخر الهذلى” وأن أصبنا فهذا من الله وإن أخطأنا فهذا من الشيطان ومن أنفسنا حيث أننا قمنا بذكر تاريخ الشاعر وهو أحد الشعراء الأمويين المسلمين وقد تنوعت أشعارة مابين غزل المرأة التى كان يحبها ومدح الأمويين وكذلك رثاء ولده المتوفى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى