التخطي إلى المحتوى

الاخ هو اول صديق يعرفه الانسان في حياته، هو السند ورفيق الدرب والروح، كل شئ لنا في هذه الحياة، ومن دونه لا تحلو الحياة ،فليس هناك في الوجود مشاعر احلي من مشاعر الاخوة، ومعاني هذه الكلمة البسيطة لا تعد ولا تحصي ولا تقدر بثمن، فهي تحمل في طياتها المحبة والايثار والحنان والعطف، كلمة أخي تعني أنّ ألمي هو ألمك، وفرحي هو فرحك وألا يكون لك مأوي في هذه الدنيا الجئ إليه غيرك، وان ادخرك لغدر الزمان وصعوبة الحياة واجدك بجانبي في كل هذه المواقف، كل هذه الكلمات والمعاني والمشاعر الرائعة تضمها كلمة اخي في ثلاثة احرف فقط، الأخ هو السند، و هو من يفرح فرحاً حقيقيّاً لفرحك، ويحزن لحزنك ويشاركك في كل شئ يخصه ويهمه، ويسعدنا أن نقدم لكم الآن في هذا المقال عبر موقع احلم اجمل شعر عن الاخ مكتوب بكلمات رقيقة ورائعة جداً، اجمل شعر عن الاخ استمتعوا معنا الآن بقراءته في هذا المقال وللمزيد من اجمل الاشعار والقصائد يمكنكم زيارة قسم : شعر .. لا يعرف الإنسان قيمة الأخ إلّا في حالة الفراق، فعند الفراق يشعر الانسان بالاشتياق والفراغ العاطفي الكبير الذي يتركه الاخ ورائه، ويشعر باحتياجه الشديد اليه خاصة في بعض المواقف التي يكون فيها بحاجه اليه .

قصائد شعر عن الاخ

شعر جاهلي عن الأخ:
أناجي أخي في كل حق وباطل
وأرغمه حتى يمل ملائلي
فإن رامه بالظلم غيري وجدتني
له باذلاً من ذات نفس مقاتلي
فأظلمه جهدي وأتبع ظلمه
بجهد ولا أخليه شحمة آكل
فإن سيم خسفاً أو هواناً تربدت
قسائم وجهي واعترتني أفاكلي
وخضت غمار الموت دون مناله
حفاظاً ولم أسلم أخي للمناضل

كعب الغنوي يرثي أخاه:
تقول سليمى ما لجسمك شاحباً
كأنك يحميك الطعام طبيب
فقلت ولم أعِيَ الجواب ولم ألح
وللدهر في صم السلام نصيب
تتابع أحداث تخرمن إخوتي
فشيبن رأسي والخطوب تشيب
فلو كانت الدنيا تباع اشتريته
بما لم تكن عنه النفوس تطيب
بعيني أو إحدى يدي وقيل لي
هو الغانم الجذلان حين يؤوب
أخ كان يكفيني وكان يعينني
على نائبات الدهر حين تنوب

شعر دريد بن الصمّة:
دعاني أخي والخيل بيني وبينه
فلما دعاني لم يجدني بقعدد
أخ أرضعتني أمه بلبانها
بثدي صفاء بيننا لم يجدد
فجئت إليه والرماح تنوشه
كوقع الصياصي في النسيج الممدد
وكنت كذات البوِّ ريعت فأقبلت
إلى قطع من جلد بوٍّ مجلد
فطاعنت عنه الخيل حتى تنهنهت
وحتى علاني حالك اللون أسود
طعان امرئ آسى أخاه بنفسه
ويعلم أن المرء غير مخلد

الخنساء ترثي أخاها صخراً:
ألا يا صخر لا أنساك حتى
أفارق مهجتي ويشق رمسي
يذكرني طلوع الشمس صخراً
وأذكره بكل مغيب شمس
فلولا كثرة الباكين حولي
على إخوانهم لقتلت نفسي
فقد ودعت يوم وداع صخر
أبي حسان لذاتي وأنسي
فيا لهفي عليه ولهف أمي
أيصبح في الضريح وفيه يمسيضمرة بن أبي ضمرة يعاتب أخاه:
يا جندب أخبرني ولست بمخبري
وأخوك ناصحك الذي لا يكذب
هل في القضية أن إذا استغنيتم
وأمنتم فأنا البعيد الأجنب
وإذا الشدائد بالشدائد مرة
أشجتكم فأنا المحب الأقرب
ولجندب سهل البلاد وعذبها
ولي الملاح وحزنهن المجدب
عجباً لتلك قضية، وإقامتي
فيكم على تلك القضية أعجب
هذا لجدكم الصغار بعينه
لا أم لي إن كان ذاك ولا أب

ياخوي صعبه الوكت يبعدنه آنه وياك
وسفه اعلى الوكت وشلون يبعدنه
شفت الموت صدك من عني جافيت
ونخيت الزمن كونه اليوم يجمعنه

بيك انه اعترف وبخوتك دوم
انته التسر الكلب وتزيح الهموم

بيك انه اعترف وبخوتك دوم
بكل لحضه وانته وياي تسوه الالف يوم

للخوه انته التاج ورمز الصداقه
ياربي كون اتدوم هاي العلاقه

للخوه انته التاج ياربي يحميك
وبكلبي تسكن دوم ياهو اليجاريك
للخوه انته التاج ياروحي مشتاق
ارجعلي أحبك موت أذاني لفراق

يالخوتك عالراس تاج ولبسته
ولو يوم اخاوي ثنين هم انته وانته