كلام جميل

كلام جميل عن النقاب عفة المرأة المسلمة

كلام جميل عن النقاب

النقاب هو من الجماليات التي تضاف إلى جمال المرأة، فالتستر والمبالغة في الاحتشام من الأمور التي ندب إليها الشرع الحنيف وحض عليها وجعلها من الفروض وبعضها من المستحبات، فالنقاب هو زيادة في العفة وزيادة في احتشام المرأة وزيادة في تسترها عن أعين الغرباء، والتحشم من الأمور التي تزيد في أنوثة المرأة ورقتها في أنها لا تخالط الأجانب عنها، والنقاب دائر في الشرع بين الوجوب على قول بعض الفقهاء وبين الاستحباب على قول البعض الآخر، فهو ليس بدعة من الدين كما يظنه البعض أو يروِّج لذلك آخرون، لا لا يمكن أن يكون زيادة احتشام المرأة من البدع بل هو أمر حض عليه الإسلام وشجَّع عليه غاية التشجيع.

كلام جميل عن النقاب عفة المرأة المسلمة:

يا ذات النقاب يكفيكِ شرفا وفخرا أنك تسيري علي نهج الأوائل نهج الطهارة والفضائل، أغار أن تري الشمس وجهها وكل محب لمن يحب غيور، في النقاب حفظت نفسها، وسر عشقي ان جمالها مستور.

ذات النقاب … النقاب ليس ثوبا تضعه المرأة علی جسدها من أجل أن تحمي نفسها من الشمس أو من البرد أو من الغبار أو أو أو … النقاب هو غطاء للروح هو حماية للمرأة من اعين تتصيد الهفوات و الأخطاء … النقاب هو حب و شوق لله. النقاب لن يفهمه الا عقل راق، عقل احب الحياة بفطرتها.

رأيت صديقة تشبتت بنقابها، احبته، صانته فكان لها رفيقا، و صديقا؛ كان لها كالصدفة الحامية للؤلؤة التي بداخلها، قلبي متشوق للنقاب ولجمال النقاب الداخلي الروحي الاخلاقي، الذي يتجلی في جماله الخارجي من حيث الشكل، المنتقبة ليست امرأة متخلفة، ليست متأخرة، ليست جاهلة.

المرأة المنتقبة هي امرأة متطورة، متقدمة، متعلمة؛ هي امرأة تهتم بالجمال، الموضة، الماكياج، الأزياء؛ هي امرأة مهتمة جدا بجمالها و انوثتها، المهم جدا في الأمر هو أنها تعرف اين و متی و لمن تبرز كل تلك الانوثة، والجمال.

النقاب نعمة عظيمة من رب كريم

أن يختارك الله سبحانه لتكوني مثل الصحابيات وأمهات المؤمنين في ثيابك وملابسك، إنه نعمة عظيمة وإحساس راق وجميل، إنه ذلك الشيء الذي تشعرين معه بأنك ملكة غالية، إنه ذلك الشيء الذي تشعرين معه بخصوصيتك وأنك محفوظة ليس من حق أي أحد أن يضايقك بنظراته ولا بكلماته، إنه الحشمة والوقار والاحترام.

عندما ترتدين النقاب قد تقابلك بعض المصاعب وتحتاجين إلى المجاهدة ،،، تجاهدين نفسك وشيطانك وأعداء النقاب من حولك ، لكن بفضل الله ثم بصبرك ومجاهدتك ، ستشعرين بحلاوة النقاب ،، ستشعرين بحلاوة الإيمان وأنك تفعلين كل هذا من أجل رضا الله عنك ، وأنك قدمت ما يحبه الله على رغباتك وشهواتك.

تحتسبين الأجر في كل خطوة تخطينها وفي كل مرة تخرجين فيها من بيتك بحجابك ونقابك الذي أمرك الله به، تأخذين الأجر في كل لحظة تشعرين فيها بالحر او بالتعب، تأخذين الأجر في كل لحظة يؤذيك فيها أحدهم، تأخذين الأجر في كل لحظة كنتي تتمنين أن تظهري فيها جمالك ، ولكنك آثرتي واخترتي رضا الخالق على هواك، ياله من شعور راق وجميل يجعل حياتك أجمل ..وتنالين به رضوان الله والجنة … بالنقاب يفتح الله لك أبوابا من الخير والعلم لم تكوني تعلمينها، أيضا النقاب يدعوك إلى تجميل باطنك بالدين والأخلاق ، كما جملتي ظاهرك بالنقاب ، يدعوك أن تكوني قدوة ومثالا متكاملا لمن حولك في كل شيء ، إنه شعور راق وجميل.

نصيحة لمن تريد لبس النقاب:

عليكِ بكثرة الدعاء والتضرع إلى الله ، فإنه سبحانه لا يرد عن بابه أحدا ، وعليك بالصدق فإن الله لايرد قلبا صادقا يريد الوصول إليه … من أعظم ما يعينك على عمل أي خير ، أو ترك أي معصية ، أن يكون لديك دافع داخلي يدفعك إلى الخير ويعينك بعد فضل الله ، هذا الدافع الداخلي هو الإيمان ، ويزيد بالدعاء وقراءة القرآن بتدبر ، وأن تتعلمي كثيرا عن الله بالقراءة وسماع الدروس التي تعرفك بالله وترقق القلب.

كان هذا هو ختام موضوعنا حول كلام جميل عن النقاب عفة المرأة المسلمة، وقد ذكرنا فيه بعض الكلمات الرقيقة الجميلة في أهمية النقاب بالنسبة للمرأة، وأهمية النقاب في زيادة تحشم المرأة وعفتها وتسترها التستر الكامل، ونقلنا الكلام الرقراق العذب في جمال النقاب وكيف أنه يضفي جمالية كبيرة على المرأة التي ترتديه وتلتزم به، فالنقاب من شرع الله تعالى ليس هو بدعة محدثة ولا هو شيء وارد على بلادنا، بل هو أمر من الأمور المتفق عليها منذ قديم الزمان، ووجوده ليس أمرًا طارئًا أو استثنائيًّا.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق