شعر حب

قصيدة شعر عن الحب أجمل أبيات شعر عن الحب الحقيقي والعشق بجنون

سنبدأ مقالتنا اليوم عن الحب وما أدراك ما الحب يا عزيزي إنه الطاقة الكبيرة التي تجعلنا ننتقدم في العالم دون خوف ، إنه الوقود الذي يساعدنا علي الجري لمسافات طويلة لملايين الكيلو مترات دون توقف أبداً، إنه المصباح السحري لتحقيق العديد من الإنجازات في حياتنا ولما لا ؟ فإنه من أجمل وأروع المشاعر الإنسانية التي لا خلاف عليها، هل رأيت مثلاً في يوم من الأيام من لا يريد أن يكون محبوباً ممن حوله من عائلته أو أولاده أو زوجته أو أصدقائه أو رفاقه أو زملاء العمل وغيرهم ؟ بالطبع لا ، لذلك يعتبر البحث عن الحب غاية كبيرة في حياتنا بل ويتفنن كل المدربون الإجتماعيون علي إعطاء الكثير من النصائح سواء في كتبهم أو فيديهاتهم عن كيف تكون محبوباً ممن حولك، وبالطبع سبقهم جميعاً رسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم في هذا حيث علمنا أن نعامل الناس بكل الحسني والأخلاق الحميدة والعالية وأن نهتم لمشاعرهم وكيف نقف بجانبهم في الضراء والسراء، تعاليم جميلة جداً يا ليت الناس يفهمونها جيداً والأهم يطبقونها في حياتهم حتي يصبحوا محبوبين وسعداء، في مقالتنا اليوم سنعرض عليكم أجمل قصائد الشعر المميزة عن الحب الحقيقي والعشق نتمني أن تلقي إعجابكم بإذن الله، هيا بنا يا عزيزي لقراءة فقرات المقالة سوياً .

قصيدة شعر عن الحب

أَعُدُّ اللَيالي لَيلَةً بَعدَ لَيلَةٍ

وَقَد عِشتُ دَهراً لا أَعُدُّ اللَيالِيا

وَأَخرُجُ مِن بَينِ البُيوتِ لَعَلَّني

أُحَدِّثُ عَنكِ النَفسَ بِاللَيلِ خالِيا

أَراني إِذا صَلَّيتُ يَمَّمتُ نَحوَها

بِوَجهي وَإِن كانَ المُصَلّى وَرائِيا

وَما بِيَ إِشراكٌ وَلَكِنَّ حُبَّها

وَعُظمَ الجَوى أَعيا الطَبيبَ المُداوِيا

أجمل القصائد عن الحب الحقيقي

تقولين لي

أنك تخافين الحب

لماذا تخافينه يا صغيرتي؟

أتخافين مجيء الربيع ؟

فلا تخافي الحب يا رفيقة قلبي

علينا انستسلم اليه

رغم ما فيه من الالم والحنين

فالحب

كالموت

يغير كل شيء

فما أحلى ايام الحب

وما أعذب أحلامها

وما أمر ليالي الحزن

وما أكثر مخاوفها

فلا تفكري يا حبيبتي

أن توجهي الحب في مساره

فالحب إن وجد جديرة به

هو الذي يوجه مسارك

والحب الذي تغسله العيون بدموعها

يظل طاهراً

وجميلاً وخالداً

عندما يومئ إليكم الحب

اتبعوه

حتى لو كانت طرقاته

وعرة … وشائكة.

أبيات عن العشق

أبلِغ عَزيزًا في ثنايا القلبِ مَنزله ** أنى وإن كُنتُ لا ألقاهُ ألقاهُ
وإن طرفى موصولٌ برؤيتهِ ** وإن تباعد عَن سُكناي سُكناهُ
يا ليته يعلمُ أني لستُ أذكرهُ ** وكيف أذكرهُ إذ لستُ أنساهُ
يا مَن توَّهم أني لستُ أذكرهُ ** واللهُ يعلم أني لستُ أنساهُ
إن غابَ عني فالروحُ مَسكنهُ ** مَن يسكنُ الروح كيف القلبُ ينساهُ

أيا معشر العشاق بالله خبروا … إذا حل عشقٌ بالفتى

كيف يصنع يداري هواه ثم يكتم سره … ويخشع في الامور ويخضع

وكيف يداري والهوى قاتل الفتى … وفي كل يوم قلبه يتقطع

غذا لم يجد صبراً لكتمان سره … فليس له شيء سوى الموت ينفع

سمعنا وأطعنا ثم متنا فبلغوا … سلامي الى من كان في وصلي يمنع

هنيئا لأرباب النعيم نعيمهم … وللعاشق المسكين ما يتجرع.

قصائد حلوة عن الحب والعشق

أعلى الجمال تغار منا

ماذا عليك إذا نظرنا

هي نظرةٌ تنسي الوقارَ

وتسعد الروح المُعَنى

دنياي أنت وفرحتي

ومنى الفؤادِ إذا تنمى

أنتَ السماء بدتْ لنا

واستعصمتُ بالبعدِ عنا

هلا رحمت متيما

عصفت به الأشواق وهنا

وهفت به الذكرى

فطاف مع الدجى

مغنى فمغنى

هزته منك محاسن

غنى بها لما تغنى

ياشعلةً طافت

خواطرنا حواليها وطفنا

انَسْتُ فيك قداسة

ولمست إشراقاً وفناً

ونظرت في عينيك

آفاقاً وأسراراً ومعنى

كلمْ عهوداً في الصبا

وسأل عهوداً كيف كُنا

كمْ باللقا سمحتْ لنا

كمْ بالطهارةِ ظللتنا

ذهبَ الصبا بعُهودِهِ

ليت الطفولة عاودتنا

أحبك

أحبك وأنت في قلبي وحيد ولا عليك غبار

وحبك مصدر إلهامي ويعكس دوقي الراقي..

أحبك كثر ما تبرر وتخلق للغياب أعذار ..

أحبك كثر ما اننظرك وأنا واقف على ساقي

أثر شوفك مثل شوف السحاب وطيحة الأمطار..

بعد ما يبست عروقي عليك طاحت أوراقي..

شسولفلك حبيبي وأنت ما تدري وش الي صار ..

انا العاشق .. انا الساهر .. انا التايه .. انا الشاقي

انا ودي معاك العمر اعيشه في ثلاث اعمار..

ولكن العمر واحد وَرَاحَ أَكَثَرْ مِنَ البَاقِي..

تعال اكسر عيون الشوق مادام أن السنين قصار..

قبل لا يموت حب لك ترعرع داخل اعماقي..

وفي النهاية عزيزي القارئ إن لم يكن همك أن تكون مؤثراً ومحبوباً ممن حولك فلا تكن مصدر إزعاج لهم ومصدر للكآبة والإحباط، فكما قال رسولنا الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام ” لا ضرر ولا ضرار ” ، ومع ذلك نحثك علي أن تكون مصدر إيجابي للحب لمن حولك ، أحب كل صفاتهم ولا تتنمر عليهم وعلي ما تجده فيهم فكلنا مملوئون بالعيوب، ركز علي جميل الصفات فيهم وعزز ثقتهم بنفسهم لتجدهم يردون إليك هذا المعروف الجميل وتكون حياتك وحياتهم في قمة البهجة، ولتعلم كل العلم أن من يزرع بذور الحب في قلوب الآخرين لابد أن يحصد ثمارها في يوم من الأيام أضعافاً مضاعفه فالخير لا يضيع أبداً، ليكن شعارك في هذه الدنيا الحب والسعادة لمن حولي، ولا تنسي بالطبع أن تكون الأولوية هي عائلتك أقرب الناس إليك فلا يكن كل مجهوداتك منصبة علي الآخرين الغرباء ولا تهتم بعائلتك فيا صديقي الأولون أولي بالمعروف منك من الباقين .

وفي الأخير أتمني أن تكون مقالتنا اليوم بعنوان قصيدة شعر عن الحب أجمل أبيات شعر عن الحب الحقيقي والعشق بجنون قد أعجبتك ويمكنك مشاركتها علي مواقع التواصل الإجتماعي لتعم الفائدة بإذن الله .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى