قصص أطفال

قصص حيوانات الغابة | أجمل القصص والحكايات عن حيوانات الغابة

قصص حيوانات الغابة … أيحب صغيرك الحيوانات كثيرًا ؟ هل قمتم بـ الذهاب من قبل إلى حديقة الحيوان و أحب طفلك ما بها من حيوانات كثيرًا ، ومن يومها يريدك أن تقصين عليه قصص عن تلك الحيوانات التي رآها ؟

حسنًا دعينا نساعدك في ذلك ونقدم لك أفضل القصص وأمتعها ، فـ لا يمكننا رفض طلب لـ صغيرنا.

لكن أولًا دعينا نخبرك معلومة على الهامش قومي بـ إخبارها لـ طفلك تنمية ذهنه.

الحيوانات والنباتات كائنات حية تحتاج إلى الطاقة لـ تعيش. فـ مثلًا النباتات تأخذ هذه الطاقة من ضوء الشمس ، بينما تحتاج الحيوانات إلى الغذاء وتجده في الطعام يتحول أجسامهم إلى طاقة.

وتنقسم الحيوانات إلى حيوانات عاشبة والبعض الآخر آكلات اللحوم وتتغذى على لحم الحيوانات الأخرى.

قد يهمك أيضًا أن تطلع على: 4 قصص اطفال قصيرة جدا ومفيدة

رحلة مع حيوانات الغابة

يقول الأسد: أنا الأسد ملك الغابة أعيش في غابات السافانا والحشائش والأشجار القصيرة. ولا أعيش في الغابات كثيرة الأمطار ، وأكل لحوم الحيوانات التي أصطادها كل يوم .

ويقول النمر: أنا النمر أعيش في الغابات في آسيا وأفريقيا ، وأكل لحوم الحيوانات التي أصطادها. أتميز بـ سرعتي وحاسة شم قوية وأسمع الموجات فوق الصوتية.

ويقول الفيل: أنا الفيل الضخم أعيش بـ القرب من الغابات والعشب والماء. عندي أنف مميز يشبه الخرطوم أستخدمه في تناول الطعام والشراب وأحمل عليه الأطفال.

تقول الزرافة: أنا الزرافة الطويلة ، أعيش في الغابات الإفريقية وآكل أوراق الأشجار. أتميز بـ عنقي الطويل ويصل طولي لـ 5 أمتار وأنا أجمل وأطول الحيوانات البرية

يقول الحمار الوحشي: أنا الحمار الوحشي أعيش في حشائش السافانا وفي المراعي الخالية من الأشجار. آكل العشب والأغصان الطرية وأعيش في مجموعات وأتميز بـ الخطوط السوداء والبيضاء على جسمي

ويقول القرد: أنا القرد أعيش في الغابات الاستوائية وفي حشائش السافانا. عندي ذيل طويل ، وأعيش غالبًا فوق الأشجار وأحب الموز والمكسرات وبذور النباتات.

قد يهمك أيضًا أن تطلع على: قصص رائعه ومضحكه

الفيل الطيوب

في الغابة الخضراء تعيش الحيوانات بـ حب و وئام، فـ كل يومها لعب ومرح. إلا الفيل فلفول الذي ترفض الحيوانات اللعب أو الجلوس معه ، فـ دائمًا ما يكون حزينًا.

سمع فلفول السلحفاة تنادي: غداً السباق السنوي من أراد المشاركة فـ ليستعد .فـ فرح فلفول كثيرًا وقال: سأنام باكرًا حتى استيقظ نشيطًا.

انطلق السباق وفلفول يجري بـ إصرار وعزيمة ويقول: سأفوز سأحقق المركز الأول ، لن يسبقني أحد.

صرخ السنجاب في وسط السباق: آه توقف یا فلفول ، کدت تدهسني بـ أقدامك الضخمة.

قال الأرنب: معك حق يا سنجوب حتى أن الأرض ترتج تحتنا ، يفضل أن تخرج من السباق يا فلفول

وقف فلفول حزينًا خلف الأشجار ، يشاهد الجميع يحتفل بـ فوز أرنوب بـ السباق. لم يتمكن فلفول من النوم طوال الليل من شدة حزنه. و مع شروق الشمس انطلق خارج الغابة وقال: أنا مكروة داخل الغابة ، لن أبقى يومًا واحدًا .

ثم فجأةً و دون سابق إنذار اشتعلت النار في الغابة. فـ انتفضت الحيوانات تحاول إطفاءها ولكن النار كانت قوية وتنتشر بـ سرعة هائلة.

صاح القرد: أين فلفول؟ ابحثوا عنه لن يتمكن أحد من إخمادها إلا فلفول. فـ حلق الغراب عاليًا، وعندما وجد فلفول بدأ يتوسل إليه: أرجوك ساعدنا الغابة تحترق نحن بـ حاجة إليك.

نسى فلفول ما فعله به الجميع ، وانطلق يطفى النيران بـ خرطومه الكبير. وبعد جهد كبير وشجاعة لا توصف من الفيل الطيوب أخمدت النيران بـ الكامل.

ثم بعد أن انتهى فلفول أراد أن يكمل طريقة خارج الغابة. لكن السلحفاة أوقفته: توقف أيها البطل مكانك بيننا وعلى الجميع أن يعتذر منك الآن.

قالت السلحفاة: إن الفيل فلفول لم يتأخر عن مساعدة أصدقائه عندما احتاجوا إليه على الرغم من إساءتهم له. وعاشوا جميعًا في سعادة وهناء.

قد يهمك أيضًا أن تطلع على: قصص مغامرات قصيرة

الثعلب المكار والأسد المخادع

الأسد ملك الغابة لديه صوت قوي يرعب الجميع. كرهته حيوانات الغابة وأرادت التخلص منه ، لذلك قرروا محاولة حبسه. كان عليهم فقط انتظار الأسد لينام ، ثم أعدوا قفصًا وحبسوه في هذا القفص أثناء نومه ، وذات يوم مر من أمام قفصه أرنب.

فصاح فيه الأسد : أيها الأرنب ، فسأله الأرنب: ماذا تريد؟ فطلب الأسد منه أن يخرجه من القفص. ولكن الأرنب رفض وأخبره بأنه ظالم يأكل الحيوانات الضعيفة ويعذبها.

فوعده بأنه لن يفعل ذلك أبدًا إذا أخرجه وبمجرد خروجه من القفص ، أمسك بالأرنب وقال إنه سيصطاد من يريد ، وأن الأرنب كان أول هؤلاء الضحايا.

سمع الثعلب القصة كاملة من البداية وقرر إنقاذ الأرنب واستخدام مكره الشديد مع الأسد.

فقال له: هل كنت مسجون في هذا القفص الصغير كيف وانت ضخم هكذا؟ هذا أنا لا أصدق هذا. وهنا وقع الأسد في مكر الثعلب
فدخل الأسد القفص واستقر فيه حتى يثبت للثعلب أنه كان مسجون في هذا القفص، وبمجرد دخول الأسد القفص، سرعان ما أغلق الثعلب القفص له وسجنه مرة أخرى. ثم نظر إلى الأرنب وقال له: يجب أن تتعلم ألا تصدق كل ما يقال لك ، وذهبوا معًا وتركوا الأسد محبوس في قفصه.

في الختام عزيزي القارئ / عزيزتي القارئة نتمنى أن تكونوا قد استمتعتم بما قدمنا من قصص وحكايات ، وتكونوا قد استفدتم أنتم وأطفالكم بما فيها من عبر ومواعظ.

واحرصوا دائمًا على تنمية أذهان أطفالكم لـ بناء جيل ذكي يعرف كل شئ …. وفي انتظار تعليقاتكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى