شعر

شعر عن الاعجاب والغزل رومانسي مميز

يتسائل العديد من الاشخاص عن الفرق بين مشاعر الحب ومشاعر الاعجاب بشكل ما، وهل يمكن التمييز بينهما اما لا، وقد تعددت الاراء في هذا الموضوع ولا يمكن الوصول الي الرأي الصحيح، ولكنني اعتقد ان الاعجاب هو اولي مراحل الحب، فلا يمكن ان يحدث الحب بدون أن يعجب الانسان بحبيبه ويعجب بصفاته وجماله واخلاقه وهكذا، فالاعجاب مرحلة مبكرة جداً من الحب، ويمكن ان تتطور لتصبح حباً او تنتهي عند هذا الحد، وعلامات الاعجاب كثيرة ومتعددة اولها الاهتمام بالمظهر الخارجي بالشخص والانجذاب نحوه بسبب شكله او اسلوبه في الكلام او طريقة التعبير، الي جانب عدم القدرة علي تحديد العلاقة وعدم الاستقرار العاطفي، فإن المحب يدرك جيداً مشاعره تجاه حبيبه، اما الشخص المعجب بشخص ما فقط لا يمكنه تحديد مشاعره بوضوح ولا يمكنه التأكد انه يكن مشاعر حب تجاه هذا الشخص وهذه دلالة علي أنه ليس حباً حقيقياً ولكنه مجرد اعجاباً مؤقتا .

اشعار جميلة في الغزل لنزار قباني

مواقفي منك، كمواقف البحر..
وذاكرتي مائيةٌ كذاكرته..
لا هو يعرف أسماء مرافئه..
ولا أنا أتذكر أسماء زائراتي
كل سمكة تدخل إلى مياهي الإقليمية، تذوب..
كل امرأةٍ تستحم بدمي، تذوب…
كل نهدٍ، يسقط كالليرة الذهبيه..
على رمال جسدي.. يذوب..
فلتكن لك حكمة السفن الفينيقيه
وواقعية المرافئ التي لا تتزوج أحدا…

كلما شم البحر رائحة جسمك الحليبي
صهل كحصانٍ أزرق
وشاركته الصهيل..
هكذا خلقني الله…
رجلاً على صورة بحر
بحراً على صورة رجل
فلا تناقشيني بمنطق زارعي العنب والحنطه..
ودكاترة الطب النفسي..
بل ناقشيني بمنطق البحر
حيث الأزرق يلغي الأزرق
والأشرعة تلغي الأفق..
والقبلة تلغي الشفه..
والقصيدة تلغي ورقة الكتابه…

إحساسي بك متناقضٌ، كإحساس البحر
ففي النهار، أغمرك بمياه حناني
وأغطيك بالغيم الأبيض، وأجنحة الحمائم
وفي الليل..
أجتاحك كقبيلةٍ من البرابره..
لا أستطيع، أيتها المرأة ، أن أكون بحراً محايداً..
ولا تستطيعين أن تكوني سفينةً من ورق..
لا أنت انديرا غاندي
ولا أنا مقتنعٌ بجدوى الحياد الإيجابي
ففي الحب.. لا توجد مصالحاتٌ نهائيه..
بين الطوفان، وبين المدن المفتوحه..
بين الصواعق، ورؤوس الشجر
بين الطعنة، وبين الجرح
بين أصابعي، وبين شعرك
بين قصائد الحب.. وسيوف قريش
بين ليبرالية نهديك..
وتحالف أحزاب اليمين!!..

قصائد حب وغزل جميلة

شعر جميل لبثينة حبيبته

حَمِيني فقَدْ بَلِيتُ؛ فحَسبِي بعضُ ذا الداءِ يا بثينةُ حَسبِي
لامَنِي فِيكِ يا بُثينَةُ صَحبي لا تَلوموا قَدْ أقرَحَ الحُبُّ قَلبي
زَعمَ النَّاسُ أنَّ دائِيَّ طِبّي أنتِ والله يا بُثينَةُ طِبّي

شعر كثير عزة

وكانتْ لقطعِ الحَبلِ بَينِي وبَينَها كناذِرةٍ نِذرًا وفَتْ فأحلَّتِ
فقلتُ لها: يا عَزُّ كُلُّ مُصيبَةٍ إذا وطِّنتْ يَوماً لَها النَّفسُ ذَلَّتِ
ولمْ يَلقَ إنسانٌ مِن الحُبِّ مَيعةً تَعُمُّ ولا عَمياءَ إلا تجلَّتِ
فإن سأَلَ الوَاشُونَ فيمَ صرمْتَها فقُل نَفسُ حُرٍّ سُلِّيتْ فَتَسلَّتِ
كأَنّي أُنادِي صَخرَةً حِينَ أَعرَضَتْ مِن الصُمِّ لو تَمشي بها العُصمُ زلَّتِ

عند رؤية الحبيب يخفق القلب بعنف وبسرعة ولا يمكن اجباره علي الهدوء مهما حاولنا، يصبح الانسان متوتراً في وجود حبيبه غير قادر علي التفكير بشكل صحيح ولا يمكنه التعبير عن مشاعره بوضوح تجاه حبيبه، فهو يميل الي كتابة مشاعره او اخراجها والتعبير عنها علي الورق، وفي هذه الحالة تخرج الكلمات قوية مؤثرة ومعبرة جداً لأنها كلمات صادقة نابعة من القلب تعبر عن ارقي واجمل المشاعر الانسانية وهي الحب والغرام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى