معلومات طبية

التهاب الحلق المزمن | هل التهاب الحلق المتكرر خطير ؟

التهاب الحلق المزمن يشعر المريض بـ عدم الارتياح الشديد ، وعلى الرغم من أن العدوى الفيروسية هي السبب الأكثر شيوعًا لـ التهاب الحلق المستمر ، إلا أن هناك العديد من الأسباب الأخرى.

يعتبر التهاب الحلق مزمنًا عندما تستمر الأعراض لـ أكثر من ثلاثة أشهر ، وهناك العديد من الأسباب ، وتختلف الأعراض حسب السبب.

من خلال سطور المقال القادمة نستعرض الأمر بـ شيء من التفصيل والتبسيط، ولـ الإلمام بـ الأمر ما عليك سوى إتمام سطور المقال لـ النهاية، إليك التفاصيل.

قد يهمك أيضًا أن تطلع على: مرض الكبد الوبائي

هناك أسباب عديدة لـ التهاب الحلق المزمن، وقد ذكرنا أدناه بعض الأسباب الرئيسية، يشمل ذلك:

ضعف جهاز المناعة

  • يقلل جهاز المناعة الضعيف من مقاومة الالتهابات الفيروسية أو البكتيرية ، وهي السبب الرئيسي والأكثر شيوعًا لـ التهاب الحلق المزمن.
  • بعض الأمراض المعروفة التي تضعف جهاز المناعة هي الإيدز والتهاب المفاصل الروماتويدي والعلاج الكيميائي لـ السرطان.

التدخين

  • استنشاق دخان محمّل بـ مواد كيميائية سامة من التبغ يهيج أنسجة الحلق ويسبب التهاب الحلق المزمن.
  • يضعف التدخين أيضًا جهاز المناعة لديك، مما يجعلك أكثر عرضة لـ نزلات البرد والإنفلونزا والتهابات الجهاز التنفسي التي تسبب التهاب الحلق.
  • تجدر الإشارة إلى أن التدخين يمكن أن يساهم فـ الإصابة بـ سرطان الحلق ويمكن أن يكون التهاب الحلق المستمر أحد أعراضه.

تلوث الهواء

  • يمكن أن يؤدي الاستنشاق المستمر لـ الدخان والهواء الملوث إلى ألم الصدر.
  • أيضًا، قد يؤدي تلوث الهواء إلى التهاب الحلق المستمر والسعال وأعراض الربو الأخرى.

الحساسية الموسمية

  • تعاني الحساسية الموسمية من التهاب الحلق المستمر عندما تكون مستويات حبوب اللقاح المحمولة جواً مرتفعة خلال الأشهر الدافئة.
  • يحدث هذا عندما تهيج حبوب اللقاح أنسجة الأنف ثم يتسرب المخاط الزائد من الجزء الخلفي من الممر الأنفي إلى الحلق.
  • ومن ثم، تصاب بـ التهاب الحلق، قد يكون هذا مصحوبًا بـ العطس والسعال وسيلان الأنف.

التنفس من الفم

  • يؤدي انسداد الأنف أو التهاب اللوزتين إلى تنفس الشخص غالبًا من فمه أثناء النوم ليلًا.
  • ومن ثم، يتسبب ذلك فـ استيقاظ الشخص بـ جفاف فـ الفم واحتقان فـ الحلق.
  • قد تختفي هذه الأعراض بعد الشرب أو بعد الأكل.

التهاب اللوزتين المتكرر

  • يحدث التهاب اللوزتين المتكرر نتيجة عدوى بكتيرية أو فيروسية تصيب اللوزتين.
  • يمكن أن تنتشر العدوى إلى الأنسجة المحيطة وتسبب التهاب الحلق المزمن.

يصاحب التهاب اللوزتين أعراض أخرى ، مثل:

  1. الحُمى.
  2. صعوبة البلع.
  3. تشوه الصوت.
  4. تورم واحمرار فـ اللوزتين.
  5. رائحة كريهة فـ الفم.

ارتجاع المريء

  • يُعرف بـ اسم الارتجاع الحمضي أو الجزر المعدي المريئي.
  • عادةً ما يحدث نتيجة ضعف فـ عضلة المعدة العلوية.
  • ومن ثم، يسمح ذلك لـ حمض المعدة بـ الرجوع إلى المريء.
  • وبـ التبعية، يشعر المريض بـ إحساس بـ الحرقان والتهاب الحلق المستمر.

قد يهمك أيضًا أن تطلع على: التهاب الغدة النكافية

علاج التهاب الحلق المزمن

الآن بعد أن تعرفت على أسباب التهاب الحلق المستمر / المزمن، إليك بعض الإجراءات لـ تخفيف التهاب الحلق وعلاجه، يكون ذلك على النحو الآتي ذكره:-

  1. تساعد الغرغرة بـ إذابة ملعقة صغيرة من الملح فـ كوب من الماء الدافئ كل ثلاث ساعات على تقليل التهيج والتورم فـ الحلق.
  2. يساعد شرب السوائل الدافئة أو الباردة ، مثل شاي الأعشاب أو مرق الدجاج ، على تليين البلغم ومن ثم تسكين السعال عن طريق تهدئة الحلق.
  3. تناول مضادات الهيستامين ومسكنات الآلام المتاحة دون وصفة طبية لـ تخفيف أعراض التهاب الحلق والاحتقان، بـ الإضافة إلى أعراض مرض السيلان.
  4. حافظ على حلقك رطبًا من خلال شرب الكثير من الماء والسوائل الأخرى ، أو بـ أخذ حمام بخار ساخن ومن ثم العمل على تفتيت المخاط.
  5. استخدم المرطب فـ المنزل لـ تجنب تهيج الحلق من الهواء الجاف.
  6. الإقلاع عن التدخين بـ الإضافة إلى الإقلاع عن التدخين بـ شكل سلبي.
  7. تناول مستحلبات الحلق ومزيلات الاحتقان التي لا تستلزم وصفة طبية.
  8. احصل على قسط وافر من الراحة، لا ينبغي التقليل من أهمية إراحة جسدك وصوتك.

قد يهمك أيضًا أن تطلع على: ما هو مرض السرطان

علاجات منزلية لالتهاب الحلق

لـ التخفيف من أعراض التهاب الحلق المستمر ، نقترح عليك تجربة ما يأتي ذكره:-

  1. المريمية: تستخدم كـ عامل طبيعي مضاد لـ البكتيريا. تتمتع المريمية أيضًا بـ خصائص تعزيز المناعة التي تساعد فـ تخفيف الآلام بـ شكل سريع.
  2. خل التفاح: يكسو الخل الحلق ومن ثم يذيب البلغم الذي يسبب تهيج الحلق. كما أنه يساعد فـ قتل البكتيريا الموجودة هناك. كما يُنصح بـ إضافة ملعقة صغيرة إلى كوب ماء دافئ والغرغرة به.
  3. الثوم النيء: يحتوي الثوم على مركبات الأليسين التي لها خصائص مضادة لـ البكتيريا ومضادة لـ الفطريات. ومن ثم، عندما تمضغ فصًا نيئًا أو تمتص شريحة من الثوم لـ مدة 15 دقيقة أو تأكله مع بعض العسل فـ إنه يساعد على القضاء على الأعراض.
  4. شاي النعناع: يساعد المنثول الموجود فـ شاي النعناع على تقليل التورم ومن ثم تسكين التهاب الحلق. يمكنك أيضًا استخدام زيت النعناع وفركه على صدرك لـ تهدئة الأعراض.
  5. العسل: يحتوي العسل على خصائص مضادة لـ البكتيريا، ومن ثم يوصى بـ إضافته إلى الماء الساخن أو الشاي أو عصير الليمون لـ تسكين التهاب الحلق.

ومن ثم عزيزي القارئ، هل تحتاج إلى مزيد من التفاصيل ؟ أخبرنا عن إنطباعاتك، وإترك لنا أسئلتك واستفساراتك بـ تعليقات المقال المفتوحة أدناه، وبـ الطبع إحرص على زيارتنا لـ تبقى دومًا على إطلاع بـ المزيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى