التخطي إلى المحتوى

التيمم هو قصد الصعيد التراب اي التراب الطاهر ومن ثم استخدامه بنية التطهر من الحدث في حالة عدم وجود ماء طاهر للقيام بذلك، او عند عدم القدرة علي استخدام الماء في حالة وجودة لعذر واضح، فقد شرع الله سبحانه وتعالي التيمم لعباده في حالات معينة، تسهيلاً عليهم، حيث قال تعالي في كتابه العزيز : (يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ) [البقرة: 185] وقال أيضاً: (وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ) [الحج:87]، وهناك العديد من الادلة علي جواز التيمم في القرآن والسنة، وسوف نتناول معكم الآن في هذا المقال عبر موقع احلم النصوص التي وردت عن التيمم بالاضافة الي معلومات دينية مفيدة حول احكام التيمم وشروطة والحالات التي يجوز فيها التيمم وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : إسلاميات .

كيفيّة التيمّم

يضرب العبد الذي يريد التيمم التراب ضربتين بكفيه ومن ثم ينفض الكفين بحيث يتساقط ما علق بهما من حصي مؤذ او اي مادة اخري تشكل عازلاً من نقل التراب، ويمسح المسلم وجهه بكفيه ثم يضرب التراب بكفيه ضربة اخري وينفض العوالق من الحصي ونحوه، ويمسح يده اليمني باطناً وظاهراً بيده اليسري ويمسح يده اليُسرى باطناً وظاهراً بيده اليُمنى، ويكون حدّ المسح لليدين إلى المِرفقين وهو قول الإمام أبي حنيفة، والإمام مالك، والشافعيّة. وقال الحنابلة:إنّ مسح اليدين في التيمّم يكون إلى الكوعين، أي إلى الرُّسغين.

الأعذار التي تبيح للتيمم

  • عدم وجود الماء، فيجوز للمسلم حينها ان يتيمم بدلاً من الوضوء، فيصلى بالتيمم فريضة واحدة وما يتبعها من سنن او نوافل .
  • عدم القدرة علي الوصول الي الماء خشية عدو او وحش او اي خطر يهدد حياة الانسان .
  • عدم القدرة علي استخدام الماء بسبب عذر شرعي مثل المرض او نحوه، واذا كان في استخدام الماء زيادة في المرض او الحاق ضرر بالجسم او احتمالية خطر صحي يصيب الانسان .
  • الجنب، إن كان الماء شديد البرودة ويتأذي صحياً به مع الاستعمال ولا يجد اي وسيلة متاحة لتسخينه .

أحكام التيمم

  • يصلي المسلم بالتيمم فريضة واحدة فقط وما يتعلق بها من سنن ونوفل .
  • متي حضر الماء بطل التيمم .
  • لا يلزم اعادة الصلاة التي اتمها المسلم بالتيمم إن حضر الماء بعد الانتهاء من الصلاة .
  • في صلاة الجنازة إن كان ليس هناك وقت متوفر للوضوء، يجوز للمسلم التيمم لإدراك فضل وثواب المشاركة في صلاة الجنازة، وذلك لان وقت صلاة الجنازة يكون ضيق، لا يتجاوز وقت التكبيرات الأربعة على المتوفى.

النصوص التي وردت عن التيمم

الدّليل من القرآن الكريم: واستدل العُلماء على مشروعيّة التيمّم من القرآن الكريم بقوله تعالى: (..وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا غَفُورًا).

الدّليل من السُنّة النبويّة الشّريفة: عن علي – رضي الله عنه – أنه قال في قوله تعالى: {ولا جنبا إلا عابري سبيل حتى تغتسلوا}  قال: أنزلت هذه الآية في المسافر إذا أجنب فلم يجد الماء , تيمم وصلى حتى يدرك الماء، فإذا أدرك الماء اغتسل.