التخطي إلى المحتوى

مصر هي مهد الاديان والفنون والحضارات، خرج منها الكثير من الشعراء والادباء العظام علي مر التاريخ، واشتهرت بالفن منذ أقدم العصور، ومن اشهر الشعراء الذين ولدوا في مصر : احمد شوقي ونجيب محفوظ وطه حسين وغيره الكثيرين قديماً وحديثاً فمصر هي أجمل الاوطان، اسمها يسحرك بعبق التاريخ والعمق الحضاري الذي يمتد عبر آلاف السنين، فلم تكن مصر يوماً وليدة حاضر قريب فقط، بل هي دولة تتميز بالحضارة والتاريخ وذكرت مصر في القرآن الكريم تكريماً وتعظيماً لها ولمكانتها، قال تعالي في كتابه العزيز في سورة يوسف : ” ادْخُلُوا مِصْرَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ ” صدق الله العظيم .

وبمجرد أن نذكر اسم مصر، يأتي علي بالك لا شك صورة نهر النيل، أطول الانهار الموجودة في العالم، حيث وهب الله سبحانه وتعالي هذا النهر العظيم لمصر وسكانها، ليضفي عليها جمالاً وسحراً خاصاً ولتكون مأوي للحضارات وارضاً خصبة للزراعة، فنهر النيل هو سر الحياة في مصر وقد وصفه الاقدمين قائلين : مصر هبة النيل .. ويسعدنا ان نستعرض معكم اليوم في هذا المقال عبر موقع احلم قصيدة عن مصر رائعة ومميزة جداً مليئة بالكلمات والتعبيرات الجميلة التي تعبر عن عظمتها ومكانتها بين الأمم والشعوب، اجمل قصيدة عن مصر استمتعوا معنا الآن بقراءتها وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : شعر .

قصائد للشاعر احمد شوقي

إن تسألي عن مصر حواء القرى

إِن تَسأَلي عَن مِصرَ حَوّاءِ القُرى
وَقَرارَةِ التاريخِ وَالآثارِ
فَالصُبحُ في مَنفٍ وَثيبَة واضِحٌ
مَن ذا يُلاقي الصُبحَ بِالإِنكارِ
بِالهَيلِ مِن مَنفٍ وَمِن أَرباضِها
مَجدوعُ أَنفٍ في الرِمالِ كُفاري
خَلَتِ الدُهورُ وَما اِلتَقَت أَجفانُهُ
وَأَتَت عَلَيهِ كَلَيلَةٍ وَنَهارِ
ما فَلَّ ساعِدَهُ الزَمانُ وَلَم يَنَل
مِنهُ اِختِلافُ جَوارِفٍ وَذَوارِ
كَالدَهرِ لَو مَلَكَ القِيامَ لِفَتكَةٍ
أَو كانَ غَيرَ مُقَلَّمِ الأَظفارِ
وَثَلاثَةٍ شَبَّ الزَمانُ حِيالَها
شُمٍّ عَلى مَرِّ الزَمانِ كِبارِ
قامَت عَلى النيلِ العَهيدِ عَهيدَةً
تَكسوهُ ثَوبَ الفَخرِ وَهيَ عَوارِ
مِن كُلِّ مَركوزٍ كَرَضوى في الثَرى
مُتَطاوِلٍ في الجَوِّ كَالإِعصارِ
الجِنُّ في جَنَباتِها مَطروقَةٌ
بِبَدائِعِ البَنّاءِ وَالحَفّارِ
وَالأَرضُ أَضَيعُ حيلَةً في نَزعِها
مِن حيلَةِ المَصلوبِ في المِسمارِ
تِلكَ القُبورُ أَضَنَّ مِن غَيبٍ بِما
أَخفَت مِنَ الأَعلاقِ وَالأَذخارِ
نامَ المُلوكُ بِها الدُهورَ طَويلَةً
يَجِدونَ أَروَحَ ضَجعَةٍ وَقَرارِ
كُلٌّ كَأَهلِ الكَهفِ فَوقَ سَريرِهِ
وَالدَهرُ دونَ سَريرِهِ بِهِجارِ
أَملاكُ مِصرَ القاهِرونَ عَلى الوَرى
المُنزَلونَ مَنازِلَ الأَقمارِ
هَتَكَ الزَمانُ حِجابَهُم وَأَزالَهُم
بَعدَ الصِيانِ إِزالَةَ الأَسرارِ
هَيهاتَ لَم يَلمِس جَلالَهُمو البِلى
إِلّا بِأَيدٍ في الرَغامِ قِصارِ
كانوا وَطَرفُ الدَهرِ لا يَسمو لَهُم
ما بالُهُم عُرِضوا عَلى النُظّارِ
لَو أَمهَلوا حَتّى النُشورِ بِدَورِهِم
قاموا لِخالِقِهِم بِغَيرِ غُبارِ

أحبُّك مصر من أعمـاق قلبي
وحبُّك في صميم القلب نامي

سيجمعُني بـــك التاريخُ يومًا
إذا ظهر الكرامُ على اللئــام

لأجلــك رحتُ بالدنيـا شقيًّا
أصدُّ الوجهَ والدنيــا أمامــي

وأنظـــر جَنَّةً جمعتْ ذِئابًـــا
فيصرُفُني الإباءُ عن الزحـــام

وهبتُكِ غيــــر هــيَّابٍ يَراعًا
أشدَّ على العدِّو من الحســام

———-

ويقول أيضاً فى حب مصر :

اختلاف النهار والليل يُنـسـي
اذكرا لي الصِّبا وأيام أُنْسـي

وسلا مصر هل سلا القلب عنها
أو أسي جرحه الزمان المؤسي

كلما مــرت الليالــــــي عليــه
رقَّ والعهد في الليالي تقسي

كنتم مع مقتطفات مميزة من اجمل القصائد والاشعار التي كتبها الشاعر احمد شوقي في حب مصر، وقد تميز احمد شوقي بالشعر الوطني من الدرجة الاولي، وقد بلغ مكانة مرموقة ومميزة بين الشعراء، ولذلك اطلق عليه لقب امير الشعراء، وتم جمع اشعاره في مجموعة شعرية اطلق اليها اسم الشوقيات ، تحتوي علي اشهر دواوينه واشعاره الغنائية ومطبوع في ثلاث مجلدات .