التخطي إلى المحتوى

لعشاق قراءة اجمل القصص المفيدة والمتنوعة جداً استمتعوا معنا الآن بقراءة أحلي قصص وحكم 2017 نقدمها لكم بشكل يومي متجدد عبر موضوعاتنا اليومية من موقع احلم ، اجمل قصص وحكم رائعة ومفيدة ومعبرة جداً معروضة بشكل مبسط وجميل لتصل إلي جميع الاعمار، قصص وحكم بهدف الامتاع وتوصيل معلومة ومبدأ مفيد في نفس الوقت .. قصة اليوم بعنوان : النمر والحمار والقبعة ، من أجمل قصص وحكم عبر قسم : قصص وعبر .. نتمني ان تنال إعجابكم .

قصة النمر والحمار والقبعة

يحكي أن ذات يوم ذهب الحمار الي الاسد وهو في حالة غضب شديد وسأله بلهجة منفعلة : ألست أنت كبير الغابة وملكها يا سيدي ؟ فأجابه الاسد مندهشاً : بلي إني ملك الغابة، ماذا حدث ؟ فقال له الحمار : إن النمر المتوحش يصفعني علي وجهي كل مرة يراني فيها ويسألني لماذا لا أرتدي القبعة، لماذا يضربني هكذا ؟ وأى قبعة تلك التي يتحدث عنها ويجب علي ان ارتديها ؟ فكر الاسد قليلاً ثم قال له : اترك لي هذا الأمر .

وفي اليوم التالي مر الاسد علي النمر وسأله : ما موضوع القبعة تلك التي تضرب الحمار المسكين علي وجهه لأنه لا يرتديها ؟ فضحك النمر بسخرية وهو يقول للأسد : إنها مجرد حجة حتي أضربه فقط، فقال له الاسد : اذا ابحث عن سبب وجيه آخر لضربه، مثلا اطلب منه احضار تفاحة، فإذا احضرها لك صفراء اصفعه وقل له لماذا لم تأت بها حمراء، واذا احضرها حمراء اصفعه وقل له لماذا لم تأتي بها صفراء وهكذا، تحمس النمر كثيراً للفكرة وقال للأسد : فكرة جيدة سوف أنفذها حالاً .

وبالفعل ذهب النمر مسرعاً وطلب من الحمار احضار تفاحة، فنظر إليه الحمار وسأله اتريدها حمراء أم صفراء، فما كان من النمر إلا ان صفعه وقال له : لماذا لا ترتدي القبعة ؟

قدمنا لكم اليوم في هذا المقال عبر موقعنا احلم كما عودنا قصة جديدة احداثها مسلية ورائعة ونهايتها مضحكة وطريفة جدا، تدور احداثها بين الحمار والنمر والاسد، قصة النمر والحمار والقبعة من اجمل قصص وحكم نتمني أن تكون قد نالت إعجابكم .