التخطي إلى المحتوى
قصص مضحكة جداً لم تقرأها من قبل قصة جحا والخروف

قصة جديدة نقدمها لكم اليوم من خلال موقعنا احلم وأتمنى لكم قضاء وقتاً ممتعاً مع القصة .. قصة اليوم من قصص مضحكة ونوادر جحا الطريفة بعنوان قصة جحا والخروف، إشتهرت شخصية جحا الخيالية بالنوادر و المواقف الطريفة التى با فكرة جميلة نخرج بها فى نهاية القصة .. للمزيد من القصص بأنواعها المختلفة قصص مضحكة وقصص للأطفال وقصص قبل النوم وقصص دينية يمكنكم زيارة : قصص .

قصة جحا والخروف

فى يوم من الأيام كان جحا يربى خروفاً صغيراً لدية وكان يرعاه ويعتنى به كل يوم، وفى يوم جاء أصدقاء جحا وأرادو أن يحتالو عليه ويذبحو الخروف حتى يأكلو من لحمة اللذيذ، فجاء أحدهم إلى جحا قائلا : ” ماذا ستفعل يا جحا بخروفك الذى ترعاة منذ أيام وشهور بإستمرار ؟ فأجابة جحا : ” أنا أدخرة للشتاء “، فقال له صاحبة بدهشة مصطنعة : ” هل أنت مجنون يا جحا الأ تعلم أن القيام ستقوم غداً أو بعد الغد وحينها لن تستفيد من الخروف الذى سهرت على رعايتة كل هذة الأيام ؟ عليك بذبحة اليوم وتأكل من لحمة.
فى البداية لم يهتم جحا كثيراً بكلام صاحبة، ولكن بعد ذلك أتاة باقى الأصدقاء واحداً تلو الآخر، بعدما أتفقو سوياً على الإيقاع بجحا وخروفة، و أصبح كل صديق يحاول إقناع جحا أن القيامو ستقوم غداً وعلية أن يذبح الخروف حتى يستفيد منه، وإستمر الإلحاح على ذبح الخروف حتى ضاق صدر جحا ووعدهم أن يذبحة فى الغد ودعاهم إلى مأدبة فاخرة فى البرية، وهكذا بالفعل ذبح جحا خروفة وأشعل النار ليشوية، فتركة أصدقاءة وذهبو يلعبون و يتنزهون حتى يرجعون بعدما يكون جحا أتم الوليمة، فغضب جحا لفعل أصدقاءة لأن لا أحد منهم عرض المساعدة عليه، فما كان منه إلا أن جمع ملابسهم التى تركوها قبل ذهابهم وألقاها فى النار حتى التهمتها، ولما عادوا وجدوا ثيابهم رماداً سألوه لماذا فعل ذلك وغضبو منه كثيرا .. فتعجب جحا قائلا لهم فى سخرية : ” ما الفائدة من هذه الثّياب إذا كانت القيامة ستقوم اليوم أوغداً لا محالة ؟ “.

يمكنك مشاهدة ايضاً : قصص جحا وهي بعنوان جحا والسائل