التخطي إلى المحتوى

نقدم لكم اليوم موضوع مميز وطريف جداً من احلي موضوعات موقعنا احلم ، قصة الامثال الشعبية المصرية المضحكة، كل مثل وراءة قصة حقيقية طريفة، استمتعوا معنا الآن باقوي قصص مسلية ومضحكة 2017 نقدمها لكم فقط وحصرياً في هذا المقال عبر موقعنا، ولمتابعة المزيد من أجمل قصص مسلية ومضحكة جداً يمكنكم زيارة قسم : قصص مضحكة .

قصة الامثال الشعبية

“اللي ميعرفش يقول عدس” : ترجع القصة وراء ذلك المثل أنه في يوم من الايام قام احد اللصوص بسرقة النقود من متجر غلال وخرج مهرولاً فأسرع ورائة صاحب المتجر يحاول ان يلحق به ويمسكه وعندما تعثر اللص في شوال عدس وانتشر العدس علي الارض ظن الناس أنه سرق بعض العدس القليل حتي ياكله، ولام الناس علي هذا التاجر البخيل علي قسوته وبخله فرد التاجر قائلاً : اللي ميعرفش يقول عدس .

“جحا أولى بلحم طوره” : من نودار وطرائف جحا أنه ذات يوم استدعى جحا جيرانه ليطعهمهم من لحم ثوره، وطلب منهم الجلوس في صفوف منتظمه حتي يوزع عليهم اللحم، وأخذ جحا يمر فيقول للشيخ إنه لن يعطيه اللحم لأنه لن يتمكن من هضمه، ويقول للمريض أن لحم الثور سوف يمرضه ويزيد من مرضه وللسمين أنه ليس بحاجه للحم وللشاب إنه قوي ويمكنه الانتظار في نهاية توزيع اللحم علي الفقراء، وفي نهاية اليوم طلب جحا من الضيوف الانصراف قائلاً ” جحا أولى بلحم ثورة ” .

“اللي اختشوا ماتوا” : يحكي أن في زمن الحمامات التركية القديمة اعتادت النساء علي الاستحمام في هذه الحمامات، وذات يوم نشب حريق هائل بأحد الحمامات، فأسرعت بعض النساء بملابس الاستحمام هرباً من الحريق، في حين خجلت الأخريات من الخروج بهذه الملابس فكان مصيرهن الموت حرقاً داخل الحمام، ومن وقتها انتشر مثل : اللي اختشوا ماتوا ” .

“دخول الحمام مش زي خروجه” : قام احد الرجال بإفتتاح حمام تركي وجعل دخوله بالمجان دون رسوم، فتزاحم الناس علي الذهاب إليه، ولكنه فعل حيلة ذكيه، كان يحتفظ بملابس كل من يدخل الحمام وعند خروجهم يطلب منهم النقود لإستلام ملابسهم، وعندما سأله الناس ألم تقل ان الدخول مجاناً ، فأجاب الرجل : “دخول الحمام مش زي خروجه” .