التخطي إلى المحتوى
قصص مثيرة ومشوقة جداً روعة .. أين تبذل الجهد ؟

كما عودناكم نحكى لكم يومياً من خلال موقعنا احلم مجموعة قصص مثيرة ومتنوعة، وقصة اليوم بعنوان ” أين تبذل الجهد ” وهى قصة مشوقة وجميلة فى نهايتها عبرة مفيدة جداً تأثر فى حياتك تأثير كبير ومن الممكن أن تغير مجري حياتك العملية بالتحديد، قصة اليوم من مجموعة قصص مثيرة رائعة لا تفوتك أبداً .. وللمزيد من أجمل القصص يمكنكم زيارة : قصص وعبر .

 أين تبذل الجهد ؟!

يحكى أنه فى يوم من الأيام خرجت مجموعة من الصيادين فى رحلة صيد طويلة بسفينة عملاقة، وفجأة وسط المحيط تعطل محرك السفينة عن العمل، بدأ المسئولين عن السفينة فى البحث عن الخبراء المتواجدين على سطحها للتعامل مع هذة المواقف، ولكن لم يستطع أى أحد أن يجعل هذا المحرك يعمل من جديد، حتى بلغ اليأس من العمال والصيادين على المركب، وفكر أحدهم فى إحضار رجل عجوز كان يعمل فى إصلاح السفن منذ كان صبياً، وبمجرد أن ظهر هذا العجوز نظر إلية الجميع نظرية إستحقار وإستهانة بسبب كبر سنة وعدم قدرتة على الحركة، كان يحمل العجوز معه حقيبة أدوات .. تجاهل كافة النظرات الموجهة إلية وإستمر فى التحرك ببطئ نحو المحرك، وبدأ يعمل فى صمت تام، فى البداية فحص المحرك بدقة شديدة من القاع إلى القمة، وسط نظرات الجميع ويأسهم التام من قدرتة على إصلاح المحرك .
إنتهى العجوز من فحص المحرك فقام إلى حقيبة أدواته وأحضر منها مطرقة صغيرة وبكل هدو طرق بها ببطئ على جزء معين من المحرك، وفوراً عاد المحرك للعمل من جديد بكل بساطة !

وبعد وصول السفينة إلى مرساها بسلام، إسلتم أصحاب السفينة فاتورة إصلاح المحرك من الرجل العجوز وكان قدرها عشرة آلاف دولار !! تعجب أصحاب السفينة واستنكروا هذا المبلغ الكبير وهتفوا جميعاً أنه لم يفعل شيئاً سوي طرقة بسيطة على المحرك، وفعلاً أرسلوا إلى الرجل العجوز ملاحظة تطالبة بإرسال الفاتورة مفصلة، فأرسل لهم الرجل فاتورة كالتالي : 2 دولار تكلفة الطرق بالمطرقة ، و9998 دولار معرفة أين تطرق !

العبرة من القصة : بذل الجهد والإجتهاد فى عملك مهم، ولكن الأهم والفارق بين الشخص العادي والشخص المميز والعبقري هو معرفة أين يبذل الشخص الجهد .

×