التخطي إلى المحتوى

يسعدنا أن نقدم لكم اليوم في هذا الموضوع الشيق عبر موقعنا احلم قصة جديدة مليئة بالاحداث المسلية والمثيرة جداً، نقدمها لكم من موضوع قصص قصيرة بالانجليزي للاطفال ولجميع الاعمار ايضاً مترجمه الي اللغة العربية، احلي قصص قصيرة بالانجليزي 2017 نقدمها لكم دائماً عبر قسم : قصص ونتمني أن تنال إعجابكم وتقضون معها وقت مسلي وجميل ، وقصة اليوم من موضوع قصص قصيرة بالانجليزي بعنوان : الوقت والحب .

– Love and Time –

Once upon a time, there was an island where all the feelings lived: Happiness, Sadness, Knowledge, and all of the others, including Love. One day it was announced to the feelings that the island would sink, so all constructed boats and left. Except for Love.

Love was the only one who stayed. Love wanted to hold out until the last possible moment.

When the island had almost sunk, Love decided to ask for help.

Richness was passing by Love in a grand boat. Love said,
“Richness, can you take me with you?”
Richness answered, “No, I can’t. There is a lot of gold and silver in my boat. There is no place here for you.”

Love decided to ask Vanity who was also passing by in a beautiful vessel. “Vanity, please help me!”
“I can’t help you, Love. You are all wet and might damage my boat,” Vanity answered.

Sadness was close by so Love asked, “Sadness, let me go with you.”
“Oh . . . Love, I am so sad that I need to be by myself!”

Happiness passed by Love, too, but she was so happy that she did not even hear when Love called her.

Suddenly, there was a voice, “Come, Love, I will take you.” It was an elder. So blessed and overjoyed, Love even forgot to ask the elder where they were going. When they arrived at dry land, the elder went her own way. Realizing how much was owed the elder,

Love asked Knowledge, another elder, “Who Helped me?”
“It was Time,” Knowledge answered.
“Time?” asked Love. “But why did Time help me?”
Knowledge smiled with deep wisdom and answered, “Because only Time is capable of understanding how valuable Love is

الوقت والحب

يحكي أن في قديم الزمان كانت هناك جزيرة صغيرة يعيش عليها معاً كل المشاعر والاحاسيس، السعادة والحزن والأمل والمعرفة والحب والندم والكره وغيرها من المشاعر المختلفة، وذات يوم انتشر خبر غرق الجزيرة في جميع الانحاء، فبدأت جميع المشاعر تهرب علي قوارب النجاة وتغادر الحزيرة، ما عدا الحب، كا هو الوحيد الذي بقي، حيث اراد الصمود حتي اللحظة الاخيرة عندما غرقت الجزيرة بالكامل، في هذه اللحظة قرر الحب أن يطلب المساعدة، مر الغني من امام الحب في مركب فخم وكبير جداً، فسأله الحب إن كان يمكنه أن يأخذه برفقته، ولكن الغني رفض قائلاً ان هناك الكثير من الذهب والكنوز والمجوهرات الثمينة علي مركبه وليس هناك مكان يكفي للحب، فحاول الحب أن يطلب المساعدة من الغرور الذي مر من جانبه بسفينة جميلة ايضاً ولكن الغرور قال في تكبر وتعالي : لا انا استطيع مساعدتك ايها الحب فأنت مبتل تماماً وسوف تتلف مركبي الجميل .

بقي الحب حزيناً وحيداً بعد أن طلب المساعدة من الجميع ولكنهم رفضوا مسادته، وفجأة سمع الحب صوت ضعيف يقول : تعالي معي ايها الحب انا سوف أخذك، كان المنادي هو شيخ عجوز متواضح، انطلق الحب مع الشيخ العجوز ونسي حتي أن يساله الي اين هم ذاهبون من فرط التعب والاجهاد، وعندما وصلوا الي اليابسة ادرك الحب انه يدين للشيخ، فسأل المعرفة عن ذلك الشيخ، فقالت له المعرفة : انه الوقت ، تعجب الحب وسألها : ولكن لماذا يساعدني الوقت ؟ فقالت المعرفة الحكيمة : لأن الوقت هو الوحيد القادر علي فهم كم الحب ثمين .