التخطي إلى المحتوى
قصص غراميه عالمية قصة حب الملكة فيكتوريا والأمير ألبرت من أحلي قصص الحب

الملكة فيكتوريا هي ملكة بريطانيا العظمي وإيرلندا وإمبراطورة الهند سابقاً، ولدت في 24 مايو عام 1819 ، وولدها هو الأمر إدوارد دوق كينت، وامها هي الاميرة ماري لوز فيكتوريا، وقد كانت الاميرة فيكتوريا هي آخر حاكمة بريطانية تترك بصماتها علي الحياة السياسية للبلاد، ويسعدنا أن نقدم لكم اليوم في هذا المقال عبر موقعنا احلم قصة رائعة وجميلة جداً من أحلي قصص غراميه عالمية حقيقية روعه بجد ، قمة الوفاء والاخلاص والتضحية، قصة حب الملكة فيكتوريا والأمير ألبرت من أحلي قصص غراميه 2017 نقدمها لكم في هذا المقال عبر قسم : قصص حب ونتمني أن تنال إعجابكم .

قصة حب الملكة فيكتوريا والأمير ألبرت

بعد قصة حب طويلة دامت لسنوات عديدة تزوجت الملكة فيكتوريا من حبيبها الأمير ألبرت، وكان ذلك حينما كانت فيكتوريا ملكة علي عرش بريطانيا بعد وفاة عمها الملك ويليام الرابع، وقد كانت العلاقة بين الملكة فيكتوريا وزوجها الامير ألبرت علاقة قوية جداً ومتينة لأقصي درجة تقوم علي الحب والوفاء والاخلاص، حيث كانت تستشيره في جميع أمورها وفي كل فعل تود القيام به، ومن المواقف الجميلة التي ذكرت في علاقتهما أن الملكة فيكتوريا بعد زواجها من الأمير ألبرت ارادت أن تدخل إلي بيت زوجها فطرقت الباب عليه فقال لها من الطارق فأجابته أما الملكة فيكتورها فأجابها أنها قد أخطأت في العنوان فهو لا يعرف أحد من الملكات .

تعجب الملكة فيكتوريا من رد زوجها وطرقت الباب مرة اخري وقالت له : افتح يا ألبرت انا حبيبتك فيكتوريا، ففتح لها الباب وقال نعم الآن عرفتك، وهذه هي إحدي المواقف الطريفة التي تدل علي شدة حبهما لبعضهما البعض، وينطبق عليهما قول الشاعر : أنا من أهوى ومن أهوى أنا نحن روحان حللنا بدنا .

وبعد قصة الحب الرائعة والحياة السعيدة التي جمعتهما معاً شاء القدر أن يموت الأمير ألبرت تاركاً وراءه الملكة فيكتوريا حزينة مرتدية السواد حزناً عليه ما تبقي من عمرها .

اقوي وأجمل قصص غراميه وقصص حب وعشق رائعة فعلاً قدمناها لكم في هذا الموضوع عبر موقعنا احلم، قصة حب الملكة فيكتوريا والأمير ألبرت من أحلي قصص غراميه مرت في التاريخ .