التخطي إلى المحتوى

اصدقائي زوار موقع احلم استمتعوا الآن بقراءة قصة جديدة من موضوع قصص طريفة واقعية ، قصة اليوم بعنوان الكنز ، ننقلها لكم في هذا المقال باسلوب جذاب ومثير ومسلي لجميع الاعمار وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : قصص واقعية .

قصة الكنز

الشمس توشك أن تغيب ونسيم ايلول الرطب يداعب اشجار حديقة العم حمدان بلطف وسرور فتح العم حمدان عينيه المثقلتين من النوم الذي لازمه قرابة العام وهو ممدد علي حالته هذه منذ أن عضه المرض بنابه وراح يطلق العنان لأفكاره عله يجد مخرجاً لمصير ابنائه الثلاثة الذين لم يتجاوز عمر اكبرهم ربيعه الخامس عشر .

رفع رأسه بصعوبة بالغة واعتدل في جلسته بعد أن بذل جهداً بدا واضحاً علي محياه الذي غزا المرض كل شئ فيه، صاح بصوت خافت : رائد ، رائد .. وصل هذا الصوت الضعيف الي رائد، فأقبل نحو والده مسرعاً واقترب منه قائلاً : خيراً يا والدي، قال الاب بصعوبه وهو لا يقوي علي اخراج الكلمات من حلقه : ناد راشد وماجد، خرج رائد مسرعاً وبدأ يبحث عن اخويه .. مضي بعض الوقت حتي تمكن رائد من العثور علي اخوته حيث وجدهما يلعبان كرة القدم مع رفاقهما في ملعب الحي، قال لهما في جدية : اسرعاً إن والدي يستدعيكما، وصل الاولاد الثلاثة الي المنزل واحاطوا بوالدهم والاسي ظاهر عليهم جلياً .

قال الاب بصوت ضعيف متقطع : لاتحزنوا يا ابنائي اذا فارقت الحياة فالموت حق، لقد تركت لكم كنزاً ورفع يده الي فمه ثم اسلم روحه الي خالقها .. صعق الاولاد الثلاثة لهول المصيبة، لقد فارق والدهم الحياة وهو كل ما لهم في هذه الدنيا، تاركاً لهم كنزاً لا يعرفون عنه اي شئ .

قال رائد والدموع تنزل من عيونه : اعتقد أن والدي رحمه الله يقصد بالكنز الاموال التي تركها لنا في المصرف بالاضافة الي هذا العقار الذي نسكن فيه، قال راشد : لا اعتقد انه كان يقصد ذلك، فالكنز مال لا ينضب ولا ينفذ، لكن المال في المصرف يمكن أن ينفذ وينتهي بمرور الوقت، اعتقد انه يقصد بالكنز الذي تركه لنا اشجار الحديقة، فمازالت الاشجار منذ عدة اعوام تمنحنا الثمار وما بخلت علينا يوماً .

قال رائد : ما تقوله صحيح ولكن والدي كان يدفع كل عام مبالغ طائلة للفلاحين من اجل فلاحة الارض وسقايتها والعناية بهذه الاشجار، فإن كانت هذه الاشجار هي الكنز المقصود، فكيف سنضمن بقائلها لأعوام طويلة، قال ماجد : لقد فهمت ما قصده والدي حين رفع يده الي فمه قبل أن يفارق الحياة فالكنز داخل فم كل منا، إنه اللسان، هو الكنز الحقيقي .

قال راشد : صدقت، اللسان هو كنز الانسان يناجي به ربه في كل صلاة وتسبيح، وبه يخاطب الاب ابنه وبه تخاطب الام ابنها والجدة تقص لنا بواسطته اعذب الحكايات، كذلك يعلم المعلم الاولاد مبادئ الدين الاسلامي وقواعده ويعلمهم القراءة والكتابة وسير الابطال، وبه يقرأ المؤمن القرآن .. ألا يحق لنا ان نفخر بالتربية التي قدمها والدنا رحمه الله لنا فلم نكن نسمع منع الا الكلام العذب .

قال رائد وراشد : ونحن بدورنا لن نسمع احداً الا الكلام العذب الصادق الذي يرضي الله سبحانه وتعالي ورسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم حتي نبادل الاخرين محبتنا ومودتنا لهم .. قال ماجد ورائد وراشد وقد نطق كل منهم بلسانه : اللسان هو كنز الانسان الحقيقي .