التخطي إلى المحتوى

قصص جن دستور مخيفة .. يقال أن الاطفال يمكنهم أن يروا أو يتواصلوا مع الاشباح والجن والله اعلم، وعادة ما يتحدث الاطفال بأشياء غريبة أو ينظرون إلي الفراغ ويحدقون به كأنهم يرون أحداً، ونحن في الغالب نتجاهل هذه المواقف مهما بلغت درجة غرابتها .. ولكن هل خطر علي بالكم يوماً انه قد تكون اشياء خطيرة وراء اقوال هؤلاء الأطفال .. اليكم 5 مواقف مرعبة جداً للأطفال نقدمها لكم اليوم من خلال موقعنا احلم ، وللمزيد من القصص والمواقف المرعبة يمكنكم زيارة قسم : قصص جن دستور .

مواقف مخيفة جداً لن تستطع تجاهلها

  • ذات ليلة كنت جالسة بجانب اخي الصغير نشاهد التلفاز معاً في غرفة المعيشة، وفجأة قام بالاستدارة تجاه ركن الغرفة وظل يحدق به في صمت لثلاثة دقائق ثم قال : ليس الآن، وعاد لمشاهدة التلفاز في هدوء، وبعد مرور وقت قصير نظر إلي ركن الغرفة من جديد وقال : حسناً اراك لاحقا !
  • اخبرني ابن اخي الذي يبلغ من العمر ثلاثة أعوام أن هناك امراة تزوره كل ليلة في غرفته تغني له حتي ينام، طلبت منه أن يصفها لي فقال أنها ترتدي ثوب احمر وانها لا تمشي علي الارض مثلنا، ولكن لها حركة غريبة وكانها تسبح في الهواء، واسمها هو فراني .. لا اعتقد أنه اختلق كل هذه الاشياء .
  • كنت اضع ابنتي التي لم تتم ثلاثة اعوام بعد في فراشها لتنام، وعندها سألتني لماذا عليها أن تنام في ذلك الوقت، فقلت لها في بساطة لأن الاميرات الصغيرات يجب أن ينمن باكراً، وفجأة توقفت ابنتي واشارت إلي احد اركن الغرفة قائلة : وماذا عن تلك الفتاة الصغيرة هناك ؟!
  • ابني الصغير يتحدث بأمور غريبة لم اذكرها له قط ومن يتحدث أى شخص امامه بها من قبل ولا ادري من اين علم بها، ففي يوم من الايام اخبرني أن شقيقته الكبري تأتي لزيارته في غرفته كل ليلة، في البداية كنت اتجاهل الامر ظناً مني أنه يتخيل ذلك أو يختلقه، ولكن في مرة قررت أن اساله عن اى شقيقة يتحدث، فهو طفلي الوحيد، فقال لي : شقيقتي التي اجهضتها قبل سنوات من ولادتي !! العجيب ان ذلك قد حدث بالفعل ولكن لا أدري كيف علم به .
  • قمت من نومي في وقت متأخر من الليل، اتجهت إلي الحمام، وفي طريقي وجدت ابن عمي وهو طفل يبلغ من العمر اربعة سنوات، كان يجلس علي السلم وحيداً، ويصنع بوجهه تعبيرات مختلفة، مرة وجه مضحك وجه اخري وجه متعجب ومرة وجع غاضب .. ظننت أنه يلعب، سألته ماذا يفعل، فقال لي أنه يقلد السيدة ذات الجديلة الطويلة الواقفة هناك، واشار إلي امامه بجانبي، تلفت حولي فلم أر أ احد، سالته : ماذا تفعل السيدة الآن ؟ فقال لي : انها تبتسم وتلف الجديلة حول رقبتها، فقلت له : ولماذا تفعل ذلك ؟ فقال لي : لأنها انتحرت هكذا، لقد خنقت نفسها بجديلتها الطويلة، وبعدها اخذ ابن عمي يصنع بوجهه تعبير وجه شخص يختنق .. وفي الوقت نفسه سمعت من خلفي صوت شخص يلهث ، وإلي الآن لم استطع تفسير هذا الموقف .