التخطي إلى المحتوى
قصص جميلة ومؤثرة تعبر عن واقعنا الذى نعيشة الآن بعنوان سر السعادة

قصص جميلة جداً رائعة بحق نقدمها لكم من خلال موقعنا احلم بعنوان سر السعادة، سوف تتعلم من هذة القصة حكمة عظيمة جداً يمكن أن تغير حياتك إلى الأبد، من أجمل ما قرأت على الإطلاق من قصص جميلة ومعبرة وللمزيد من قصص جميلة ورائعة يمكنكم زيارة قصص وعبر.

قصة سر السعادة

 

فى يوم من الأيام كان يوجد تاجر طيب كان لدية أبن صغير يشكو دائما من التعاسة والحزن، وكان التاجر الذكى يحاول أن يعملة معنى السعادة، فقرر إرسالة إلى أكبر حكيم مشهور فى ذلك الزمان، وفى الطريق إلى الحكيم مشى الإبن الصغير فى الصحراء كثيراً وعندما وصل إلى قصر الحكيم وجدة قصراً كبيراً وفخماً ملئ بالأشجار والحدائق الجميلة، كأنه قطعة من الجنة، دخل الولد إلى القصر وتوجة إلى الحكيم يسألة : هل يمكنك أن تخبرنى سر السعادة، فكر الحكيم قليلاً ثم أجابة : أنا ليس لدى الوقت الكافى الآن لأعلمك هذا السر ولكن يمكنك الخروج والتنزهة بين جوانب هذا القصر العظيم وعد إلى بعد مرور ساعتين لأعلمك معنى السعادة بشرط أن تأخذ ملعقة الزيت هذة وتعود بها دون أن تسقط أى قطرة من الزيت .
وفعلاً خرج الشاب وأخذ يطوف بين نواحى القصر لمدة ساعتين كاملتين ثم عاد إلى الحكيم، فسألة الحكيم : هل رأيت الحديقة الجميلة المليئة بالورود بالقصر ؟ فأجاب الشاب : لا !، فسألة الحكيم : هل شاهدت مكتبة القصر الرائعة المليئة بالكتب القيمة ؟ رد الشاب : لا ! كرر الحكيم السؤال : هل رأيت التحف الرائعة التى تملئ جوانب القصر ؟ أجاب الشاب لا !.
فسألة الحكيم : لماذا ؟ رد الشاب ببساطة، ذلك لأننى لم أرفع عيناى عن ملعقة الزيت خوفاً من أن يسقط فلم أشاهد ما حولى بالقصر، قال له الحكيم : إرجع الآن وشاهد كل ما سألتك عنة وعد إلى مرة أخرى، ففعل الشاب كما أمر الحكيم و عاد له بعد أن شاهد جمال القصر و روعتة، فسألة الحكيم : قل لى الآن ماذا رأيت ، فأنطلق الشاب يقص على الحكيم روعة ما رأى فى إنبهار شديد، فنظر الحكيم إلى ملعقة الزيت بيد الشاب فوجد أن الزيت قد سقط منها، فقال له : أنظر يا بنى، هذا هو سر السعادة ، نحن نعيش فى هذة الدنيا وقد خلق لنا الله عز وجل كثيرم نالنعم والجمال ولكننا نغفل عنها فى كثير من الأحيان ولا نراها وذلك لإنشغالنا بهمومنا وصغائر ما بنفوسنا، السعادة يا سنى أن تقدر هذة النعم الجميلة وتستمع بها ولا تنظر إلى همومك الصغيرة، فبمجرد أن تلتفت إلى الجمال والنعم سوف يسقط كل الزيت وهو الهم والغم.

العبرة من القصة الرائعة : قدر نعم الله عز وجل واشكر الخالق .. الحمد لله رب العالمين .. ستعيش مرة واحدة على هذة الأرض ، إذا أخطأت إعتذر ، إذا فرحت عبر ، لا تكن معقداً والأهم لا تترك فى نفسك حقد أو غل أو كرة ولكن مع الله يكن معك.