التخطي إلى المحتوى

يسعدنا أن نستعرض معكم الآن قصة أصحاب الفيل كاملة ولكن بشكل مختصر ورائع جداً وبسيط مناسب لجميع الاعمار ، من اجمل قصص القرآن الكرعبر موقعنا احلم ، استمتعوا بقراءتها الآن ونشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وعلموها الي اطفالكم حتي تعم المنفعة ويتعلمون ما بها من افكار ومبادئ وحكم ومواعظ رائعة ومؤثرة جداً ، اجمل قصص القرآن الكريم نقدمها لكم من قسم : قصص .

قصة أصحاب الفيل

كان ملك اليمن ويدعي ذو نواس قد اضطهد نصاري نجران وقام بحرقهم، ولم ينجو منهم سوي شخص واحد يدعي دوس، فذهب دوس هذا الي قيصر الروم وكان نصرانياً، ولكن لبعد المسافة بين الروم واليمن فقد بعث قيصر الروم ذلك الرجل ( دوس ) الي النجاشي حاكم الحبشة حتي ينتقم للنصاري من ملك اليمن قاتلهم ذو نواس، فثار غضبه وجهز جيشاً عظيماً لمحاربته وذهب الي اليمن بقيادة ارباط وابرهة، فانتصر جيش النجاشي علي قائد اليمن وأصبح ارياط هو حاكم اليمن، وبعد مرور بعض الوقت انقلب ابرهه علي ارياط وأخذ منه الحكم واصبح هو حاكم اليمن، فغضب منه النجاشي وقرر أن يأخذ منه الحكم، ولكن ابرهه اعلن استسلامه وولائه الي النجاشي، فعفا عنه وابقاه في حكم المين .

وحتي يثبت ابرهه ولائه وانتمائة الي النجاشي بني كنيسة كبيرة ضخمة ليس لها مثيل علي وجه الارض، حتي يحج اليها اهل الجزيرة بدلاً من الكعبة، وارسل ابرهه وفوداً الي الجزيرة العربية يدعوهم الي الحج لهذه الكنيسة التي بناها، إلا أن اهل الجزيرة العربية قد رفضوا هذا، فغضب ابرهه بشده من ذلك الرفض وقرر أن يهدم الكعبة، وجهز جيشاً عظيماً واتجه الي الكعبه وهو يمتطي الفيل، وعندما اقترب جيش ابرهه من مكة، بعث ابرهه من ينهب أموال مكة، كما بعث رسولاً إلي كبير قوم مكة واخبره انه جاء ليهدم الكعبة، فجاء رد عبد المطلب قائلاً لرسول ابرهه : نحن لا طاقة لنا بحبركم، وللبيت رب يحميه .

ذهب عبد المطلب وجمع اهل قريش ومر احد اولاده أن يصعد علي جبل أبو قيس حتي يعرف ماذا يجري، فعاد الابن ليخبره بوجود سحابة سوداء تتجه من البحر الاحمر الي ارض مكة، واخبره أن الفيل الذي يمتطيه ابرهه رفض أن يتحرك خطوة واحدة الي الامام، وحين يوجوه الي اليمين يتجه الي اليسار، ومن ثم أتت طيور قادمة من البحر وكأنها الخطاطيف، تحمل في منقارها حجراً وفي رجليها حجرين، وألقت حجارتها علي جيش ابرهه وقيل : إن الحجر كان يسقط على الرجل منهم فيخترقه ويخرج من الجانب الآخر. فهلك من الجيش ما هلك وفر من استطاع , وأما ( أبرهة ) فقد أصيب بحجر وتوفي في صنعاء ، هذا العام هو عام الفيل الذي ولد فيه رسول الله صلي الله عليه وسلم .