التخطي إلى المحتوى

نقدم لكم في هذا الموضوع فضل الصلاة علي محمد وال محمد، كما اننا نقوم بشرح معني الصلاة وكيفية ادائها بشكل مفصل، أما كلمة صلاة فمعناها في العموم الدعاء، وتختلف معني الصلاة باختلاف المصل ونبيه فيما يليى،

  • أما الصلاة من الله سبحانه وتعالى فمعناها الرحمة منه سبحانه وتعالى المنزلة على عبادة و رفع درجاتهم وثنائه عليهم في الملأ الأعلى والدليل قوله تعالى “هوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا” وقوله تعالى “أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ” .

  • والصلاة من الملائكة فمعناها الدعاء لعبادة الله المؤمنين بالمغفرة والرحمة
  • والصلاة من البشر على بعضهم البعض فمعناها الدعاء قال تعالى “خذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلَاتَكَ سَكَنٌ لَهُمْ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ”
  • والصلاة من البشر لله سبحانه فهي عبادة بأفعال مخصوصة في أوقات مخصوصة تبدأ بالتكبير وتنتهي بالسلام قال تعالى ” وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ ۚ وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ”.
  • والصلاة على رسول الله صل الله عليه وسلم هي دعاء المسلمين بأن يثني الله تعالى عليه في الملأ الأعلى، وقد أمر المسلمون بالصلاة على رسول الله صل الله عليه وسلم قال تعالى ” إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا”.

 

حكم الصلاة على النبي صل الله عليه وسلم:

 

اختلف الفقهاء في حكم الصلاة على النبي صل الله عليه وسلم فمنهم من جعلها واجبة في العمر مره واحدة وما سواها سنن مؤكدة ومنهم من قال أنها سنة مؤكدة في العموم، ومنهم من قال أنها واجبة في العموم: ولتيسير الأمر عليك عزيزي القراء نقسم حكمها إلى قسمين:

  • في الصلاة: فهي عند الحنابلة ركن من أركان الصلاة وعند الشافعية والمالكية واجبه من واجباتها، أي في الأخير لا تتم الصلاة إلا بها.
  • أما في غير الصلاة: فهي واجبة عند ذكر النبي صل الله عليه وسلم لما رواه أحمد والترمذي من حديث أَبِي هُرَيْرَة رضي الله عنه قَال : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : رَغِمَ أَنْفُ رَجُل ذُكِرْتُ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيَّ ، وَرَغِمَ أَنْفُ رَجُل دَخَلَ عَلَيْهِ رَمَضَانُ ثُمَّ انْسَلَخَ قَبْلَ أَنْ يُغْفَرَ لَهُ ، وَرَغِمَ أَنْفُ رَجُل أَدْرَكَ عِنْدَهُ أَبَوَاهُ الْكِبَرَ فَلَمْ يُدْخِلاهُ الْجَنَّةَ”.

 

 صيغ الصلاة علي النبي صل الله عليه وسلم:

 

*هناك الكثير من الصيغ الواردة في الصلاة على النبي صل الله عليه وسلم، وأفضلها الصلاة الإبراهيمية وهي (للهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على آل إبراهيم وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد(

*اللهم صلِّ على سيدنا محمد الفاتح لما أغلق والخاتم لما سبق ناصر الحق بالحق، والهادي الى صراطك المستقيم وعلى آله وأصحابه حق قدره ومقداره العظيم.

*اللهم صلِّ على سيدنا محمد طب القلوب ودواءها وعافية الابدان وشفاءها ونور الابصار وضياءها وعلى آله وصحبه وسلم.

*عن أبي حُمَيْدٍ السَّاعِدِيُّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّهُمْ قَالُوا : ( يَا رَسُولَ اللَّهِ كَيْفَ نُصَلِّي عَلَيْكَ ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قُولُوا : اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَأَزْوَاجِهِ وَذُرِّيَّتِهِ كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ وَبَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ وَأَزْوَاجِهِ وَذُرِّيَّتِهِ كَمَا بَارَكْتَ عَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ.

*اللهم صلّ على بدرِ التمامِ ومصباح الظلام ومفتاح دارِ السلام وشمس دين الإسلام محمّد عليه الصلاة والسلام.

*اللهم صلِّ على سيدنا محمد حبيبك المحبوب ومحبيه كمل يرضيك ويرضيه، وحببه فينا وزدنا محبة فيه..

*اللهم صلِّ علي سيدنا محمد عبدك ونبيك ورسولك النبي الامي بقدر عظمة ذاتك في كل وقت وحين وعلي اله وصحبه وسلم.

*اللهم صل علي سيدنا محمد وعلي ال سيدنا محمد و علي صحابة سيدنا محمد وسلم تسليما كثيرا.

*اللهم صل علي سيدنا محمد ووعلى اله وصحبه وسلم.

فضل الصلاة على النبي صل الله عليه وسلم:

 

الصلاة على النبي صل الله عليه وسلم لها فوائد عظيمة وفضائل جليلة نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر ما يلي،

  • الصلاة على النبي صل الله عليه وسلم امتثال لأمر الله تعالى لعبادة بالصلاة على النبي قال تعالى “” إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا”.
  • أن الصلاة على النبي صل الله عليه وسلم سبب في نيل شفاعته والدليل قال صل الله عليه وسلم ” من قال اللهم صل على محمد وأنزله المقعد المقرب عندك يوم القيامة وجبت له شفاعتي” ، وأيضا ورد في حديث أخر قال صل الله عليه وسلم “إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول، ثم صلوا علي فإنه من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشر، ثم سلوا الله لي الوسيلة فإنها منزلة في الجنة لا تنبغي إلا لعبد من عباد الله وأرجو أن أكون أنا هو، فمن سأل الله لي الوسيلة حلت له شفاعتي”.
  • إن الملائكة تصل على من يصل على النبي صل الله عليه وسلم والدليل” من صلى علي صلاة لم تزل الملائكة تصلي عليه ما صلي علي.. فليقل عبد من ذلك أو يكثر”.
  • من صل على النبي صل الله عليه وسلم مره صل الله عليه بها عشر مرات، وكما قلنا الصلاة من الله رحمة لعباده والدليل
  • يرد النبي صل الله عليه وسلم السلام على من صل وسلم عليه والدليل ما ورد عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه عن النبي صل الله عليه وسلم قال ” ما من أحد يسلم على إلا رد الله على روحي حتى أرد عليه السلام”.
  • سبب في إجابة الدعاء والدليل ما ورد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا جاء ربع الليل قام فقال : أيها الناس اذكروا الله ، أيها الناس اذكروا الله جاءت الراجفة تتبعها الرادفة جاءت الراجفة تتبعها الرادفة ، جاء الموت بما فيه . فقال أبي بن كعب: فقلت يا رسول الله إني أكثر الصلاة عليك فما أجعل لك من صلاتي ؟ قال : ما شئت قلت : الربع ؟ قال: ما شئت وإن زدت فهو خير قلت: النصف ؟ قال: ما شئت وإن زدت فهو خير لك  قلت : الثلثين ؟ قال : ما شئت وإن زدت فهو خير قلت : أجعل لك صلاتي كلها قال : إذا يكفي همك ويغفر ذنبك الراوي: أبي بن كعب.
  •  الصلاة على النبي صل الله عليه وسلم ترفع الدرجات وتغفر الذنوب والدليل قوله صل الله عليه وسلم “من صلى علي صلاة واحدة صلى الله عليه عشر صلوات وحط عنه عشر خطيئات، ورفعت له عشر درجات”.
  • من يكثر الصلاة على النبي صل الله عليه وسلم ينال منزلة القرب منه يوم القيامة والدليل” أولى الناس بي يوم القيامة أكثرهم علي صلاة”.
  • ذكر الملائكة للمصل على النبي صل الله عليه وسلم وتبليغيه باسمائهم والدليل قوله صل الله عليه وسلم ” إن لله ملائكة سياحين في الأرض يبلغوني من أمتي السلام”.
  • الصلاة على النبي صل الله عليه وسلم سبب لعبور الصلاة والنجاة من الوقوع في النار والدليل قوله صل الله عليه وسلم “رأيت رجلاً من أمتي يرعد على الصراط كما ترعد السعفة فجاءته صلاته علي فسكنت رعدته”.