التخطي إلى المحتوى

جعل الله عز وجل ليوم القيامة علامات صغري بعضها حدث بالفعل وبعضها لم يحدث وعلامات كبري لم يحدث منها اي شئ حتي الآن ، ويوم القيامة هو يوم الحساب جعله الله عز وجل ليكافئ فيه المؤمنين الذين صدقوا وعملوا الصالحات واطاعوا الله ورسوله ويعذب الكافرين بنار جحنم وبئس المصير، وسمي يوم القيامة بهذا الاسم لان فيه يقوم الاموات من قبورهم ويبعثهم الله ليوم الحساب، ولا يعلم موعد هذا اليوم إلّا الله سبحانه وتعالى ولكنه أشار في بعض آياته إلى دلائل وعلامات على قرب يوم القيامة كما ذكرت علامات يوم القيامة ايضاً في احاديث رسول الله صلي الله عليه وسلم،  ويسعدنا أن نتناول معكم الآن في هذا المقال عبر موقع احلم معلومات دينية قيمة ورائع عن علامات يوم القيامة بالترتيب وبشكل مفصل كما وردت في القرآن والسنة النبوية الشريفة، تعرفوا الان علي علامات يوم القيامة الصغري والكبري بالترتيب نقدمها لكم من قسم : معلومات .

علامات يوم القيامة الصغري

سميت بهذا الاسم لان بعض الناس لا يشعرون بها، وهي تسبق يوم القيامة بفترة طويلة، وقد حدث بعضها بالفعل وانتهي في زمن رسول الله صلي الله عليه وسلم وبعضها الآخر لازال يحدث حتي يومنا هذا، ومن هذه العلامات :

1. بعثة النبي صلى الله عليه وسلم .

2. موته صلى الله عليه وسلم .

3. فتح بيت المقدس .

4. طاعون ” عمواس ” وهي بلدة في فلسطين .

5. استفاضة المال والاستغناء عن الصدقة .

6. ظهور الفتن .
7. ظهور مدَّعي النبوة ، ومنهم ” مسيلمة الكذاب ” و ” الأسود العنسي ” .

8. ظهور نار الحجاز .
9. ضياع الأمانة .
10. قبض العلم وظهور الجهل .
11. انتشار الزنا .

12. انتشار الربا .

13. ظهور المعازف .

14. كثرة شرب الخمر .

15. تطاول رعاء الشاة في البنيان .

16. ولادة الأمة لربتها ، كما ثبت ذلك في الصحيحين ، وفي معنى هذا الحديث أقوال لأهل العلم ، واختار ابن حجر : أنه يكثر العقوق في الأولاد فيعامِل الولدُ أمَّه معاملة السيد أمَته من الإهانة والسب .

17. كثرة القتل .

18. كثرة الزلازل .

19. ظهور الخسف والمسخ والقذف .

20. ظهور الكاسيات العاريات .

21. صدق رؤيا المؤمن .

22. كثرة شهادة الزور وكتمان شهادة الحق .

23. كثرة النساء .

24. رجوع أرض العرب مروجاً وأنهاراً .

25. انكشاف الفرات عن جبل من ذهب .

26. كلام السباع والجمادات الإنس .

27. كثرة الروم وقتالهم للمسلمين .

28. فتح القسطنطينية .

علامات يوم القيامة الكبري :

ظهور فتنة المسيح الدجال

وهي من اشد الفتن التي تمر علي المسلمين، حيث حذر منها جميع الانبياء، ويظهر المسيح الدجال يدعي الالوهية ويفتن الناس ، فعن أنس إبن مالك عن النبي صلي الله عليه وسلم قال ” ما بعث نبي إلا وأنذر أمته الأعور الكذاب ألا إنه أعور وإن ربكم ليس بأعور وإن بين عينيه مكتوب كافر( ..  عن مسلم أن رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ يَوْمَ حَذَّرَ النَّاسَ الدَّجَّالَ{ إِنَّهُ مَكْتُوبٌ بَيْنَ عَيْنَيْهِ كَافِرٌ يَقْرَؤُهُ مَنْ كَرِهَ عَمَلَهُ أَوْ يَقْرَؤُهُ كُلُّ مُؤْمِنٍ وَقَالَ تَعَلَّمُوا أَنَّهُ لَنْ يَرَى أَحَدٌ مِنْكُمْ رَبَّهُ عَزَّ وَجَلَّ حَتَّى يَمُوتَ} رواه مسلم .

 نزول عيسي ابن مريم

قال تعالى: وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَـكِن شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا بَل رَّفَعَهُ اللّهُ إليه وَكَانَ اللّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا[النساء:157-158( ، وتشير هذه الآية الكريمة الي ان سيدنا عيسي عليه السلام سوف يعود في نهاية الزمان وينزل من السماء ونزوله علامة تدل علي قرب وقوع الساعة .

خروج يأجوج ومأجوج :

قال تعالى: {حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ . وَاقْتَرَبَ الْوَعْدُ الْحَقُّ فَإِذَا هِيَ شَاخِصَةٌ أَبْصَارُ الَّذِينَ كَفَرُوا يَا وَيْلَنَا قَدْ كُنَّا فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا بَلْ كُنَّا ظَالِمِينَ} [الأنبياء: 96- 97]. وقوله صلى الله عليه وسلم في حديث النواس بن سمعان: «ويبعث الله يأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ينسلون، فيمر أوائلهم على بحيرة طبريّة، فيشربون ما فيها، ويمر آخرهم فيقولون: لقد كان بهذه مرّة ماء» (رواه مسلم .

طلوع الشمس من مغربها :

حيث يري الناس الشمس تطلع من المغرب بدلاً من المشرق ويحدث تغير في حركة الفلك وهذه العلامة من علامات الساعة الكبري، عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلي الله عليه وسلم ” صلى الله عليه وسلم: «لا تقوم الساعة حتى تطلع الشمس من مغربها، فإذا طلعت من مغربها ورآها الناس آمنوا جميعًا، فذلك حين لا ينفع نفسًا إيمانها لم تكن آمنت من قبل» (رواه البخاري ومسلم).

الدخان :

قال تعالي ” فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُبِينٍ يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيم ” فسر إبن كثير ذلك بما كان يحصل لقريش من شدة الجوع بسبب القحط الذي دعا عليهم به رسول الله صلي الله عليه وسلم .

عن حذيفة بن أسيد رضي الله عنه: ((لا تقوم الساعة حتى تروا عشر آيات -فذكر فيهن الدجال والدخان والدابة، والحديثان في (صحيح مسلم)

خروج الدابة :

قال تعالي ” وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ} [النمل: 82]

عن أبي مالك الأشعري رضي الله عنه؛ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إن ربكم أنذركم ثلاثاً: الدخان؛ يأخذ المؤمن كالزكمة، ويأخذ الكافر فينتفخ حتى يخرج من كل مسمع منه، والثانية الدابة، والثالثة الدجال)

الخسوفات الثلاثة :

تظهر هذه الخسوفات الثلاثة بسبب انتشار المعاصي بين الناس وظهور الفواحش، عن عائشة – رضي الله عنها – عن النبي – صلى الله عليه وسلم – أنه قال: ( يكون في آخر هذه الآمة خسف ومسخ وقذف، قالت: قلت يا رسول الله: أنهلك وفينا الصالحون ؟ قال: نعم إذا ظهر الخبث ) رواه الترمذي وصححه الشيخ الألباني .