التخطي إلى المحتوى

نقدم لكم هذا المقال من موقع احلم تحت عنوان صلاة قضاء الحاجة ما هي وكيفية صلاتها ودعائها، حيث فرضت الصلاة على المسلمين في رحلة الإسراء والمعراج وهى الركن الثاني من أركان الإسلام، ونقوم فيها بالتعبد والتقرب لله، وهى مفروضة على كل من وصل إلى سن التكليف من ذكر أو أنثى، ونجد الصلاة موجودة في كل الديانات تقريبًا، حيث تعتبر الصلاة واحدة من العبادات المميزة عند الله عز وجل، إذ إنها أول العبادات التي فرضت تقربًا لله، وقد أجمع العلماء على أن الصلاة هى عماد الدين وهى أول ما يتم محاسبة العباد عليه يوم القيامة.

ما هى صلاة قضاء الحاجة؟

تعتبر صلاة الحاجة نوعًا من الدعاء أو التوسل إلى الله عز وجل حتى يقضي الله له أمرًا أو حاجة أو يفرج كربه وقد قال رسول الله عنها “من توضأ فأسْبَغَ الوضوء ثم صلَّى ركعتين يُتمهما أعطاه الله ما سأل مُعْجِلاً أو مُؤخرًا”

أهمية الصلاة.. فضلها ومكانتها في الإسلام

كيفية أداء صلاة الحاجة؟

يمكن أداء صلاة قضاء الحاجة في أي وقت من اليوم شرط أن يكون هذا الوقت بعيدًا عن الأوقات التي يكره فيها الصلاة، ويوجد في اليوم ثلاثة أوقات مكروه فيها الصلاة الوقت الأول هو الوقت ما بين صلاة الفجر وصلاة الضحى، الوقت الثاني هى فترة الزوال و هى من بعد صلاة الضحى وحتى وقت صلاة الظهر، أما الوقت الثالث هى الفترة من بعد أداء صلاة العصر وحتى وقت صلاة المغرب، لذا فبخلاف تلك الأوقات الثلاث يجوز تأدية صلاة الحاجة في أي وقت آخر لكل من أراد أن يؤديها.

  • يقوم من يود أداء صلاة الحاجة بإسباغ الوضوء أي الوضوء بشكل صحيح كما ورد في سنة الرسول صل الله عليه وسلم من فرائض وسنن.
  • يقوم بصلاة ركعتين و يقرأ فيها ما شاء من القرآن، وبعد الانتهاء من الصلاة ويكون مازال المصلي مستقبلًا القبلة يدعو بالدعاء.

اختلف العلماء في عدد ركعات صلاة الحاجة فمنهم من قال بأنها ركعتان واستدلوا على ذلك من قول ‏‏الرسول صل الله عليه وسلم ‏” ‏من كانت له حاجة إلى الله أو إلى أحد من خلقه فليتوضأ وليصل ركعتين ثم ليقل لا إله إلا الله الحليم الكريم سبحان الله رب العرش العظيم الحمد لله رب العالمين اللهم إني أسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والغنيمة من كل ‏ ‏بر‏ ‏والسلامة من كل إثم أسألك ألا تدع لي ذنبًا إلا غفرته ولا همًا إلا فرجته ولا حاجة هي لك رضا إلا قضيتها لي ثم يسأل الله من أمر الدنيا والآخرة ما شاء فإنه يقدر”.

وهناك من قال بأنها أربع ركعات واستدلوا على ذلك بقول ابن عابدين”إن صلاة الحاجة أربع ركعات بعد العشاء، وأن في الحديث المرفوع، ويقرأ في الأولى الفاتحة مرة وآية الكرسي ثلاثًا، وفي كل من الثلاث الباقية يقرأ الفاتحة والإخلاص والمعوذتين مرة مرة كن له مثلهن من ليلة القدر”.

أين يتم أداء صلاة الحاجة؟

لم يتم الإلزام بمكان محدد لصلاة قضاء الحاجة، لذا فيمكن لمن يود أداء صلاة قضاء الحاجة أن يصليها في أي مكان يصلح للصلاة سواء في المسجد أو المنزل وذلك تصديقًا لقول الرسول صل الله علية وسلم ” ما زال بكم صَنيعُكم حتى ظَنَنتُ أنه سيُكتَبُ عليكم، فعليكم بالصلاةِ في بُيوتِكم، فإنَّ خيرَ صلاةِ المَرءِ في بيتِه إلا الصلاةَ المكتوبةَ”، ويميل العلماء إلى أفضلية صلاتها في المنزل مصداقًا لقول الرسول صل الله عليه وسلم أيضًا ” اجعلوا في بيوتِكم من صلاتِكم، ولا تتَّخِذوها قبورًا” حيث يشير هذا الحديث إلى أن الصلوات بخلاف الفرائض يفضل أن يؤديها المصلي في المنزل.

دعاء صلاة الحاجة:

اختلف العلماء فيما يخص دعاء صلاة الحاجة إذ قال البعض بأنه لا يوجد دعاء محدد لصلاة الحاجة، وهناك من قال بأن هناك دعاء خاص بصلاة الحاجة وهو”لا إله إلا الله الحليم الكريم، سبحان الله رب العرش العظيم، الحمد لله رب العالمين، أسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والغنيمة من كل بر، والسلامة من كل إثم، لا تدع لي ذنباً إلّا غفرته، ولا همّاً إلا فرجته، ولا حاجة هي لك رضا إلا قضيتها يا أرحم الراحمين. يا حيّ يا قيّوم برحمتك أستغيث، يا ودود يا ودود يا ودود يا ذا العرش المجيد، يا فعّال لما يريد، اللهم إني أسألك بعزك الذي لا يرام، وملكك الذي لا يضام، ونورك الذي ملأ أرجاء عرشك: أن تقضي حاجتي ثم تذكرها”.

وقال البعض بأنه يمكن الدعاء بدعاء الاستخارة في صلاة قضاء الحاجة، حيث يعتبرها البعض من العلماء من قبيل الاستخارة.

ما الحكم في صلاة الحاجة؟

صلاة الحاجة طبقًا للمذاهب الأربعة مشروعة رغم ضعف الأحاديث الواردة بها حيث اعتبروها من فضائل الأعمال و لكن هناك البعض من العلماء من قال بعدم مشرعيتها ما دامت الأحاديث الواردة بها ضعيفة.

تعتبر الصلاة واحدة من أحب العبادات وأكثرها خضوعًا لله وتقربًا منه سواء في الفروض أو النوافل، ولكن عند الصلاة لسبب معين وبخاصة لقضاء الحاجات فإن العبد يجب أن يستحق أن يستجيب الله له لذا فإن العبد الذي يطيع الله حق طاعته هو الأحق بالقبول والله أعلى وأعلم.