التخطي إلى المحتوى

جعل الله سبحانه وتعالي للامة الاسلامية عيدين هما عيد الفطر وعيد الاضحي، يأتي عبد الفطر بعد انتهاء شهر رمضان الكريم مباشرة، بينما يأتي عيد الاضحي بعد اداء فريضة الحج وتحديد بعد يوم وفقة عرفة، ويعد هذان العيدان فرصة جميلة ومميزة جداً لتلاقي الاحبة والمعارف والاقارب والاطمئنان علي بعضهم البعض، حتي تنتشر المودة والمحبة ويسود التراحم بين الناس، فالعيد شعيرة من شعائر الله سبحانه وتعالي، يفرح فيه المسلمون ويزدادون تقرباً من الله حسبحانه وتعالي بصلة الرحم والدعاء وتقوية اواصر المحبة بين الناس، ولعلَّ أبرز الجوانب التعبدية في العيد هي صلاة العيد، وهي الصلاة التي تتم صبيحة عيد الفطر وعيد الاضحي المبارك، وهذه الصلاة تم تأديتها لأول مرة في السنة الاولي من الهجرة النبوية الشريفة، حيث واظب علي ادائها رسول الله صلي الله عليه وسلم وطلب من الرجال والنساء والشيوخ والشباب الخروج لأدائها لأنها تنمي روح التآلف والمحبة والود بين المسلمين، ولذلك يجب علي المسلمين أن يحرصوا علي تأذيتها في المساجد والساحات ودور العبادة، فهي سنة مؤكدة عن رسول الله صلي الله عليه وسلم وواجبة علي المسلم البالغ العاقل القادر،  ويسعدنا أن نقدم لكم الآن في هذا المقال عبر موقع احلم معلومات رائعة عن صلاة العيد وحكمها في الشرع وكيفية ادائها وموعدها وللمزيد من المعلومات الدينية المفيدة في كافة الامور يمكنكم زيارة قسم : إسلاميات .

حكمها

ذكر جمهور العلماء أن صلاة العيد سنة مؤكدة عن رسول الله صلي الله عليه وسلم وهي واجبة علي المسلم البالغ العاقل الذي يتمتع بصحة جيدة وليس لديه اي اعذار شريعة تمنعة من القيام بالصلاة والوصول الي اماكن قيامها .

وقتها

يتم اقامة صلاة العيد صبيحة عيد الفطر المبارك الذي يوافق اليم الاول من شهر شوال، وصبيحة عيد الاضحي المبارك يصادق اليوم العاشر من شهر ذي الحجة، ويدخل وقتها عند ارتفاع الشمس بقدر رمحٍ أو رمحين وينتهي قبل صلاة الظهر بوقتٍ قليل.

كيفية ادائها

صلاة العيد هي ركعتان بدون أذان أو اقامة، حيث يجتمع الناس لأدائها عندما ينادي امام المسجد لذلك، وتكبيرات العيد تبدأ بعد غروب الشمس وتنتهي حتي بعد أذان عصر آخر يوم من أيام العيد على أن تستمر جميع أيام العيد، ونص تكبيرات العيد يكون كالآتي: (اللهُ أكبرُ اللهُ أكبرُ لا إلهَ إلا اللهُ واللهُ أكبرُ اللهُ أكبرُ وللهِ الحمدُ) [صحيح].

فيبدأ الامام بالتكبير ست تكبيرات غير تكبيرة الاحرام ويرفع يديه في كل تكبير ويكبر من وراءه المصلون سراً ثم يقرأ سورة الفاتحة ويكمل الصلاة مثل غيرها من الصلوات المفروضة، ولكن يفضل أن يقرأ الامام في الركعة الاولي من الصلاة سورة الأعلى، وبعدها يقوم الإمام لصلاة الركعة الثانية فيكبر خمس تكبيرات، ثمّ يقرأ سورة الفاتحة، ويكمل الصلاة كغيرها من الصلوات الأخرى.